3 مصطلحات لا تستعملها ابدًا عند إجراء مقابلاتٍ للوظائف الخضراء

الوقت المقدر للقراءة: 3 دقيقة و7 ثانية.

 

 

كما في أي مجال، يحتوى مجال الاستدامة على تعابير مميزة يستخدمها الجميع بشكل مفرط، حتى يشمل أولئك الأكثر قدرةً على التعبير اللغوي، استخدمت هذه المصطلحات بإفراط حتى فقدت بريقها، قد يبدو لك أنها أهم التعابير في هذا المجال ولكن ألا ترى أنها تحولت مع الوقت لمجرد حشوٍ لا معنى له ؟

عندما تتقدم لوظيفة خضراء (وهي تلك الوظائف التى تدور حول التنمية المستدامة وحماية البيئة) في الشركات والمؤسسات المعنية بالموضوع، أو عندما تحاول الدخول إلى مجال الاستدامة، فأنت تحتاج لأن تستخدم مفرداتٍ لغويةٍ تجعلك تبدو أكثر اطلاعاً، ما الحل إذن؟

 

هنا في Business Solutions – BS نقدم لك 3 مصطلحات يجب عليك أن تتجنبها حتى تبدو أكثر جدية ومهنية، في حالة كنت تريد فعلاً تطوير سمعتك المهنية، وترك انطباع ٍ جيد:

اطلب مساحتك الإعلانية

 

1- التكنولوجيا النظيفة – Cleantech:

مصطلح أطلقه مستثمرو Silicon Valley على قسمهم المختص بالجيل الجديد من الطاقة وكفاءة الموارد، ثم توسع ليشمل المنصات الإلكترونية مثل Lyft و Airbnb، ثم تحول لمصطلح يعبرعن أي عملية أو منتج يقلل من الآثار البيئية السلبية، حتى وصل لفئةٍ واسعةٍ من التقنيات ذات الصلة بإعادة التدوير والطاقة المتجددة.

أُطلق مصطلح التكنولوجيا النظيفة على الكثير من الأشياء حتى فقد أهميته تدريجياً لأسباب تتعلق الالتباس وعدم الوضوح.

نشرت “كاتي فيهرينباكير- Katie Fehrenbacher” محررة التكنولوجيا النظيفة في Gigaom عام  2012 عدة مقالات تصف فيها هذا المصطلح بأنه غامضٌ بما فيه الكفاية بحيث لا يكون مفيداً، ويوضح زميلها “آدم ليسر- Adam Lesser” :

“التكنولوجيا النظيفة هي فكرةٌ تتلخص حول الإستفادة من التكنولوجيا من أجل البيئة – إنها ليست صناعةً.”

كمثل الكثير من المصطلحات المُبهمة، يهيم مصطلح التكنولوجيا النظيفة في انتظارمصطلحٍ أكثر دقةً وفعاليةً ليحل محله.  

 

ماذا تقول بدلاً عنه

كن دقيقاً، إلا إذا كنت تريد الإشارة إلى قطاع التكنولوجيا بأكمله، عدا عن ذلك صف التقنية التي تقصدها على وجه الخصوص، مثلاً قم بالبحث مسبقاً وأشر إلى إهتمامك بمجال معين، قل طاقة المد والجزر، الوقود الحيوي، تخزين الطاقة، برمجيات كفاءة إستخدام الطاقة، أو السيارات الكهربائية.

سيكون المحترفون في هذا المجال أكثر انبهاراً بمعرفتك الفعلية أكثر من مهاراتك اللغوية.

 

 

2-  مستدام Sustainable:

للأسف، أصبح مصطلح الاستدامة ملوثاً عندما تم استعماله من قِبل أعضاء الأحزاب في الخطابات السياسية عام 2009، الأمر الذي أثر سلباً أيضاً على نقاشات تغير المناخ على المستويات الدولية.

ثم عاد ليعاني الكثير أثناء الركود الاقتصادي، حيث رأته الشركات المنفذة والمستهلكون كإجراءٍ باهظ الثمن وبغير فائدة، فتم رميه على الرف للعديد من السنوات.

ومثله مثل مصطلح التكنولوجيا النظيفة، لف مصطلح الاستدامة الكثيرُ من الإرتباك: هل يشمل حقوق الإنسان؟ ماذا عن الصحة؟،هل يُعنى بقضايا التجارة العادلة؟ أو هل هو بالأساس مصطلح بيئي؟ وانقسمت الآراء مجددًا، ثم تم الاتفاق بالنهاية على أن سياق الكلام هو الحد الفاصل في تحديد معناه.

 

يعلم الجميع في هذا المجال أنهم يواجهون مشكلةً مع العلامات التجارية، والتي تحاول التسويق لمنتجاتها بـ إرفاقها بوصف أنها مستدامة أو أنها صديقة للبيئة. لذا فإنك لن تسمع أي محترف بيئي محنّك يستخدم مصطلحاتٍ مثل: “أخضر”، “صديق للبيئة”، و”مستدام”، أو أي شيء يجعله يبدو كأنه يحاول تشجيع فكرة أو بيع منتج.

 

ماذا تقول بدلاً عنه

هل شاهدت التلفاز مؤخراً؟ إذن لابد أنك سمعت مصطلح “إقتصاديٌ في إستهلاك الوقود fuel economy ” من إعلانات السيارات، أصبحت الشركات الآن تصف منتجاتها المستدامة (الاقتصادية في استهلاك الطاقة) بأنها ” ستوفر في فواتير الطاقة “.

هل لاحظت نمطاً هنا ؟ معرفتك بأن الحديث عن الاستدامة قد تطور ليشمل معاييراً أكثر توجهاً للمستهلك سوف تبهر الشخص الذي يجري معك المقابلة.

النقطة الأهم هنا أن تتحدث عن جودة المنتج ( بدلاً من أن تقول أنه مصنوع ٌ من موادٍ صديقةٍ للبيئة)، المنتج أو الخدمة التي تقدمها يجب أن يكون فعالاً، ذو قيمة، يؤدي وظيفته، وجاهزٌ للتصنيع والتشغيل، والتواجد في الأسواق.

تماماً مثل ما يفعله بعض رواد المفاهيم الخضراء مثل شركتي Method و Nike اللتان تقدمان منتجاتٍ عالية الجودة والأداء (والتي صدف فقط أنها صديقةٌ للبيئة).

 

 

3- مبتكر Innovation:

وهو أكثر المصطلحات إثارةً للغيظ، هذا المصطلح تم لصقه لكل شئٍ إبتداءاً برغيف خبزٍ ووصولاً لروبوت.

في أحسن الأحوال تم استهلاك مصطلح “مبتكر” كثيراً في مجالي البيئة والاستدامة، أما في أسوئها فهو بكل بساطةٍ مبتذلٌ جداً.

على الرغم من أن معظم المبادرات البيئية تستحق الشكر والثناء للقيام بتغيير وتحسين المجتمع والبيئة، إلا أنني أود أن أقول أنه لا أحد – بغض النظر عن المجال- لديه أي شيء قد يكسبه عند استخدامه لهذا المصطلح.

فقط لا تستعمله. بدلاً عن ذلك، لماذا لا تترك الجمهور ليكون الحكم بهذه النقطة؟

 

ماذا تقول بدلاً عنه

افعل لا تقل، عندما يتعلق الموضوع بوصف شئٍ قد يكون مبتكراً بدلاً من القول “تكنولوجيا مبتكرة للمباني الخضراء”، لماذا لا تصف المشروع بتعابير أكثر دقة؟ مثل:” إضاءة تستهلك طاقة أقل ” أو” أنظمة تدوير المياه “؟

 

هذه المصطلحات ليست الوحيدة سيكون هناك دائماً المزيد من المصطلحات التي تفقد معناها في مجال الاستدامة، لذا علينا أن نكون أكثر حرصاً عندما نتحدث عن البيئة أو الطاقة، والحل الوحيد هو تحري الدقة والمباشرة قدر الإمكان، وبذلك نتجنب التكرار والملل، وبالنهاية نبدو بصورة أفضل.

 

 

إعداد : Shahd Abu Sirryeh.

مُراجعة: Manar Damani.

Shahd Abu Sirryeh
Architectural Engineer, Writer and Researcher
'' I never use the phrase of "I do not know", or "I cannot do”,
I never even once said that words to a boss or a client,
You can always ask me anything, and I will always figure a way to do or learn."

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ