4 نصائح لاستثمار أموالك على المدى الطويل.

 

الوقت المقدر للقراءة: دقيقتان و 41 ثانية.

يعتبر ’’وارن بافيت – Warren Buffett‘‘ من أشهر المستثمرين على الإطلاق، لا عجَبَ أن يطلق عليه لقب “الأسطوري”، فثروته المقدرة بـ  83 مليار دولار معظمها بفضل استثماراته بعيدة الأجَل، وهو أيضاً من كبارِ دعاةِ الاستثمار على المدى الطويل، عندما يضع أموالهُ في شركاتٍ جديدة، فإنّه يبحث دائماً عن تلك التي بوسعها المنافسة والبقاء في السوق لمدة 10 أو 20 سنةٍ على الأقل.

ولكن بالنسبة لنا، كيف يمكننا تحقيق الاستفادةِ القصوى من الاستثمارات المدى البعيد؟، إليكم 4 طرقٍ يجب اتباعها:

 

 

  1. نوّع استثماراتك:
اطلب مساحتك الإعلانية

 

 

Image result for investment management

أولاً وقبل اتخاذ أي خطوة، يجب عليك إنشاء محفظة استثمارات متنوعة، يقول ’’آندي سميث – Andy Smith‘‘ وهو مخطط مالي معتمد في شركة ’’Financial Engines‘‘: “يجب عليك أن تختار شيئاً يسمح لك أن تتنوّع بأكثر من اختيار في نفس الوقت.”

هذا يعني أنّه عليك التأكّد من امتلاكِ مزيجٍ من الاستثمارات في مختلفِ القطاعات، على سبيل المثال، إذا قررت الاستثمار في ’’صناديق المؤشرات – Index fund‘‘ لا تضع كل أموالك فقط في مؤشر’’S & P 500‘‘ الذي يضم أسهم أكبر 500 شركة مالية من بنوك ومؤسسات مالية داخل الولايات المتحدة.

 

يقول ’’ نيك هولمان – Nick Holeman‘‘ المخطط المالي المعتمد في شركة ’’Betterment‘‘: “لا يمكنك اختيار مؤشر واحد فقط وتقنع نفسك بأن ما قمت به مفيداً؛ يوجد العديد من المؤشرات للاستثمار بها كالشركات الصغيرة في الولايات المتحدة، والشركات في أوروبا وآسيا واستراليا وهناك مؤشرات السندات للشركات الناشئة.”

للتأكد بأنك تقوم بالتنويع في استثماراتك، انظر إلى الموارد التي يمكن أن تساعدك مثل ’’صناديق الموعد المستهدف – target-date funds‘‘ ويعرف بالاختصار ’’TDF‘‘ و هو عبارة عن “صندوق تقدمه شركات الاستثمار التي تسعى إلى تنمية الأصول على مدى فترة زمنية محددة ولهدف مستهدف” ، أو ’’الاستشاري الآلي – Robo Advisor‘‘ والتي هي عبارة عن “منصة رقمية توفر خدمات تخطيط مالي مستندةً إلى الخوارزميات، مع إشراف بشري بسيط أو بدونه.”

يمكنك الاستعانة أيضاً بالاستشاريين العاديين، ولكن لا يملك معظم المستثمرين الجدد الثروة لتكفّل رسوم خدماتهم.

 

 

  1. اخترْ الحساب الأفضل لك:

 

بالنسبة لمعظم الناس، فإنّ الهدف الأكبر هو الإدخار من أجل التقاعد، لتبدأ بذلك، يجب عليك التأكد من استفادتك من ميزات أي شركة، فإذا كان لديك إمكانية الوصول إلى خطط تساعدك في توفير مال من أجل التقاعد استغلها فوراً واستفد منها، كخطة ’’401 (k)‘‘ مثلاً وهي عبارة عن “خطة تقاعد مؤهلة برعاية أصحاب العمل تتيح للعمال أن يدخروا ويستثمروا جزءاً من رواتبهم قبل احتساب الضرائب، إذ لا يتم دفع الضرائب حتى القيام بسحب المال من الحساب. “

سيؤدي عدم استغلالك لهذه الفرص إلى خسارتك للمال، إذا كنت تملك خطة ’’401(k)‘‘،  قم بالادخار بها في الحال.

بخلاف ذلك، لا توجد صيغة محددة لنوع حساب التقاعد الذي سيكون مناسباً لك، لذا عليك البحث ومعرفة الاختلافات بينها والتحدث إلى مستشار مالي موثوق حول ما هو مناسب مع أسلوب حياتك الحالي وأهدافك المستقبلية.

يردف’’هولمان‘‘ إنّ اختيار نوع الحساب المناسب هو: “بنفسِ القدرِ من الأهمية اختيار الاستثمار المناسب”.

لكن لا تفكّر في ذلك كثيراً، يرى’’سميث‘‘ أنّ “المشكلة التي نراها في كثير من الأحيان هي أنّ الناس يتحاذقون من أجل مصلحتهم، فيحاولون جعل الأمر معقداً أكثر مما يستحق.”

 

Image result for investment

  1. فكّر بما يناسبك:

 

إذا كنت شاباً في مقتبل العمر، بوسعك أن تتحمّل مستوى مخاطر أعلى بكثير من شخصٍ ما في 50 أو 60 من العمر، تأكد من أنك تتحمل جزءاً من هذه المخاطرة، كن قريباً وحذراً في نفس الوقت.

يعطي ’’هوليمان‘‘ رأيه بخصوص هذا الموضوع: “إنّ الاستثمار غير مناسب لأصحاب القلوب الضعيفة، فسوق الأوراق المالية يرتفع ويهبط في كثيرٍ من الأحيان، وإذا كنت متابعاً للأخبار، ستبدأ الوساوس تتحرك في عقلك و توهمك بأنّ العاصفة وشيكة لتعصف بسوق الأسهم وهنا يكمن الرعب.”

 

فبدلاً من التفكير في التقلبات اليومية للسوق، فكّر في المتغيرات الموجودة في متناول اليد.

ويضيف ’’هولمان‘‘ أيضاً: “لا يمكنك التحكم في سوق الأسهم، إنها خارج نقاط قوتك، ولكن يمكنك التحكم في الرسوم والضرائب وفي دراسة المخاطر وسلوكك في التعامل معها.”

 

Image result for investment management

  1. قم باستثمارات منتظمة:

 

يقول ’’هولمان‘‘: “قديماً كان الاستثمار في سوق الأسهم أفضل طريقة لبناء الثروة و الشيء الذي لا يتذكره الناس دائماً هو أنّ بناء الثروة يأتي من اختيار الاستثماراتِ المناسبة، فإذا لم يتوفر ما يكفي من الاستثمارات فلن يكون لها أي أهمية.”

إن كنت ترغب في جعل أموالك تعمل من أجلك، قم بحفظ أكبر قدر ممكن من الاستثمارات في أقرب وقت ممكن، ويضيف ’’هولمان‘‘: “يمكن أن تساعدك نصائح رجل مثل ’’بوفيت‘‘ في إدارة محفظتك، ولكن إذا قمت فقط بتوفير 10 دولارات في السنة، فلن تصبح مليونيراً عند التقاعد.”

 

تذكّر أنّ الاستثمار لن يقوم بفعل كل شيء، عليك الإدخار لتكون قادراً على الاستثمار وصنع الثروة، وباستطاعتك تسهيل الأمر من خلال إدارة استثماراتك والحصول على مبلغ معين من المال يتم تحويله على مدار كل شهر، كما عليك الانتباه أنه إذا لم تراقب تحركات مالك فلن تكون قادراً على الاستثمار.

 

إعداد: جيانا آشجي
مراجعة: نور شتيوي

 

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ