هل ستتخلى يوماً عن وظيفتك من أجل تحقيق أحلامك

الوقت المقدّر للقراءة: 34 ثانية.

لدى كل منا أحلام منذ الطفولة؛ منا من اجتهد ليحقق حلمه، ومنا من استسلم،
ومنا من لم تساعده الظروف على تحقيق حلمه، ومنا من تراجع عنه لسبب أو لآخر.

أيًّا كان ما حدث لأحلامك عندما كنت طفلاً؛ سواء أحققتها أم انتهى بك المطاف كالعديد من الأشخاص
الذين اختاروا الوظيفة التي توفر لهم الطعام وتغطي فواتيرهم فقط، تذكّر أنّه يمكنك تحقيق فرصة التغيير
في الحياة، يتطلب الأمر بعض الجرأة والمخاطرة والتفكير العميق.

هل ستتخلى يوماً عن وظيفتك وحياتك من أجل تحقيق أحلامك؟ هل يستحق الأمر المخاطرة؟

يعتقد ’’جيرهارد فان نيكريك – Gerhard van Niekerk‘‘ رئيس المدربين في شركة ’’Bushwise‘‘ أن الفرصة لم تفُت بعد لتغيير المسيرة المهنية؛ فقد عمل في الموارد المالية لأكثر من 10 سنوات، ثم قرر تركها ليحقق حلم الطفولة ويصبح مدرب دليل ميداني، يقول ’’فان نيكريك‘‘ إنه يعيش حلمه الآن.

“ستصل في مرحلة ما من حياتك إلى حالة تسأل فيها نفسك عما إذا كنت ستكمل حياتك كما هي وتموت قبل سن الخمسين، أم ستسعى وراء تحقيق حلمك وتعيش الحياة التي تريدها؟”

اطلب مساحتك الإعلانية

إعداد:علاء حجي
مراجعة: نور الشتيوي

أترك رداً

أدخل تعليقك من فضلك!
ادخل اسمك هنا من فضلك