10 مهارات يجب أن يمتلكها المدير الناجح حسب ʻʻGoogleʼʼ

الوقت  المقدّر للقراءة: 2 دقيقة و 47 ثانية.

 

في بداية عام 2008، أنشأ الباحثون في شركة ʼʼجوجل – ʻʻGoogle مشروع أوكسجين، حيث أرادوا فهم العوامل التي تجعل المدير عظيماً في ʻʻGoogleʼʼ.

وقد سعت ʻʻGoogleʼʼ من خلال هذا المشروع إلى تحديد المهارات المشتركة لدى أفضل المدراء أداءً,
وذلك من خلال عملها على مجموعة من الأبحاث الداخلية.
وأخيراً خرجت بمجموعة من النتائج التي قامت بتطبيقها في برامج تطوير المدراء.
ومع مرور الوقت، وجدت أنه من خلال تدريب المدراء على هذه المبادئ الأساسية،
استطاعت تحقيق نتائج أفضل على صعيد أداء فرق العمل وحتى تحقيق زيادة في معدل الرضا الوظيفي.

ومع نمو شركة ʻʻGoogleʼʼ وتطورها، أخذت الشركة آراء الموظفين ودمجتها مع المبادئ السابقة,
لتعيد تعريف السلوكيات التي تجعل من المدير عظيماً ضمن الشركة.

وفيما يلي السلوكيات العشرة التي توصلت إليها شركة ʻʻGoogleʼʼ:

  1. أن يكون مدرباً جيداً:

اطلب مساحتك الإعلانية

المدير العظيم ليس صاحب الأداء الرائع فقط بل هو من يستثمر الوقت والطاقة لتدريب الآخرين وصقل مهاراتهم،
حيث يسعى المدراء المميزون للقيام بأفضل الممارسات التي تنمي فرقهم وتطور من قدراتهم.

  1. أن يقوم بتمكين الفريق:

ماذا تفعل لتمكين فريقك ضمن المنظمة؟

إن إدارة الفريق بالطريقة التفصيلية التقليدية هي إحدى الأخطاء الفادحة التي يقوم بها المدراء الضعفاء،
فالمدير الناجح هو من يمنح فريقه المساحة المناسبة ويسعى لأن يكون مرناً معهم.

ففي بعض الأحيان، كل ما يحتاجه المدير هو الخروج عن الطريقة النمطية للإدارة و مشاركة الفريق
بعيداً عن أسلوبه في الخوض في التفاصيل.

  1. أن يخلق بيئة عمل تقوم على تقدير النجاح و الإنجازات:

 

إن المدير المميز هو من يحتضن فريقه ويجعل الاهتمام به جزءاً من مهامه،
وذلك من خلال خلق بيئة عمل تقوم على تقدير نجاح وتميز الموظفين، وتشجع أي شخص فيها على طرح سؤال أو اقتراح فكرة جديدة.

  1. أن يكون منتِجاً ويوجه جهوده للحصول على النتائج المطلوبة:

 

إن الحصول على النتائج المطلوبة هو أمر مهمٌ للغاية، لذا يقع على عاتق المدير مسؤولية إنشاء ثقافة يحث الجميع من خلالها على تحقيق النتائج المرجوة.

كما يجب عليه أن يعرض على فريقه المساعدة لتوضيح كيفية الحصول على النتائج.
فالمدير المميز لا يقوم بوضع الأهداف فقط ثم ينتظر النتائج، بل يجب عليه توجيه فريقه وتوجيهه للطريق المناسب.

  1. أن يكون جيداً في التواصل، وأن يستمع ويشارك المعلومات:

 

قد يفشل العديد من المدراء نتيجة عدم قدرتهم على التواصل بشكل فعال مع فريق العمل.

إن التواصل الفعال لا يعني التواصل من الأعلى للأسفل أو تواصل باتجاه واحد فقط.
فمن الضروري أن يكون المدير مستمعاً جيداً لجميع أفراد الفريق، ومشاركاً فعالاً في الأفكار والمعلومات التي يطرحها الفريق لتطوير العمل.

  1. أن يدعم التطور الوظيفي ويناقش الأداء مع الفريق:

 

المدير المميز لايركز فقط على ما يمكن لفريقه القيام به من أجله، بل يركز على ما يمكنه القيام به من أجل الفريق،
وكيف يمكنه العمل معهم لتحقيق أهداف ورسالة المنظمة.

إن التطور الوظيفي يعتبر أمراً ضرورياً، ويجب على المدير أن يمنح فريقه الأدوات اللازمة لتساعدهم في التطور والتقدم في حياتهم المهنية.

وأخيراً، تعتبر الملاحظات الإيجابية والبناءة والتي يقدمها المدير بشأن الأداء مهمة جداً بالنسبة للموظفين،
حيث يجب على المدير أن يتأكد من مشاركتها مع الفريق بشكل دائم.

  1. أن يكون لديه استراتيجية ورؤية واضحة للفريق:

 

إذا لم يكن لدى المدير رؤية واضحة واستراتيجية، فكيف يمكن للفريق أن يتطور؟

فعلى المدير الناجح أن يقوم بوضع استراتيجية لفريق العمل توضح لهم الرؤية وتوجههم وتضبط إيقاع عملهم للوصول إلى الأهداف المطلوبة.

  1. أن يقوم بتقديم المشورة للفريق:

 

المدير الناجح لا يساعد فريقه لتحقيق نتائج أفضل فقط، بل يجب عليه أيضاً أن يقوم بتقديم الدعم الفني و التقني لفريق العمل.

  1. أن يتعاون مع الفرق الأخرى:

 

ليس هناك فريق يعمل بمفرده ضمن الشركة وكأنه ضمن جزيرة، لذلك يجب على المدير الناجح أن يتعاون مع الفرق الأخرى ضمن هذه الشركة.

من الممكن أن يكون لدى هذا المدير خبرة معينة تساعد أحد الأشخاص في مجموعة أخرى.
أو من الممكن أن يكون لدى تلك المجموعات أيضاً بعض المهارات والخبرات التي يمكن أن تفيده.

وبالتالي، كلما زاد التعاون والتشارك بين أفراد المنظمة، زاد نموها وتطورها.

  1. أن يكون صانع قرار قوي:

إن تحليل المتغيرات ضمن أي شركة يعتبر عاملاً هاماً للغاية، وفي الوقت نفسه فإن معرفة استراتيجية الشركة وإيجاد سيناريو مناسب واختباره هما أيضاً أمران على غاية من الأهمية.

لكن إحدى أهم الصفات التي يجب أن تتواجد لدى المدير الناجح هي القدرة على اتخاذ القرارات.

يمكن للمدير أن يمضي وقتاً غير محدود في التحليل ووضع الاستراتيجيات والسيناريوهات، لكن ما يهم في النهاية هو اتخاذ القرار المناسب.

هذه هي السلوكيات العشرة التي تجعل المدير مميزاً في ʻʻGoogleʼʼ. برأيك هل هناك صفات أو سلوكيات أخرى أيضاً؟

إعداد: مكرم شياح
تدقيق: سارة شهيد

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ