3 نصائحٍ لبدايةٍ جديدة في 2018

الوقت المقدّر للقراءة: 1 دقيقة و 51 ثانية.

 

 

هل مررت بأيامٍ سيئة في العام الماضي؟ أم أنك قد حظيت بأيامٍ جيدة، وتود متابعة نجاحك؟
فأيامٌ قليلة تفصلنا عن بداية العام الجديد، ولكن كيف يمكننا أن نستغل ذلك لصالحنا على كافة الأصعدة؟
سنقدم لكم اليوم في Business Solutions – BS بعض النصائح لبدايةٍ مختلفة في العام الجديد:

 

1- استغلوا البدايات:

إن ذلك أشبه بالموظف في شركته الجديدة، وكأنه أول يومٍ يعمل فيه حيث ستتكون لديه طاقةٌ إيجابية رهيبة تدفعه للإبداع والنشاط والعمل بجدٍّ.
لا تتردد بحذف الذكريات السيئة التي صادفتها في العام المنصرم، وفي حال كانت نهاية العام بالنسبة لك سيئةً أو كان معظمه سيئ فعليك أن تستغل فرصة العام الجديد لشحذ همتك، ورفع معنوياتك، وجعل بداية العام الجديد بدايةً حقيقية لمتابعة نجاحك السابق أو البدء بنجاحٍ جديد.

اطلب مساحتك الإعلانية

2- تغيير المسار المهني:

سواء وجدتم عملاً جديداً، أو كنتم تودون تغيير عملكم السابق، أو حتى إن كنتم تمتلكون مشروعكم الخاص، فأياً كانت حالتكم الوظيفية الحالية أو التي تفكرون بها فقد وصلتم إلى بر الأمان، لأن بداية العام الجديد تمثل بيئةً خصبة للغاية لكل ما ذُكر أعلاه.

فإذا كنت قد حصلت على عملٍ جديد فبداية العام فرصة مناسبة لتقديم الخطط المستقبلية الخاصة بالعمل، أو المقترحات والمعايدات الخاصة بفريق العمل، كما تمثل بداية العام بدايةً للتنافس بينك وبين زملاء العمل لتحقيق أفضل ما لديكم!

وفي حال كنت تمتلك عملك الخاص، فبداية السنة معروفةٌ بانتهاء عمليات الجرد وحسابات نهاية العام وبدء مرحلةٍ جديدة من البيع والشراء، وبالتأكيد توقيع العقود وبداية الاستثمار.
فبدون أي شك ستدور العجلة، لذا لا تهمل هذه المرحلة من العام وخطط لها جيداً واستثمرها.

هل تبحث عن عمل؟
تمثل الأشهر الثلاثة الأولى من كل عام محرك انطلاقٍ للعام الجديد، وذلك ينطبق على فرص العمل حيث تزداد الفرص ومعدلات التوظيف بشكلٍ كبير في هذه الأشهر على عكس الأشهر الثلاثة الأخيرة من كل عام.
فهيئ نفسك لاقتناص فرصتك التي تحلم بها، وقم بمراجعة سيرتك الذاتية، وإضافة نقاطك الإيجابية التي حسنتها خلال العام المنصرم.

 

 

3- وضع خطة العام:

قم بوضع خطةٍ للعام الجديد، ربما قد تكون عبارة ”خطة العام“ ضخمةً بالنسبة للبعض، ولكنها ذو أهميةٍ كبيرة للمستقبل.

فجميعنا يعلم أن التخطيط هو جوهر العملية الإدارية، ونحن بالتأكيد نترأس خططنا وندير حياتنا، ففي حال قمنا بوضع خطةٍ جيدة للعام فسوف ننجح بتحقيقها دون أي شك.
ليس بالضرورة وضع خطةٍ تفصيليةٍ عامة للسنة الجديدة، بل قم بوضع خطةٍ كبيرة للعام بأكمله، ومن ثم قسمها إلى 4 خططٍ ربع سنوية، ووزع أهدافك على هذه الخطط.

بعد ذلك قسم أهدافك ومهام العام إلى: أهداف هامة ومستعجلة، أهداف غير هامة وغير مستعجلة.

دوّنْ ما ترغب بالقيام به ولا تملك الوقت الحالي له كملاحظاتٍ لتنفيذها في أوقات الفراغ، مثل: تعلم مستوياتٍ جديدة من اللغة الإنكليزية، أو تعلم التصميم وما إلى ذلك.

لا تهمل تلك النصائح فمعظم المشاريع الناجحة والعبقرية بدأت بكلمة أو فكرة، فتلك النصائح ستمنحك التفاؤل والطاقة الإيجابية التي تحتاجها بين الحين والآخر، ونتمنى لك في ”Business Solutions – BS“ عاماً جديداً مليئاً بالنجاح!

 

 

إعداد: Mahmoud Kurdi

تدقيق: Silva Allam

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ