5 عاداتٍ مالية عليك اتباعها في شبابك

الوقت المقدر للقراءة: 1 دقيقة و 43ثانية.

 

 

إن كنت في أوائل العشرينات من عمرك، فعلى الأغلب أنك بالكاد تتدبر أمورك المالية الآن، ففي هذه المرحلة من حياتك ستعمل مقابل راتبٍ متواضع، وسيصبح لديك التزاماتٍ مالية، وستعيش حياةً بسيطة لدرجة أنك لن تتخيل الحصول على منزلٍ أو سيارةٍ جيدة في وقتٍ قريب.

على الرغم من كل هذه المصاعب عليك ألا تستهين بقدراتك، وأن تعمل على استغلال هذه الفترة من حياتك لبناء أساسٍ ماليٍ متين للمستقبل.

ففي هذه الفترة ستبدأ بتأسيس الحياة التي ستعيشها في عمر الـ 30 والـ 40 وما بعدها، ولكن كيف تبدأ بعملية التأسيس؟ وكيف تبني عاداتٍ مالية متينة وقوية في هذه الفترة من حياتك؟

وفي هذا المقال ستُقدم لك  Business Solutions – BS أهم 5 نصائح مالية يمكنك أن تبدأ بها منذ هذه اللحظة:

اطلب مساحتك الإعلانية

 

1- عش حياة الطالب لأطول فترةٍ ممكنة:

في هذا العمر لا يزال من المقبول اجتماعياً أن تعيش ضمن نمط حياة الطالب المفلس، لذا حاول العيش ضمن هذا النمط حتى بعد تخرجك وحصولك على عملٍ محترم.

لا تستأجر مكاناً لوحدك وابقَ مع أصدقائك، تناول طعاماً مصنوعاً في المنزل بدلاً من تناوله في المطعم، لا تشترِ الكثير من الملابس واكتفِ بما تمتلك، ببساطةٍ عش كما كنت تعيش عندما كنت طالباً.

 

2- احصل على دخلٍ إضافي:

استغل وقت فراغك، كما كنت تفعل عندما كنت طالباً، حيث كنت قادراً على الموازنة بين الدراسة خلال النهار والعمل في المساء أو في عطلة نهاية الأسبوع.

بكلماتٍ أخرى، قم بالأمر نفسه الآن، وحاول الموازنة ما بين وظيفتك الرسمية ووظيفةٍ أخرى بدوامٍ جزئي، حتى لو كان ذلك العمل فقط لمدة 5 أو 10 ساعاتٍ في الأسبوع، حيث أن قيامك بهذا الأمر سيساعدك بشكلٍ كبير في طريقك نحو تحقيق أهدافك المالية.

 

 

3- ركز على وظيفتك:

إن هذا الوقت هو الوقت الأمثل لتعزيز مسارك الوظيفي، ابذل جهداً إضافياً أثناء أدائك لعملك، وفكر جيداً قبل قيامك بأي خطوةٍ قد تؤدي إلى أي تغييرٍ في هذا المسار.

حاول الحصول على وظيفةٍ في شركةٍ قد تتيح لك التطور والتقدم في مجالك، اسعَ لمقابلة أشخاصٍ قادرين على مساعدتك في تكوين شبكة معارف جيدة تقدم لك فرصاً جديدة.

قد تضطر إلى القبول بمنصبٍ ذي راتبٍ منخفض وأقل مما تستحق مقابل الحصول على فرصةٍ للتطور والتقدم في مهنتك.

 

4- افتح حساب توفير:

قم بوضع ما يقارب 15% من راتبك في هذا الحساب كل شهر، وتعامل مع هذا الأمر على أنه حاجةٌ أكثر منها رغبة، كما لو أنك تدفع إيجار المنزل أو فواتير الماء والكهرباء، وخذ هذا الأمر على محمل الجد وتأكد من أنك ستشكر نفسك مستقبلاً.

 

5- رتب ديونك حسب الأولوية:

من خلال اتباعك هذا النمط من المعيشة ستتمكن من تسديد بعضاً من الديون المترتبة عليك دون اللجوء إلى حساب التوفير، وقد تضطر إلى الموازنة ما بين سداد ديونك وحساب التوفير والاستثمار، لكن لا تهمل أياً منها فجميعها ضرورية لتكوين مستقبلك المالي.

 

 

إعداد: Ahmad Muslat

مُراجعة: Leen Abboud

تصميم الصورة: Tareq Al Koursa

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ