الـ ”KAIZEN“، والمبادئ الـ 4  في الإدارة اللينة

الوقت المقدّر للقراءة: 2 دقيقة و 12 ثانية.

 

قد يتساءل البعض عن سبب ارتفاع نسبة الفشل في المشاريع الناشئة، وقد يخطر في بال البعض الآخر أن يسأل: ”أليسَ من المفترض أن يكون المتخصصون في إدارة الأعمال على علمٍ بالمشكلة، ودرايةٍ كافية بكيفية حلها؟ وإذا كان هذا صحيحاً، فكيف نفسر نسبة الفشل المرتفعة في ضوء كل هذا الانتشار والإقبال على علوم إدارة الأعمال؟“

للإجابة عن هذه الأسئلة، لابدَّ لنا أن نعود إلى أصل نشوء علم إدارة الأعمال، فقد كان­­­ مقرر جامعة هارفرد في إدارة الأعمال، والذي ظهر عام 1908م أول برنامجٍ أكاديمي في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد ظهر بعد سنواتٍ طويلة من بدء نهضتها الاقتصادية، ومن بدء ظهور العديد من الشركات التي كانت تعمل على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية بأسرها، حيث ظهرت الحاجة إلى تجميع الخبرات والمعرفة الإدارية، وتقديمها بأسلوبٍ علمي وأكاديمي اختصاصي.


ما هو منهج الإدارة اللينة؟

هو عبارةٌ عن إحدى طرق التفكير، وتشمل في الدرجة الأولى الجوانب التي يستعد العميل أن يدفع مقابلاً لها، حيث يعتبرها قيمةً مضافة إلى المنتج أو الخدمة، فالأنشطة التي لا تضيف شيئاً إلى قيمة المنتج تصنف بالنسبة للعميل على أنها هدرٌ، ويجب التقليل منها أو التخلص منها نهائياً للارتقاء بالجودة، وكذلك يجب تقليص فترة الانتهاء من العمل، فهذه التغييرات تساعد المنشأة على تحقيق التغيير الإيجابي المُستدام من حيث التكاليف.

اطلب مساحتك الإعلانية

واليوم سنتحدث عن منهجية المبادئ الأربعة، والتي يُعتبر مبدأ التطوير المستمر ”كايزن – KAIZEN“ جزءاً منها، للقيام بدورٍ حيوي عند الشروع بتأسيس أي عملٍ جديد.

KAIZEN: هو منهجٌ وفلسفةٌ ورؤيةٌ جديدة في الإدارة، وقد تطور خلال السنوات الأخيرة، حيث قدمه ونشره الخبير الياباني ”ماساكي إيماي – Masaaki Imai“.

إليكم هذه المبادئ:

1- مبدأ السحب (Pull Principle):

هو المبدأ الأول، والذي يمكنك عن طريق التحكم به أن تتحكم بتدفق المواد الخام في الإنتاج، حيث يتم تثبيته بهدف استخدام الأجزاء أو الموارد المطلوبة للإنتاج، وبهذا تتمكن المنشأة من الوصول إلى الحد الأعلى من الإنتاج عن طريق الحد من مستويات مخزون المواد الخام.

 

2- مبدأ تدفق القطعة الواحدة (One Piece Flow Principle):

يمكن تحقيق هذا المبدأ من خلال الربط المباشر بين عمليات الإنتاج المبدئي والنهائي دون وجود مخازنٍ للمواد، علماً أن هذا يؤدي إلى الحد من عمليات الإنتاج والجهود المكررة لنفس الإجراء.

 

3- مبدأ النبض، ضبط معدل الوقت (TAKT Principle):

العملاء هم إيقاع نظام الإنتاج، ويتم تحديده بناءً على متوسط وقت طلب العملاء، ويتم الوصول إلى الوقت الأمثل عندما يكون: TAKT العملاء متوافق مع  TAKT دورة الإنتاج.

 

4- مبدأ صفر الأخطاء (Zero Defects Principle):

يوجد العديد من الأدوات والأساليب المتاحة لتنفيذ مبدأ صفر الأخطاء، منها: نظام ”أندون – ANDON“، والذي يُستخدم للتعرف على الأخطاء، حيث يمكِّن الموظف من نقل الإشارة في حال وجود خطأ ما.

وهكذا تتبين لنا الطريقة التي يُغير فيها منهج الإدارة اللينة من نظرتنا للريادة، وكيف يمكننا الحصول على الأدوات التي نحتاجها لتأسيس أعمالٍ ومشاريعٍ ناجحة.

فبالرغم من بساطة هذه المبادئ إلا أنه ينبغي على كل رائد أعمالٍ في البداية أن يمعن النظر في فرضياته وتصوراته عن منتجه والخدمة المُقدمة ضمن إطار مخطط للأعمال، وعليه أن ينطلق خارج المبنى ويتجه إلى العملاء ليستكشف احتياجاتهم ومشاكلهم، ويبني منتجه ببدايةٍ بسيطة، ويطوره بشكلٍ تدريجي يختبر من خلاله فهمه وتصوره عن المشكلة والحل.

وعلى الريادي أن يستمر على هذا المنهج حتى يصل إلى نموذج العمل المناسب الذي تلتقي فيه حاجة العملاء مع المنتج أو الخدمة التي يقدمها، عندها فقط سيتاح له المجال للانتقال إلى مرحلة تنفيذ نموذج العمل المُصغر، وبدء استخدام أدوات إدارة الأعمال التقليدية، وبناء منظمةٍ باختصاصاتٍ وظيفية حول المنتج و الخدمة الناجحة.

 

 

إعداد:  Hasan Qannout.

مراجعة: Silva Allam.

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ