5 أفكار لجعل مكتبك أكثر بهجةً

الوقت المقدّر للقراءة: 2 دقيقة و 6 ثانية.

 

 

إن مكان العمل هو أكثر الأماكن التي تقضي وقتك فيها يومياً نظراً لانشغالك بمهنتك وما تقتضيه من واجبات، فأقل ما تستحقه هو أن تكون في بيئةٍ مريحة يرسيها التصميم الجميل والممتع، البعيد عن التعقيد والمناسب لذوقك، فقلة التنوع في المشهد تجعلنا نشعر طوال الوقت بالملل وتصيبنا بالتعب والتوتر، ولكن يمكنك دائماً إضافة بعض التعديلات الطفيفة إلى مكتبك والاهتمام ببعض التفاصيل لجعله أكثر اشراقاً، دون أن تكون مصمم ديكور، وسيساعدك ذلك على زيادة نشاطك ومضاعفة إنتاجيتك.

نأتيك ببعض النصائح البسيطة التي ستجعل من مكتبك الخاص مكاناً جذّاباً للعمل، وستساهم في التخفيف من ضغط العمل وتعبه، وتقليل كآبة مكاتبنا ورتابتها:

 

1- أضف قليلاً من الأخضر:

وجود النباتات الطبيعية في المكتب أمرٌ ضروري خصوصاً أن لونها يضيف رونقاً خاصاً في المكان، فضلاً عن كونها تبعث على الإيجابية بحسب ما تقوله الدراسات الحديثة.

اطلب مساحتك الإعلانية

إن كنت من محبي الطبيعية فلعلَّ أول ما يخطر في بالك هو الأشجار الخضراء، فوضع نبتةٍ صغيرة على مكتبك سيساعدك، لأن النباتات لا تلطف الجو فحسب وإنما تذكرك بأن الربيع قادمٌ.

إن كنت تخشى من إهمال هذه النبتة، فاختر أحد أنواع الصباريات، فهي لا تحتاج إلى الكثير من العناية.

 

2- ضع صوراً تثير ذكرياتك السعيدة:

هل هنالك صورٌ تجعلك تشعر بالسعادة حين تنظر إليها؟، بالطبع لديك صورٌ للأهل والأصدقاء أو حتى بعض الذكريات اللطيفة، ربما تكون صوراً لمعالم طبيعية أو أماكن تحلم بزيارتها أو أهدافاً ترغب في تحقيقها، اطبع عدداً منها وزيّن بها مكتبك حيث ستمدك دائماً بالطاقة والمشاعر الإيجابية، ولا ضير إن وضعتها في إطارٍ جميلٍ يجعلك سعيداً أيضاً.

 

3- استخدم كوباً خاصاً يعبر عنك:

أحد ميزات مكان العمل هو قدرتنا على تناول المشروبات الساخنة مراراً وتكراراً، لذا استبدل الأكواب الورقية بكوبٍ خاص بك يظهر شخصيتك، فهل طرأ على ذهنك في يوم من الأيام لماذا تفضل شرب الشاي والقهوة في الفنجان أو الكوب نفسه؟

هذا ما يجيب عنه عالم النفس  ”جان كوترو – Jean Cotro“، فقد أكد أن اختيار الشخص للكوب نفسه يبعث الذكريات ويحيي المناسبة التي حصل فيها على هذا الكوب، فهو يعكس شخصيتك ويشعرك بالأمان والذاتية، كما يذكرك بالأشياء التي لا تجد الوقت لتذكرها، ومن الممكن أن تكون قد حصلت على هذا الفنجان في عيد ميلادك أو في أعياد رأس السنة التي تجتمع فيها الأسرة أو من أحد الأعزاء، فاستعمالك لكوبك الخاص يذكرك بالمناسبة التي حصلت فيها عليه ويسمح لك بأن تسترجع معها مشاعرك وذكرياتك.

 

4- استخدم تقويمك الخاص:

إن استبدال الرزنامة التقليدية برزنامةٍ خاصة من تصميمك، ورقية كانت أو برمجية، هنالك الكثير من النماذج المتوفرة على شبكة الإنترنت والجاهزة للطباعة، وجميعها موجهة التصميم بغرض التخطيط اليومي أو الأسبوعي أو الشهري أو السنوي.

وكافة قوالب الرزنامات هذه مصنوعة ليتم تخصيصها، فقم بإضافة شعارك، وغيّر نمط الألوان ليطابق علامتك، وحتى أدخل صور شركتك، لتحصل على رزنامةٍ فريدة خاصة بك وحدك.

فالرزنامات وسيلةٌ ممتازة للتخطيط والإلهام، قم بوضعها على الحائط وأرفقها بكافة النقاط الهامة والأهداف الكبيرة للعام الجديد، ولا تنسَ حاجاتك الخاصة أيضاً، قد تكون المُنظِمة اليومية أو الرزنامة المكتبية هي الأداة اللازمة لك لتطور إنتاجيتك في 2018.

 

5- أحط نفسك بالألوان:

عندما تصل إلى عملك صباحاً، ربما سترغب بأن يكون بانتظارك شيء سعيد يستقبلك، وللأسف لا يمكنك الاحتفاظ بحيوانٍ أليف في العمل، ولكن بإمكانك إضافة الألوان المتنوعة المثيرة للبهجة.

إن اختيار ألوان المكتب أمرٌ مهم جداً لما لها من تأثيرٍ نفسي وشعوري، فيمكنك التلاعب بالألوان لتزيد من مساحة مكتبك ظاهرياً كاختيار اللون الأبيض، أما إن كان مكتبك بارداً ولا تصله حرارة الشمس فقم بإضافة اللون الأحمر، لما له من تأثيرٍ في إعطاء الشعور بالدفء لاعتباره لوناً نارياً، أما إن كنت تبحث في عملك عن التركيز والاسترخاء فليس هناك أفضل من اللون الأزرق.

حاول أيضاً أن تكون قرطاسيتك متعددة الألوان، كالأقلام والمقلمة، قم بوضع تصميماتك الخاصة، واحتفظ بأقلام متعددة الألوان لكسر الروتين في كتابة الملاحظات.

هنالك العديد من الأفكار التي يُمكنك تطبيقها، لجعل مكتبك مكاناً تتطلع للذهاب إليه، ففي النهاية من قال بأن مكان العمل يجب أن يكون كئيباً؟

 

 

إعداد: Ahmad Muslat
مُراجعة: Shahd abu sirryeh

أترك رداً

أدخل تعليقك من فضلك!
ادخل اسمك هنا من فضلك