ما هي ’’Agile‘‘ وما أهميتها

الوقت المقدّر للقراءة: 1 دقيقة و53 ثانية.

“كل شيء يتغير ولا شيء يقف ساكناً” الفيلسوف ’’هيراكليتوس Heraclitus“

على الرغم من أن هذه العبارة لم تكن موجهة إلى قادة الأعمال، إلا أنها تصدح دائماً في عالمهم حيث يواجه رواد الأعمال البريطانيين العديد من التغييرات التي تهدد الإيرادات في عام 2019 ومنها:

    1. التغيرات في عالم التكنولوجيا.
    2. المنافسة الشرسة واضطرابات في السوق.
    3. عدم اليقين الاقتصادي (الذي قد يكون سببه مفاوضات  الخروج من الاتحاد الأوروبي ”Brexit“ أو التطورات السياسية الأخرى).

 

 

كيف يمكن مواجهة هذه التحديات؟

 

اطلب مساحتك الإعلانية

إن ممارسات الإدارة التقليدية مثل إعادة الهيكلة وضبط وتنظيم الموظفين إضافة إلى التغيير في الإدارة لها مكانها ولكنها ليست كافية، هناك طريق آخر يجب أن يتبناه المسؤولون التنفيذيون وهي ”Agile“

 

ماهي ”Agile“؟

 

 

هي مجموعة من المبادئ والقيم التي تساعد فريق العمل في التفكير والتفاعل بعدة طرق للوصول إلى المرونة في العمل، كما تعرف على أنها القدرة على التكيف والتأقلم باستمرار في بيئات العمل المتغيرة وكذلك القدرة على التحسين والتطوير بشكل متواصل.

يسعى المدراء التنفيذيون في المملكة المتحدة على نحو متزايد إلى نشر ثقافة ”Agile“ وعلى تدريب الموظفين على استخدامها في جميع أنحاء المنظمة، من قسم الموارد البشرية إلى C-suite.

إحدى أهم طرق تطبيق منهجية ”Agile“ هي ”Scrum“

 


ما هو ”Scrum“؟

 

”Scrum“ هو منهجية تعتمد على تقسيم المنتج إلى عدة أقسام و تقديم أقسام المنتج خلال دورات زمنية  قصيرة التي تسمى ’’sprint‘‘، مما يتيح أخذ رأي الزبون بشكل سريع وبالتالي إمكانية التحسين المستمر والتكيف السريع مع التغيير.

تخيل أن الشركة تريد بناء منتج جديد لعملائها كمنصة لإدارة الأمور المالية أو فيديو للإعلانات أو حتى محرك للسيارات.

حسب الطريقة التقليدية: قد تقوم الشركة بإنشاء المنتج باستخدام منهجية  ’’conveyor belt‘‘ حيث يبدأ المنتج في قسم واحد، ثم يتم تمريره إلى قسم آخر حيث يعملون على قطعه، ثم تمريره مرة أخرى حتى ينتهي في نقطة التسليم النهائي.

 

 

في كثير من الأحيان في الوقت الذي يصل فيه المنتج إلى المرحلة النهائية لا يعد مطابقاً لاحتياجات السوق المتغيرة باستمرار.

Image result for systems in business

أما حسب طريقة ”Scrum“: يقوم الفريق بتقسيم المنتج الجديد إلى أجزاء صغيرة حسب الوظائف بحيث يمكن أن يكتمل تنفيذ كل جزء في أطر زمنية قصيرة. يتم تنفيذ كل جزء بواسطة فريق متعدد الوظائف يمتلك المهارات اللازمة لإيصال هذا الجزء من الفكرة إلى التسليم، دون الحاجة إلى نقله إلى أقسام أخرى.

مع اكتمال كل جزء، يقوم العملاء وأصحاب المصلحة بتقييمه وإعطاء التعليقات اللازمة حتى يتم التعديل بحيث يصبح الجزء يؤدي وظيفته وتتكرر هذه الدورة حتى يتم تسليم المنتج بالكامل، منتج يلبي احتياجات العملاء لأن الشركة كان لديها الفرصة لضبط التوافق في كل جزء في نهاية كل إطار زمني.

 

 

هل يمكن أن تساعد منهجية ”Scrum“ في أعمالك؟

 

تظهر الأبحاث التي أجرتها ’’Forbes Insights“ بالتعاون مع ’’Scrum Alliance‘‘ أن الشركات التي اعتمدت هذه المنهجية قد شهدت تسريع في تسويق منتجاتها وابتكار منتجات جديدة، ومن غير المفاجئ أن هذه الدراسة وجدت أن ثلثي المديرين التنفيذيين يرون الآن أن المنهجية جزء لا يتجزأ لشركتهم، حيث تساعد الشركات لتكون  أكثر إنتاجية وتزيد من رضا العملاء وتؤدي إلى رفع معنويات الفريق.

كل شيء يتغير، لذا عليك كقائد لشركة أن تكون مشترك بالكامل في عملية التحويل، لكي لا يبقى نشاطك التجاري في مكانه أو حتى يتراجع.

إعداد: مكرم شياح.
مراجعة: فراس فنصه.

1
شارك برأيك

avatar
1 تعليق المواضيع
0 ردود المواضيع
1 المتابعين
 
التعليق الاكثر تصويتاً
التعليق الاكثر تفاعلاً
1 كاتب التعليق
حسن كتاب التعليقات الاخيرة
  اشترك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبهني بـ
حسن
زائر
حسن

شكرا ً كتير عالمقال. هاد الموضوع أخدنها بجامعة آخن بألمانيا بكلية علوم الكومبيوتر.