دروس نتعلمها من ʼʼستيف جوبزʻʻ في ريادة الأعمال

الوقت المقدّر للقراءة: 2 دقيقة و 3 ثانية.

لقد سمعنا جميعاً عن الراحل ʼʼستيف جوبز -ʻʻSteven Jobs الشهير بـ الابتكار والتسويق والتصميم. هذا الرجل الذي يستحق الكثير من التقدير.

 

قد تعتقد أن مستوى ʼʼستيف جوبزʻʻ مختلف كثيراً عن مستواك؛ بالطبع لا، لكن كل ما عليك فعله هو التعلم منه و من مسيرته العملية و تطبيق ما تعلمته في حياتك المهنية.
بالنسبة لي فقد تعلمت دروساً مهمةً من حكمته، وما إن طبقتها في عملي الخاص حتى حصلت على نتائج رائعة،
فلنتعرف على اثنين منها:

 

اطلب مساحتك الإعلانية

 

1- تقديم الحلول بدلاً من الاستمرار في البحث عن المشاكل:

 

لقد اعتدت سابقاً أن أقضي ساعات وساعات، أسبوعاً تلو الأسبوع أجري الكثير من المقابلات مع جمهوري المستهدف ضمن نشاطي التجاري، حيث أعتقدت أني بحاجة إلى معرفة الكثير عنهم من الداخل والخارج وذلك كله لمعرفة كيفية التحدث إليهم وإقناعهم بالشراء من منتجاتنا.

لو لم يتطلب الأمر مني سوى التحدث مع الجمهور المستهدف و إجراء المقابلات والاستطلاعات وإلخ، لكان يجب أن أكون مليونيراً الآن.

إلى أن قرأت في أحد الأيام مقالاً عن ʼʼستيف جوبزʻʻ قال فيه: “في كثير من الأحيان لا يعرف الناس ما يريدونه أو يحتاجون إليه إلى أن تظهره لهم”.

ما تعلمته هنا من ʼʼستيف جوبزʻʻ هو أن العملاء (أو العملاء المحتملين) لا يستطيعون إخبارك بما يحتاجون إليه،
الحقيقة هي أنهم لو كانوا يعرفون ما يحتاجون إليه، لما كانو ليحتاجونك بالضرورة؛ فالناس تعرف ما هي المشاكل التي يواجهونها، لكن عليك أن تكون أنت الشخص الذي سيقدم الحل.

لذلك منذ ذلك الوقت، أصبحت أسأل جمهوري عما يريدونه أو يحتاجون إليه، ولم يكونوا بالضرورة يعرفون ذلك حقاً.
بالطبع بعضهم يعرف ما هي النتيجة التي يتمناها، ولكن لم يكن لديهم أي فكرة عن كيفية الحصول عليها من الألف إلى الياء.

نتيجة بحث الصور عن ‪Steven Jobs's Wisdom Lives On‬‏

ببساطة أنا أبحث عن مشكلتهم وافهمها جيداً وأبحث عن نقاط الألم والصراعات التي يعانون منها,
ثم أبحث عن الحلول التي يمكن تقديمها لهذه المشاكل وأضع استراتيجية لتطوير العلاقات العامة معهم ومن ثم أعرف كيف أجد الحل الفريد لكل عميل.

عندما فهمت هذا الدرس بدأت في التسويق لنفسي بشكل أفضل و بدأ عملي بالتقدم.

 

 

2- الابتكار لا يتوقف أبداً:

قد تعتقد  أنه بمجرد تطويرك الحل الفريد لمشاكل عميلك، فإن العمل الشاق قد انتهى، أليس كذلك؟
في الواقع أنت مخطئ.

قام ʼʼستيف جوبزʻʻ باختراع ʻʻITunesʼʼ، أول تطبيق موسيقي يسمح لك بتشغيل كل الموسيقى التي تحبها في مكان واحد. لكن هل توقف هناك؟
بالطبع لا، لقد استمر بتطوير أجهزة ʻʻIPhonesʼʼ وʻʻIPadʼʼ وʻʻIWatchesʼʼ، وجميع اختراعاته تستمر في التطور مع مرور الوقت، حتى بعد وفاته.

نتيجة بحث الصور عن ‪itunes‬‏

 

بالنسبة لأولئك الذين يواصلون عملهم في شركة ʻʻAppleʼʼ وأصحاب المشاريع من أمثالهم في كل مكان،
فإنهم يعملون دائماً على اكتشاف الحل الأفضل لكل مشكلة.

لذا كرجال أعمال، لا يجب التوقف أبداً عن تطوير حلولنا للوصول إلى والمنتج الأفضل والإستراتيجية الأفضل،
الحل الأفضل الذي يقضي على القلق الذي يصيب عملائنا، علينا أن نكون دائماً جاهزين لجعل حياة عملائنا أفضل وأسهل وأن نجعلهم أكثر ولاءً.

 

لا نعلم إن كنا سنبلغ مستوى نجاح ʼʼستيف جوبزʻʻ فقليلون جداً من وصلوا إلى ما وصل إليه،
لكن ما علينا إدراكه هو أننا نستطيع أن نتعلم الكثير من الآخرين الذين ساروا في الطريق الذي نريد أن نسير فيه،
فهل هناك أفضل من التعلم من الشخص الناجح؟
في بعض الأحيان، كل ما يتطلبه الأمر هو تحول واحد في استراتيجيتك لتفتح لك الأبواب الكبيرة.

 

إعداد : مكرم شياح
مراجعة: شهد أبو سرية

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ