إدارة الأعمال, المفهوم والأهمية والوظائف

 

الوقت المقدر للقراءة: 1 دقيقة و19 ثانية.

لم تكن الحياة التي نعيشها بكامل تفاصيلها على ما هي عليه الآن دون تأثير الإدارة، ونقصد هنا إدارة كل ما يحدث من حولنا، فإدارة الدولة تنظم كل ما فيها من شؤون وأمور تشكل إطار حياتنا اليومي.

 

إذا تعمقنا قليلاً نجد أن  المؤسسات التعليمية والزراعية والصناعية والتجارية وحتى الاجتماعية المتمثلة بالأسر، لو لم يكن فيها إدارة لما وجد شيء صحيح وطبيعي.

انطلاقاً من هذا سنتعرف على مفهوم الإدارة ووظائفها الأساسية في هذا المقال:

اطلب مساحتك الإعلانية

صورة ذات صلة

 

  • مفهوم الإدارة:

تعتبر الإدارة المحرك الأساسي الذي يعمل على استغلال الطاقات البشرية والمادية وتنظيمها في المجتمع.
لذا فإن للإدارة أهمية على مستوى الأسرة والمجتمع فهي العنصر الحاكم في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، كما أنها  الجزء المسؤول عن ترتيب الأشياء أحياناً حسب الأهمية وأحيانا حسب الأولوية وأحياناً أخرى حسب الوقت.

يحتاج الإنسان إلى إدارة وقته وإدارة أمواله وإدارة أعماله والشركات بحاجة الى إدارة العاملين وإدارة الإنتاج وإدارة المبيعات والنفقات والمجتمع بحاجة إلى إدارة القوانين والدوام والعلاقات الاجتماعية وإدارة الموارد المتوفرة وإدارة الموازنات وعلاقته مع المجتمعات الأخرى.
فالإدارة مهمة لتنظيم حياة الفرد والشركات والمجتمعات وفي جميع المستويات ومن كافة النواحي.

 

  • وظائف الإدارة:

 

التخطيط:

 

 

يتمّ فيها تحديد الأهداف والموارد اللازمة والوسائل التي سيتمّ استخدامها، بالإضافة إلى تحديد الأعمال التي تؤدّي إلى تحقيقها.

نتيجة بحث الصور عن ‪planning‬‏

كأن تخطط للقيام بمشروع ما، فتبدأ بتسجيل المتطلبات والحاجات والوسائل للبدء بالمشروع.

 



التنظيم:


وهي عمليّة تتضمّن إنشاء الأقسام، والتنسيق فيما بينها؛ لتنفيذ الأعمال بطريقة فاعلة، بالإضافة إلى تحديد المهامّ، والموارد المختلفة
فمثلاً عندما تخطط لمشروع ما فإنك وبعد التخطيط، تتجه نحو تنظيم أفكارك وخططك وتقسيم المهام والمسؤوليات.

 

 


القيادة:


حيث تُعَدّ هذه الوظيفة من أكثر أدوات التوجيه فعاليّة، إذ إنّه تساعد على تمكين المدير من التأثير في العاملين، ممّا يؤدّي إلى أدائهم للأعمال التي يُكلَّفون بها بثقة، كما تساعد على جَعلهم يعملون جنباً إلى جنب؛ لتحقيق الأهداف المرجوّة.

نتيجة بحث الصور عن ‪leadership‬‏

الرقابة:


وهي تُعتبَر المرحلة الأخير في عمليّة الإدارة؛ إذ إنّ الهدف منها هو متابعة مستوى التقدُّم في تحقيق أهداف المُنظَّمة، حيث تتضمّن خطوات أربع، هي: تحديد معايير الأداء، ومستوياته، قياس الأداء الفعليّ، وإجراء المقارنة بينه، وبين ما تمّ تحديده مُسبقاً، كذلك تعيين الانحرافات؛ بهدف إجراء ما هو لازم لتصحيحها، سيما اعتماد الإجراءات اللازمة والصحيحة؛ للتقريب بين المُخطِّط والمُنفِّذ وتصحيح الأداء.


لا ينتهي مفهوم الإدارة والحديث عنها هنا، فالإدارة بحر واسع وغني من المعارف والعلوم والمهارات، وفي ختام مقالنا أخبرنا هل ترى الإدارة بمنظور آخر؟

إعداد:  هبه جحا
مراجعة: حسين هندي

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ