أفضل 9 عادات تساعدك على التوصل إلى أفكار جديدة

الوقت المقدر للقراءة: 2 دقيقة و 41 ثانية.

من المعروف أنّه ليس من الصعب التوصل إلى أفكار رائعة، لكن ما هو صعب هو تطوير العادات التي تمكنّنا من التوّصل إليها.

كذلك إنّ درجة التزامك لهذه العادات ودمجها في حياتك يحدد في النهاية جودة أفكارك، ففي النهاية إنه ليس سحراً، بل التزام!

سنطرح في مقالنا اليوم أفضل 9 عادات تساعد على التوصل إلى أفكار جديدة ذات قيمة، فإذا كنت ترغب في إيجاد أفكار جديدة، فاليوم في ’’Business Solutions – bs‘‘ سنقدم لك أفضل تلك العادات:

 

 

1. فكّر مليّآ كيف تستهلك وقتك.

اطلب مساحتك الإعلانية

 

يتم تغذية توليد الأفكار من خلال معرفة الاستهلاك وليس الإبداع، فكما قال ’’ستيف جوبز – Steve Jobs‘‘: “الإبداع هو مجرّد ربط الأشياء ببعضها”، فكلّما زادت الأشياء التي يتعيّن عليك ربطها ببعضها، كلمّا أصبحت أفكارك افضل.

هذا يعني أن نوعية وكمية الأشياء التي تستهلك وقتك عليها هي عامل حاسم في قدرتك على التوصل إلى فكرة جيدة

سيما أن الكتب والبرامج التلفزيونية والمقالات والأفلام التي تشاهدها، والأشخاص الذين تتفاعل معهم والتجارب التي لديك جميعها تؤثر على الأفكار التي توّلدها

فإذا استهلكت وقتك على أشياء غير مفيدة فلا يمكنك أن تتوّقع أن تكون أفكارك قيّمة.

Image result for idea

 

2. خذ أقصى فائدة من تجاربك

 

إنّ اكتشافك للأفكار القيمّة هو نصف المعركة فقط

فلكي تحصل على أقصى استفادة من ما تجرّبه فإنه يجب عليك نقل هذه التجارب للآخرين

فمثلآ بعد قراءة مقالة مثيرة للاهتمام، تحدّث إلى شخص ما عنها، اكتب عنها في مدوّنة، أو اذكر جوهر الموضوع الذي تعلّمته في تغريدة من 140 حرفًا، فعندما تقوم بذلك، فإنّك تحصل على فائدة أكبر و بشكل مضاعف.

 

 

3. فكّر بطريقة أوسع

 

واحدة من أبسط الطرق لتحسين خلق أفكار جديدة هي التفكير في الأشياء التي تتعرّض لها بالمعنى الشامل والأوسع

بغض النظر عن ما تتعلمه، يمكنك توسيع منظورك إلى المستوى الشامل واكتشاف الطرق التي تتعلق بها وهذا يساعد جدآ في العصف الذهني من أجل خلق أفكار جديدة.

 

 

4. التقط أفكارك عندما تأتي إلى ذهنك

 

تأتي الأفكار إلى ذهنك عندما هي تريد ذلك، وليس بالضرورة عندما تريدها أنت!

هذا هو السبب في أن تدريب نفسك للتوصل إلى أفكار أفضل ليس مجرّد كلام حول إعداد نفسك لجلسة العصف الذهني التالية

فبدلاً من ذلك قم بالاعتراف بأن الأفكار تأتي إليك باستمرار وأن تتعود على المعرفة وتدوين الأفكار.

تعلّم كيفية الإحساس عندما تأتي الفكرة إلى رأسك و طوّر نظام بسيط لحفظ الفكرة في نفس الوقت

احمل دفتر ملاحظات، اترك لنفسك بريداً صوتياً، أو أرسل رسالة بريد إلكتروني لنفسك، أو ابحث عن طريقة أخرى لتسجيل الفكرة قبل أن تذهب من ذهنك.

Image result for Ideas and write

  1. تحدث عن أفكارك

فكما من المفيد تجديد أفكار الآخرين، فمن الأقوى أيضًا التحدث عن أفكارك بصوت مرتفع.

قم بالتعبير عن الفكرة لشخص آخر واشرحها بشكل عفوي، لا تقرأها من ملاحظاتك ولكن قلها لشخص ما بشكل ارتجالي ..

 

  1. اطرح المزيد من الأسئلة

في كثير من الأحيان نحن لا نقوم بالسؤال اساساً، ففي أي محادثة

يمكن أن تؤدي عملية طرح الأسئلة والنظر إلى إجابات الأشخاص والاستماع إليها تمكنك من التوصل إلى أفكار جديدة

فهذا يعطيك مزيداً من المعلومات لكي تعمل وتتدرب عليها وتجعلك تنظر إلى الموضوع من زوايا مختلفة بدلاً من أخذ الموضوع بالفكرة الأساسية.

Image result for question

  1. ادرس وجهات النظر المختلفة في نفس الفكرة

مفتاح النجاح في توليد الأفكار هو إدراك أنّ هناك إجابات غير محدودة لكل تحدِّ، ولكي تقوم بتطوير هذه العقلية

ابحث عن الطرق المختلفة التي يجيب عليها الناس على نفس السؤال.

خذ الإنتاجية على سبيل المثال، يعتقد بعض الناس أن مخترقي الحياة الإنتاجية يدمّرون حياتنا في حين يعتقد آخرون أن إنتاجيتّنا تحدد من قبل من نعاشر.

 

  1. ركّز على الأفكار التي تقوم بحل المشاكل

أكثر الأفكار قيمة هي تلك التي تحل المشاكل للناس، لذا بدلاً من انتظار فكرة سحرية كي تأتي لذهنك، فكّر في المشكلات التي يواجهها الأشخاص والتي ترغب في حلّها.

فمن خلال هذه العملية تساعدك على التركيز على توليد فكرتك الخاصة ويزيد من احتمال التوصل إلى فكرة قيمّة .

Image result for problem solving

  1. قم بتنويع زمان ومكان قيامك بالتفكير.

إنّ الإجراءات الروتينية مفيدة في بناء العادات، ولكن عندما يتعلق الأمر بتكوين الأفكار الجديدة لا تخف من القيام بها متى تشاء، بدلاً من تحديد وقت محدد لعصف ذهني، يمكنك تدريب نفسك للقيام بذلك في أوقات مختلفة وفي مواقع مختلفة.

 

عندما تحاول التوصل إلى فكرة عن شيء ما، لا يتعين عليك الجلوس في مكتبك، حتى العلم يثبت أننا لا يمكن أن نكون مبدعين دون أن نتحّرك.

يمكن للأفكار أن تأتي إلى ذهننا بسهولة في الحمّام أو أثناء قيامنا بنزهة أو أثناء قيادة السيارة أو أثناء القيام بغسل الأطباق، فيمكنك القيام بالعصف الذهني والتفكير عندما تستيقظ من النوم أو على الغداء.

الأمر بسيط جداً ولكن! هل السؤال الذي يطرح نفسه الآن: هل اتبعت من قبل إحدى هذه الطرق؟ أخبرنا عن النتيجة.

 إعداد :عبد الرحمن قضماني
 مراجعة : حسين هندي

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ