5 أمور تسببت بعدم اختيارك للوظيفة التي تقدمت إليها

الوقت المقدّر للقراءة: 2 دقيقة و 30 ثانية.


هل جربت أن تتقدم لوظيفة ما وأن تمر بالعديد من الاختبارات و المقابلات ولكنك لا تزال بلا عمل؟

إن هذا لأمرٌ طبيعي مع معدلات البطالة المرتفعة، و لكن في كثيرٍ من الأحيان و بعد انتهاء مقابلتك، تكون قد أسعدت جميع من في المكتب وتركت انطباعاً جيداً، و خرجت واثقاً أنك حتماً المرشح الأفضل وأن الوظيفة بانتظارك بالتأكيد.

إذن لماذا تم توظيف شخص آخر و ليس أنت؟، إليك  الأسباب الخمسة التي قد تلقي بعض الضوء على ذلك:

1- أنت مؤهلٌ أكثر مما ينبغي:


إنها ليست مجرد عبارة متكررة، حيث يمكنك أن تكون بالفعل مؤهلاً بشكل زائد للحصول على وظيفة، وهذا يحدث كثيراً في أيامنا هذه، فقبول المرشح الأكثر كفاءة يعني حصوله على رواتب ومزايا أعلى، فلن تتمكن الشركة من جذب انتباهه إلا إذا قدمت له عرضاً مغرياً لضمان قبوله والحفاظ عليه لفترة طويلة.

و لذلك فقد يكون من مصلحة الشركة أن تقبل شخصاً آخر يطابق متطلبات الوظيفة بشكل كافٍ، ولا داع لأن يكون من أصحاب الكفاءات العالية و الميزات الكثيرة، فتوفير المال هو أولوية لجميع الشركات.

اطلب مساحتك الإعلانية

 

Related image

2- أنت لا تعرف الأشخاص المناسبين:


قد تكون عظيماً على الورق و تمتلك سيرة ذاتية ملفتة بل ولديك شخصية رائعة تمكنك من لفت الانظار اليك في أية مقابلة، ولكن إذا كان هناك مرشح آخر فلا يمكنك هنا الاعتماد على حظك كثيراً فغالبا قد يخونك.

أفضل رهان هو التأكد من أن تبقى متابعاً و على اتصال مع أفراد الشركة، و من المهم جداً ترك انطباع إيجابي يبقيك في ذهن صاحب العمل إذا ظهرت فرص عمل أخرى.

 

3-لقد قمت بعمل رائع لكنه ليس احترافياً:


أن تبني علاقة جيدة مع الشخص الذي يجري معك المقابلة أمر رائع، و لكن أن تتحدث عن مشروبك المفضل و كيف تقضي أمسياتك في العطل فهذا لن يساعدك في الحصول على عمل بل في اكتساب صديق!

قد يكون من السهل جداً بالنسبة إليك إجراء مقابلة، ولكنك لا تزال غير مناسبٍ لهذا المنصب ان لم تقم بالأمر بشكل مهني واحترافي.

بالطبع لا يمكن أن ننكر أنه من الصفات الهامة جداً في المقابلة أن تكون ودياً و أنيقاً، لكن ذلك بمفرده لن يجلب لك حظوظاً كافية للحصول على الوظيفة، بل يجب أن يقترن بالأداء المناسب و أن تسوق لنفسك على أنك كنز ثمين سيضيف للشركة الكثير، و ليس مجرد شخص لطيف سوف يستمتعون بصحبته.

Related image

4-لم تأت للمقابلة بمفردك، بل اصطحبت معك شروطك:


حتى إذا كنت مناسباً جداً لهذا المنصب و تمتلك جميع المؤهلات اللازمة، لكن لديك شروطك المحددة مسبقاً فقد لا يتم قبولك، فإذا كنت لا ترى نفسك ملتزماً بهذه الوظيفة على المدى البعيد، أو ربما ساعات العمل طويلة جداً بالنسبة إليك ولا يمكنك الالتزام بهذا الوقت الطويل.

كن حذراً هذه الشروط قد تخرجك من السباق، من الأفضل لك دوماً أن تدخل الى مقابلتك بلا شروط أو على الأقل كن مستعداً لتقديم التنازلات، ومع ذلك فإذا كان لديك أموراً غير قابلةٍ للتفاوض، فمن الأفضل أن تطرحها في المقابلة فلا داعي لإضاعة الوقت في السعي لعمل لن يحقق لك الرضا التي تبحث عنها و للطرف الآخر المنفعة التي يطلبها.

 

5- سبب غير متوقع:


في أكثر الأحيان قد لا تحصل على العمل لسبب ما لا تعرفه، فمن المحتمل أنك كنت واحداً من متنافسين يمتلكان مؤهلات قوية ومتكافئة، فسيتم استبعادك لأي سبب بسيط لا علاقة له بتفوق المنافس الآخر.

قد يكون بتعليق عفوي عابر ربما لم يتوجب عليك قوله مثل أن تقوم بمدح الشركة المنافسة، أو سبب أكثر جدية مثل الرد على هاتفك الخلوي أثناء المقابلة.

و ربما تحصل على وظيفة لا علاقة لها بما تقدمت له، لوجود قاسم مشترك مع الشخص الذي يجري المقابلة، أو ربما لأن لديك مهارة يرغب صاحب العمل في تعلمها منك.

Image result for interview anxiety

كن صادقاً مع نفسك و تذكر جيداً كيف جرت مقابلتك، و الأهم أن تقوم بالتركيز على أخطائك و تصرفاتك التي حصلت بشكل غير مقصود لكي تتعلم منها و تضعها بعين الاعتبار في اعتبارك المرات المقبلة.

 

في النهاية مهما كان السبب الذي أخرجك من المنافسة، ابذل قصارى جهدك للتعلم منه وتطبيقه على المقابلة التالية.

ولا تخف من المتابعة بلباقة واستفسر عن سبب عدم حصولك على هذا المنصب، وتأكد من أن تفعل ذلك بشكل مهني بعيداً عن التذمر و الإلحاح المزعج.

كن محترفاً، واشكر المحاور لمساعدتك على فهم أية تصرف خاطئ أثناء المقابلة، وأطلب نصيحته عن الجوانب التي يمكن أن تطور نفسك فيها، و بالتأكيد وصولك لمرحلة المقابلة يعني أن الفرصة موجودة دائماً لمقابلة أخرى.

 

إعداد: نادين قيلوح
مراجعة: شهد أبو سرية

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ