9 نصائحٍ مهمة عند البحث عن وظيفة

الوقت المقدر للقراءة: 2 دقيقة و 41 ثانية.

 

 

إنَّ البحث عن وظيفةٍ جيدة هذه الأيام ليس بالأمر السهل كما كان سابقاً، فهنالك العديد من الأمور التي قد تغيرت، وقد اختلفت الطرق التي يجب أن تتعامل بها نتيجةً للتقدم في مجال الأعمال والصناعات الحديثة، وهذا ما دفعنا لنقدم لكم اليوم في Business Solutions – BS أهم الاستراتيجيات للبحث عن وظيفةٍ ما:

 

1- لا للتواصل الشخصي:

عند تقديم طلبٍ للتوظيف يجب أن يكون هدفك التحدث مع شخصٍ ما قبل إرسال الطلب، وبذلك ستتمكن من إرساله مباشرةً إلى الشخص المسؤول وليس عن طريق النظام الآلي الموجود على موقع الشركة أو المؤسسة، وهذا الاتصال سيساعدك على تكوين علاقةٍ مع الشخص الذي يعمل في ذلك المكان، مما سيسمح لك بالحصول على فرصةٍ لهذا العمل الذي لا يمكنك أن تحصل عليه عندما ترسل طلبك آلياً دون وجود التواصل البشري.

اطلب مساحتك الإعلانية

 

2- استخدام مهاراتك، وتهميش شخصيتك:

 يسعى العديد من الأشخاص الذين يرغبون في الحصول على عملٍ ما إلى امتلاك المؤهلات المناسبة والمهارات التقنية، على مبدأ: يجب أن تكون جيداً فيما تفعله، وأن تكون قادراً على عرض هذه المهارات على مسؤول التوظيف، وذلك من خلال معرفة كيفية التأثير على الأشخاص من حولك وديناميكية العلاقات، وإضافة قيمةٍ أبعد مما هو موضحٌ في توصيفك الوظيفي.

 

3- البقاء في منصبك:

إن الاجتهاد في العمل يعتبر من أفضل النصائح للتقدم في مجالك، وبالتأكيد إن كنت ترى أن هنالك مجال للنمو والتقدم في شركتك الحالية فيجب عليك أن تبقى وتسلك ذلك الطريق، ولكن إن لم يعد لديك مجال للنمو، لا تضيع العديد من السنوات في المكان نفسه بل ابقَ يقظاً وجهز نفسك لالتقاط الفرص التي يمكن أن تصادفك، واحرص على استغلالها بالشكل الصحيح، فالنجاح في هذه الأيام يعتمد على قوة تركيزك ومدى  المرونة التي يمكن أن تتمتع بها.

 

4- لا تفاوض:

عندما تبدأ بالعمل فغالباً ما يُقال لك أن تكون ممتناً وأن تظهر الاحترام من خلال عدم التفاوض، وخصوصاً بالنسبة إلى النساء بسبب قلة الأجور، حيث أن فجوة الأجور بين الجنسين تكلف المرأة العاملة بدوامٍ كامل الكثير من المال في حياتها المهنية، ويبدأ ذلك منذ وظيفتها الأولى، لذلك احرص دائماً على التفاوض للحفاظ على مبادئك.

 

Image result

5- التقدم إلى جميع المناصب المتوفرة:

وهذا ما كان يُنصح به عند تقديم طلبات التوظيف، حيث أن إرسال طلباتٍ للعديد من الوظائف المختلفة في آنٍ معاً يمكن أن يكون ناجحاً، فالباحثون عن عمل يقومون باستهداف الشركات أو العديد من العلامات التجارية المشهورة بطريقةٍ استراتيجية وجذابة، بدلاً من إرسال سيرتهم الذاتية فقط وانتظار قبولهم، وهذه الخطوة ستعود عليك بالعديد من الفوائد ومنها أنك بدأت طريقك بالخطوة الصحيحة، مما سيجعلك مميزاً في نظر صاحب العمل ومؤهلاً لذلك العمل.

 

6- القدوم دون موعدٍ مسبق:

من المعروف أن التواصل مع مسؤول التوظيف لتدبير لقاءٍ أو موعدٍ يعتبر من الوسائل الرائعة لتتميز عن المتقدمين الآخرين، ومع ذلك فإن القدوم دون موعد يدل على عدم الاحترام لوقت الموظفين، بالإضافة إلى وضعهم في موقفٍ حرج وإشراكهم في محادثةٍ ليسوا مستعدين لها، كما أن ذلك يُظهر عدم فهمك لآداب العمل.

 

7- اتبعْ الطرق السهلة:

إنَّ الطريق إلى مهنة أحلامك لن تكون دائماً ذي مسارٍ مستقيم، ولكن الأهم أن تكون على الطريق الصحيح، فحالياً لن تكون قادراً على إيجاد وظيفة أحلامك على الفور، حيث عليك استخدام إبداعك وتنمية مهاراتك التي لها صلة بالطريق الذي سيوصلك إلى الوظيفة المثالية.

 

8- إرسال السيرة الذاتية نفسها إلى عدة شركات:

لقد حان الوقت لتتوقف عن استخدام صياغةٍ واحدة لسيرتك الذاتية، ولتبدأ بالتفكير: هل أنت غير مناسبٍ لهذا العدد الكبير من الوظائف المختلفة؟

فالجواب هو أنك من المحتمل ألا تكون، ولذلك فإن لكل منصبٍ كلمات مفتاحية ستساعدك في توصيف الوظائف، وعليك أن تخصص سيرتك الذاتية أو أن تقوم بكتابة نسخةٍ جديدة لتناسب كل وظيفةٍ ترغب في الحصول عليها، وبعد أن تقوم بتحسين الكلمات المفتاحية تأكد من أنك ستكون مختلفاً عن العديد من المتقدمين.  

 

9- تجاهل أهمية ”التشبيك“:

إنَّ الدخول إلى موقع الشركة والاختيار من بين الوظائف المتاحة، ومن ثم إرسال سيرتك الذاتية وانتظار النتيجة قد أصبحت استراتيجيةً قديمة، ولا يزال بإمكانك القيام بذلك إلا أن احتمالات الحصول على عملٍ بهذه الطريقة ليست بالاستراتيجية الفعالة، فما عليك التركيز عليه هو بناء علاقاتٍ مع الأشخاص الذين يعملون أو ينتمون للشركة بطريقةٍ ما، وذلك باستخدام الإنترنت للبحث عن هؤلاء الأشخاص، وتذكر دائماً أنه:

”ليس المهم من تعرف، بل من يعرف ما الذي تريد الوصول إليه.“

 

 

إعداد: Yousra Homssi

مُراجعة: Silva Allam

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ