5 مبررات لدخول مشروعك إلى الأسواق الدولية

الوقت المقدّر للقراءة: 1 دقيقة و 25 ثانية.

 

 

تسعى مجموعاتٍ كبيرةٍ من المنظمات التي تختلف عن بعضها البعض بأشكالها، أحجامها، طبيعة أعمالها وأنشطتها إلى دخول الأسواق الدولية باستخدام طرقٍ وأساليبٍ عديدةٍ مثل إنشاء فروعٍ لها، الدخول في مشروعاتٍ مشتركةٍ أو الاستثمار المباشر.

ومن أجل النجاح في هذه الأسواق والاستمرار فيها يتحتم على المنظمات التي تمارس أو ترغب بممارسة النشاط الدولي وضع سياساتٍ واستراتيجياتٍ وخططٍ ترتبط مباشرةٍ بهذه الأسواق الخارجية، بالإضافة إلى تصميم المزيج التسويقي المناسب لها بمختلف عناصره.

من هذا المنطلق نضع أمامك عزيزي القارئ 5 مبرراتٍ أو مسوغاتٍ أساسيةً تدفعك إلى الدخول بقوةٍ إلى الأسواق الدولية:

 

1- الدخول في أسواقٍ جديدةٍ:

اطلب مساحتك الإعلانية

لا ينبغي الاكتفاء بالعمل ضمن السوق المحلية فحسب، وإنما عليك محاولة كسب أسواقٍ جديدةٍ أخرى وذلك لتصريف منتجاتك، عرض خدماتك وتوسيع أفاقك، وهذا يتحقق عندما تتجه إلى الأسواق الدولية والتي تتميز بنموٍ متزايدٍ في اقتصادها خاصةً تلك التابعة للدول ذات التعداد السكاني الكبير.

 

2- خلق سوقٍ جديدةٍ:

بمعنى إيجاد سوقٍ مختلفٍ قادرٍ على الاستجابة لمنتجات الشركة، بمعنى آخر إيجاد سوقٍ تلقى فيه سلع المنظمة وخدماتها القبول والرواج.

 

3- طبيعة الأسواق الدولية:

النمو المتسارع والمتزايد في الأسواق الأجنبية يلعب دوراً هاماً في ضرورة انتقالك إلى مثل هذه الأسواق، مقارنةً بالأسواق المحلية فسواء من حيث حجم، كمية أو قيمة المبيعات، أو من خلال عدد المستهلكين، أو تحول مستهلكين جدد من المنظمات المنافسة إلى المنتجات الحالية للمنظمة كل هذه الأمور تؤثر إيجابياً على تطور عملك وتقدمه.

 

4- التكنولوجيا فائقة التطور:

التكنولوجيا المتطورة والتي تمتلكها الشركات العاملة في الأسواق الدولية، تزيد من القدرة على الاتصال بالمستهلكين، الوكلاء والفروع  الخاصة بالمنظمات بكل سهولةٍ.

كما يمكنك إدارة أعمالك كافة عبر الانترنت بدلاً من تحمل نفقات تأسيس مكاتبٍ أو شركاتٍ وتكبد تكاليفٍ أخرى.

 

5- الأرباح الكبرى:

من خلال الدخول إلى الأسواق الدولية ستحصل على أرباحٍ أكبر بكثيرٍ من تلك التي كنت تجنيها في الأسواق المحلية، وذلك يعود إلى تضاعف نسبة العائدات، أو كون التكلفة اللازمة لإنجاز الأعمال أقل نظراً لأن جزءً من العمليات يتم عن طريق الانترنت كما ذكرنا سابقاً، وعلينا ألا ننسى أن الأرباح العالية تشكل حافزاً مهماً للاستثمار.

إن التخصص و تقسيم العمل، ووجود ميزةٍ تنافسيةٍ لمنتجك، بالإضافة إلى قوة الاتصال والتواصل الفعّال مع المستهلكين ستدفع بمشروعك نحو العالمية وبأرباحك إلى أقصى درجات النجاح.

 

 

إعداد :Husain Hendi
مراجعة: Leen abboud

Husain Hendi
Checker and Content Creator "BA Degree , Business Administration" "Introducing and preparing economic news programs and newsletters" "Founder of Radio Economists Initiative" // Management is my passion and ambition is the water that I live by it //

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ