6 دروس مستفادة في ريادة الأعمال تقودك إلى سنة أفضل في عملك الخاص.

 

الوقت المقدّر للقراءة: 2 دقيقة و ١٣ ثانية.

هل مررت ببعض الصعوبات في عملك الخاص؟ هل اتخذت عدة قرارات خاطئة أو فشلت بعض مخططاتك؟
من المؤكد أن هنالك نصائح وأموراً كنت تتمنى لو أن أحداً قد أطلعك عليها من قبل، بالطبع لا بأس أن نتعلم في وقت متأخر.
لكن أن سنحت لنا الفرصة بأن نأخذ العبرة والعظة قبل أن نتقدم بخطوة ما قبل تجريب بعض الأمور في الشركة سنستفيد كثيراً وسيوفر علينا الوقت والجهد، ولهذا سنقدم لكم 6 نصائح كنتاجٍ تجارب مر بها رائدي أعمال وخرجوا منها بهذه الخلاصة.

Image result for money management

 

  • لا تأسر نفسك بالتوقعات وتحلَّ بالحكمة في إدارة أموالك:

 

اطلب مساحتك الإعلانية

اجعل تفكيرك وهدفك كبيراً لكن لا بأس من بداية صغيرة تناسب امكانياتك.

ربما اعتقدت أن البدء بعمل خاص بحاجة إلى رأس مال كبير، وذلك قد يضطرك للتراجع إلى الوراء أو أن تراكم عليك ديوناً لا داعي لها.

اجعل بدايتك تناسب إمكانياتك وأثبت نفسك من خلالها ثم ابدأ بزيادة رأس المال استناداً إلى ما قمت بإنتاجه وتحقيق الأرباح منه.

احفظ جزء من عائدات الأرباح وقم بإعادة تدوير الجزء الآخر بدلاً من إنفاق جميع الأرباح أو تدويرها فلا يبقى لديك احتياطي للتراجع عند الطوارئ، ومن الجيد أن تبدأ مشروعك الجديد بهذا الأسلوب إذا كنت على وشك البدء بعملك الخاص.

 

 

  • ابتعد عن استراتيجيتك المحببة غير الناجحة:

 

أحد أهم المهارات في عالم ريادة الأعمال هي التكيف مع المستجدات أو نتائج التجارب الأولية التي نقوم بها.

إن الإصرار على استراتيجية قد فشلت للمرة الأولى سوف يستهلك الكثير من الجهد والوقت بنسبة نجاح ضئيلة جداً.

إذا كان هذا ما كنت تقوم به خلال السنة الماضية حاول أن تكون أكثر مرونة في تجربة استراتيجيات جديدة.

قم باختبارها بدايةً ثم طبقها وتعلم خفاياها مع الوقت، سوف تصبح أكثر معرفة بإمكانية نجاح الأفكار الجديدة التي من الأجدى الاستمرار بها في الأعوام القادمة.

Image result for team work

 

  • اختر أعضاء فريقك بناءً على مهاراتهم بدلاً من شخصياتهم:

 

إن امتلاك فريق عمل مناسب يعد جزءاً أساسياً من استراتيجية العمل.

فقد ثبت أن خطأ التوظيف مكلف ليس مالياً فحسب ولكن على معنويات بقية الفريق أيضاً وما يخلفه من زيادة في عبء العمل عليهم

اجعل تركيزك في اختيار أعضاء فريقك الجدد بناءً على قائمة بسيطة بالخبرات والمهارات الأساسية التي يجب أن تتوافر فيهم بدلاً من شخصياتهم المحببة.

 

 

  • اجعل لنفسك هدفاً واضحاً ودع الآخرين يلهموك:

 

إنّ التواصل مع الأشخاص الملهمين لهدفك وما تبحث عنه درس آخر يجب أن تتعلمه.

ربما كنت تفتقر إلى الدافع والهمة لأنك كنت تضيع وقتك مع أشخاص ليس لديهم عملهم الخاص أو لا يوجد نقاط مشتركة بينكم في العمل.

اجعل حضور الفعاليات المتعلقة بعملك ضمن مخططاتك لتبقى محاطاً باستمرار بريادي أعمال آخرين والتعلم من أخطائهم والاستلهام منهم وليكن شعارك (أصغِ أولاً ثم تحدث).

تذكر، أنه لا مانع من خوض التحديات فهي تعتبر حافزاً جيداً ومصدراً للإلهام أيضاً.

Image result for health

 

  • اجعل صحتك أولوية:

 

إن تركيزك على عملك بشكل كبير ومبالغ فيه قد يودي بك إلى إهمال صحتك بطريقة او بأخرى،

إضافةً إلى أن التعب المستمر سينتج أداءً دون المستوى المطلوب.

اجعل صحتك على رأس استثمارك في أعمالك واجعل الرعاية الذاتية أولوية.

ابدأ عامك الجديد بالتزام يومي يتضمن القليل من التأمل واليوغا.

وتناول الطعام الصحي و بأوقات منتظمة لتبقى مفعماً بالحيوية واحرص على نيل قسطٍ كافٍ من النوم،

وستلاحظ فارقاً كبيراً في الإنتاجية والتركيز، ثق بذلك!

 

 

  • كن صادقا مع نفسك:

 

لا تحول نفسك إلى شخص آخر أو تلجأ إلى التقليد الأعمى، ربما تحاول السير على خطى رائد أعمال ناجح يملك شركة عملاقة، ولكن سينتهي بك الأمر إلى الابتعاد عن قيمك وستتحول إلى شخص آخر.

بدلاً من ذلك، ركز على سمات محددة في أشخاص تعتبرهم قدوةً لك في العمل وحاول الاستفادة منهم بما يتناسب مع شخصك وقيمك أنت، ليكن ذلك أحد أهدافك في السنة الجديدة.

إن الأخطاء تبقى جزءاً أساسياً من رحلة ريادة الأعمال فهي تساعدك على معرفة الطريقة الأفضل للتصرف، ويمكن أن تكون بداية طريقك للنجاح حين تكتشفها بوقت مبكر.

بمعرفتك لأخطائك السابقة والمهارات والإمكانيات المتوفرة لديك، سيصبح لديك رؤية أفضل لآلية سير العمل وبناء استراتيجية قوية لتحقيق أفضل النتائج.

إعداد: زها فنصه
مراجعة: فراس فنصه

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ