لماذا تتفوق النساء على الرجال في القيادة


الوقت المقدر للقراءة: 1 دقيقة و 13 ثانية

كتبت ’’سالي هيلجسين‘‘ التي كانت أول من يدرس القيادة النسائية منذ 30 عاماً، كتاباً رائداً بعنوان ’’ميزة الأنثى: طرق المرأة القيادية‘‘

استعرضت فيه عدداً من أكثر القيادات النسائية نجاحاً في أمريكا من خلال متابعتهن ومراقبتهن عن كثب

لاحظت ’’هيلجسين‘‘ خمس نقاط أساسية فوجدت أن القيادات النسائية:

  1. يقدّرن العلاقات.
  2. لديهن انحياز للاتصال المباشر بدلاً من اتباع الهيكلية الهرمية.
  3. يملن إلى التواجد ضمن الفرق التي يقدنها.
  4. يشعرن بالارتياح للتنوع.
  5. ماهرات في دمج حياتهم الشخصية مع العملية بدلاً من الفصل بينهما.

و بالعودة لعام 1990، عندما تم نشر كتاب ’’ميزة الأنثى‘‘ لأول مرة لم يتم النظر لنتائج ’’هيلجسين‘‘ باعتبارها خصائص أساسية لأي قيادي ناجح

بينما اليوم وعلى وقع عصر السرعة الذي نعيشه، تعتبر كل صفة من الصفات آنفة الذكر بمثابة صفة أساسية للأشخاص القياديين من كلا الجنسين.

اطلب مساحتك الإعلانية

و في عام 2012 كتب كل من ’’جاك زينجر‘‘ و ’’جوزيف فوكمان‘‘ في مجلة ’’Harvard Business Review‘‘ خلال أبحاثهم لأكثر من 7000 تقييم للأداء

و وجدوا أن القيادات النسائية تفوقت على القادة الرجال في 16 كفاءة قيادية

Image result for women-leaders-are-outperforming-men

بما في ذلك أخذ زمام المبادرة والقيادة والاستنتاج وغيرها من الكفاءات التي تعتبر ميزةً للرجال بصورة نمطية.

في عام 2015، وجدت الأبحاث التي أجرتها ’’جالوب – Gallup‘‘ -وهي شركة تقدم الاستشارات الإدارية والموارد البشرية والبحوث الإحصائية- أن المديرات أفضل في دمج الموظفين مقارنة بالمديرين بالرجال

و بالتعمق في بحث ’’جالوب‘‘ سنجد أن القيادات النسائية حازت على تصنيف أعلى في المجالات التي تتطلب التواصل مع الفرق التي تقودهم مثل التحفيز،

 وإبداء النقد البناء للأداء وتوظيف الأشخاص في المكان الصحيح حتى يتعلموا و ينموا.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن القادات الإناث يركزن على النتائج المثالية والعلاقات الجيدة على حد سواء

بينما يركز معظم القادة الرجال على النتائج المثالية فقط دون إيلاء العلاقات الجيدة أهمية كبيرة

وهذا المريج بين النتائج والعلاقات لدى القائدات النساء يحقق اندماجاً إلى للموظفين ونتائج أفضل دون شك.

 

حقيقًة يبدو أن النساء أقوى في تطوير العلاقات الأمر الذي يعتبر بالغ الأهمية بشكل خاص لمشاركة الموظف وزيادة إنتاجيته وابتكاره.

تعمل المؤسسات الكبيرة على تعزيز الانتماء ولديها قادة يهتمون بالأشخاص

و كما يبدو أن معظم النساء يعرفن أن هذا هو المفتاح طوال الوقت.

إعداد: نادين قيلوح
مراجعة: فراس فنصه

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ