لماذا عليك التفكير ألف مرة قبل البدء بمشروعك دون شريك مؤسس

الوقت المقدر للقراءة: 1 دقيقة و 7 ثانية.

قد نجد الكثير من الأسباب التي تدفع أصحاب المشاريع إلى عدم محاولة البحث عن شريك مؤسس لمشروعهم الريادي

معتقدين بأنهم يستطيعون تحمل عبء العمل الكامل والقدرة على إدارة المشروع التجاري من الألف إلى الياء دون مساعدة أحد

قد يبدو الأمر جميلاً للحظة مع وجود هذه الثقة التي يمتلكها هذا الشخص لكن هناك علامات تؤكد بأنه ليس بمقدور هذا الشخص إكمال نشاطه التجاري لوحده بل إنّه حقاً بحاجةٍ إلى شريك مؤسس.

 

أكدت الكثير من الدراسات على أهمية الشريك المؤسس وكيف يمكن أن تقلب موازين المشروع باختيار الشخص المناسب.

اطلب مساحتك الإعلانية

نتيجة بحث الصور عن ‪project‬‏

واحدة من أهم أسباب فشل 90% من الشركات الناشئة هو المضي وحيداً في مشروعك أو اختيار أشخاص لا يمتلكون الكفاءة المطلوبة

لا يساعد الشريك المؤسس فقط على تحمُّلِ عبء إطلاق الشركة فحسب بل بزيادة رأس المال أيضاً

فوجود الشريك المؤسس أمرٌ حيوي وخاصةً في تبادل الأفكار التي قد تساعد في تطوير المشروع بشكلٍ أسرع.

ما عليك فعله هو:

  1. إيجاد الشخص المناسب الذي ترغب بأن يكون شريكاً لمشروعك، من لديه المهارات المناسبة والمطلوبة في تأسيس المشروع لتزداد أمامكم فرصة النجاح.
  2. البحث بصورةٍ أوسع من دائرتك الضيقة لعمل مع أشخاص أنتَ بحاجةٍ ماسةٍ لمهاراتهم.
  3. البحث عن الذين يرغبون في الدخول إلى مجال ريادة الأعمال، مع أشخاصٍ لديهم نفس الشغف والرؤية والطموح.

نتيجة بحث الصور عن ‪the Right Co-Founder‬‏

إذن ما هي طرق إيجاد الشريك المؤسس المناسب؟، فنرى سوية:

 1- حضور مؤتمرات و منتديات و التعرف على أناس جدد.

2- البحث عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي وخاصةً موقع ’’لينكد إن – Linkedin‘‘.

3- البحث عن طريق مواقع تقربك إلى الشريك المؤسس المناسب التي تحتاج إلى مهاراته، كموقع ’’CofoundersLab‘‘و ’’Founder2be‘‘ و ’’FounderDating‘‘ في أمريكا وأوروبا و موقع ’’كوشريك‘‘ في الوطن العربي.

لا تصدق عندما يقال لك بأن تلعب وحيداً لتعود راضياً، فغالباً من يُقدم على تأسيس مشروع لوحده في عالم ريادة الأعمال يعود خاسراً محبطاً معتقداً بأنَّ المشكلة تكْمُنُ في فكرةِ المشروع، ولكن وفي كثيرٍ من الأحيان، تكمن المشكلة في الأشخاص أنفسهم أو في ’’الفريق المؤسس‘‘.

إعداد: نور الشتيوي.
مراجعة:شهد أبو سرية

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ