5 مفاتيح أساسية لخلق علاقات مفيدة مهنيّاً واجتماعياً


الوقت المقدر للقراءة: 1 دقيقة و 43 ثانية.

 

هل تساءلت يوماً عن سبب نجاح بعض الأشخاص في مسارهم المهني؟ هل حاولت الوصول لأمر ما مهنياً ولكنك لم تنجح بذلك، ولم تعلم ما السبب؟

نحن اليوم في ’’Business Solutions -BS‘‘ سنخبرك عن الجواب لتساؤلاتك وعن السبب الرئيسي وراء نجاح العديد من الشخصيات الهامة حول العالم ألا وهي ’’ العلاقات‘‘ وذلك من خلال 5 مفاتيح اساسية لتكوين تلك العلاقات البنّاءة:

1.كوّن محيط مشترك:

 

قد يبدو هذا المفهوم بسيطاً ، لكن في حالة افتقارك لاتصال مع شخص أو أشخاص  معينين فمن الأفضل أن تنشئ محيطاً يجمع الصفات المشتركة بينك و بينهم، ومهما يكن، تجنّب الحكم على الآخرين حتى يتسنّى لك التعرف عليهم أولاً، لأنَّ هذا الوقت هو الأنسب لتثبت أنَّك شخصٌ متفّهم و متواضع يسعى بجد لخلق روابط وعلاقات وطيدة مع الآخرين.

اطلب مساحتك الإعلانية

 

Image result for relationships in business

  1. دعِ الأمور بسيطة:


إبقاء الأمور بسيطة يعني وصولك للهدف بسهولة، رغم أن العديد من الأشخاص يميلون إلى قول الكثير وتعظيم الأمور، ظناً منهم أن هذه الوسيلة هي الأمثل لإجراء إتصال أقوى، وهذا خطأ بالطبع، فإذا كنت تحاول إلهام شخص ما أو تعليمه أو تنمية قدراته من خلال تجربة مررت بها، تأكد من عدم قذفهم بوابل من المعلومات و أكتف بالمختصر البسيط.

 

 

  1. اخلِق التجربة:


تذكر دائماً أنَّ خلق روابط جديدة يتعلق بشكل كبير بالآخرين، لهذا تجربة التواصل والخوض في عالمهم شيء مهم و أساسي، مع الانتباه لطريقة التواصل و التركيز في المغزى والغرض من التواصل مما يجعل جمهورك يتأثر بشكل كبير بالمحادثة فيما لو كنت في صدد الحديث وإبداء الرأي والنصح.

Image result for communication

 

4.ألهِم الآخرين:


واحدة من أهم الطرق لخلق علاقات وروابط وثيقة مع الآخرين هي الإلهام، ويكمن ذلك من خلال تقديم ذاتك الأصلية بتجرد وبساطة وبدون تصنُّع، فلا تضيّع وقتك مع أُناس تشعر بأنك تحتاج لجرعة كبيرة من الزيف في حضورهم، فعندما تكون حقيقيّاً قد لا يتذكر الناس غالباً ما قلته لهم، لكنهم حتماً سيتذكرون كيف جعلتهم يشعرون، ولذلك إذا أردت ضمان مغادرة الناس مجلس من مجالسك مسرورين و جعلهم يتذكرون شعورهم، لا تنسى التعبير عن الامتنان وشكرهم على ما يقدمون بإخلاص وأن تبقى أنت كما أنت.

Image result for Demonstrate credibility

 

5.جسِّد المصداقية:


في سعيك لخلق روابط جديدة، فكر في مصداقيتك على أساس عملتك المتداولة مع الأشخاص، قد يبدو، التجسيد نوعاً من الغطرسة لكنّه ممكن.

تأكد دائما إن كان حديثك حقيقي أو هل أعمالك تنعكس على أقوالك، لأن كل هذا يصنع الفارق بين كونك حقيقي وصادق أم منافق.

يقال أن الأشخاص الناجحين في التواصل مع الآخرين يسعون دائماً للتجسيد و التطبيق على أرض الواقع بدلاً من الكلام و الثرثرة.

والآن لديك المفاتيح الأساسية لخلق روابط وعلاقات جديدة و كل ما عليك فعله هو التطبيق ثم التطبيق و ملاحظة الفرق…

أخبرنا هل ستستخدم إحدى هذه المفاتيح لخلق علاقات مفيدة وبنّاءة؟

 

إعداد: طارق عطار
مراجعة: حسين هندي

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ