5 أمور تستحق الحصول عليها في عملك

الوقت المقدّر للقراءة: 2 دقيقة و 22 ثانية.

على الرغم من أنك قد لا تُحبّ جميع جوانب عملك، إلا أن هناك بعض الأشياء التي تستحق الحصول عليها خلال حياتك المهنية.
بالإضافة طبعاً إلى المال الكافي لتغطية نفقاتك.

فحتى الأعمال التي تبدو وكأنّها تحقّق كلّ ما تخيّلته في أحلامك، لديها عدد من السلبيات.
إذن فأنت تحصل بالفعل على مبلغ من المال لتعمل هناك، فما الذي تحتاج إليه أيضاً؟

حسناً، عليك أن تفكر في الأمر بهذه الطريقة: أنت ستستثمر جزءاً كبيراً من وقتك وطاقتك واهتمامك في عملك. وهذا يعني أن بيئة العمل التي تحقق الشروط التالية ليست حكراً على المحظوظين فقط بل هي أمر تستحقه فعلاً.
ويمكن أن نلخصها فيما يلي:

1. بيئة آمنة وداعمة:

 

 5 أمور تستحق الحصول عليها في عملك، بيئة آمنة وداعمة، مدير يهتم بتطوير مهاراتك، فهم لحياتك خارج العمل، التقدير لمساهماتك، الشعور بالإنجاز،

اطلب مساحتك الإعلانية

أنت أكثر شخص يستحق الشعور بالأمان والدعم في مكتبك.
لذا يجب أن تكون قادراً على تحفيز نفسك ودفعها إلى العمل, كما يجب ألا تشعر بالقلق أو التهديد عند قيامك بذلك.
كن مطمئناً من أن توقعاتك بشأن الشعور بالأمان ملائمة جداً، فمن غير المحبب لأي شخص أن يتوجه إلى مكتبه ذات يوم متسائلاً عمن سيُسيء إليه.
بل يجب أن تشعر بالاحترام وأن ثقافة الشركة مسالمة ليس فيها أي إساءة ممكنة.

2. مدير يهتم بتطوير مهاراتك:

 

 5 أمور تستحق الحصول عليها في عملك، بيئة آمنة وداعمة، مدير يهتم بتطوير مهاراتك، فهم لحياتك خارج العمل، التقدير لمساهماتك، الشعور بالإنجاز، في العمل، يجب أن يكون مديرك هو أعظم حليف لك.
حيث يجب أن يساعدك في تلبية رغباتك وخطط التطوير المهني وتقديم الدعم والإرشاد اللازم كلما استطاع ذلك.

إذا كنت تشعر بأن مشرفك يعمل دائماً على التقليل من أهمية إنجازاتك، ويقدم الكثير من الانتقادات غير البنّاءة، أو أنه غير مهتم بتطورك وتقدمك، فاعلم أن لديك ما يبرر رغبتك في الحصول على المزيد من التقدير.

ليس بالضرورة أن يكون مديرك في العمل هو أكبر قائد ومشجع لك، ولكن يجب أن يكون على الأقل مهتماً بمصلحتك.

3. فهم لحياتك خارج العمل:

 

يأخذ العمل جزءاً كبيراً من حياتك، لذا يجب أن تجد من يقدّر حياتك خارج أوقات العمل.

إن إرسال الرسائل بلا توقف عندما يعلم فريقك بأنك غير متصل أو خارج العمل.
أو إرهاقك بأمور العمل عندما يكون لديك حالة طوارئ عائلية ويجب أن تتعامل معها.
كذلك محاولة تأنيبك لتشعر بالذنب عندما تأخذ عطلة تستحقها، كل هذه الأشياء يجب ألا تكون موجودة في بيئة عملك.

 أنت تستحق أن تعيش حياة اجتماعية خارج وظيفتك، كما أنك تستحق وجود مدير يشجعك على الاستمتاع بحياتك الاجتماعية.

4. التقدير لمساهماتك:

 

لكل عمل هناك شرف ما عند القيام به، وهناك سبب معين لوجوده، وبغض النظر عن دورك في العمل، فإنك تخدم شركتك بطريقة مهمة.

وهذا يعني بأنه يجب عليك ألا تشعر بأنك بلا قيمة، بل يجب أن تشعر بأن مساهماتك مهمة ويجب أن يحترمها جميع الأشخاص الذين تعمل معهم.

طبعاً لا يجب أن تتوقع أن يتم الاحتفال على شرفك كل أسبوع، ولكن هناك فرق كبير بين هذا المستوى المفرط من التقدير، وعدم تقدير أي عمل تقوم به.

5. الشعور بالإنجاز:

 

لعلك لم تكن تقوم بعمل خارق، ولكن هذا لا يعني بأنك لا تستحق وظيفة تمنحك مستوى معين من الإحساس بالإنجاز.

قد تقضي أيامك في تسيير الأمور ضمن المكتب، وتجد أن مهمتك هي أن تجعل الحياة أسهل بالنسبة لزملائك في العمل.
أو ربما سترى أن تعاملك مع عملائك وقدرتك على مساعدتهم وخدمتهم هي ما يجعلك تشعر بالرضا في نهاية كل يوم.
إن المهنة التي تضفي معنى للحياة قد تختلف من شخص لآخر، ولكن يجب على كل شخص أن يحصل على الشعور بالرضا والارتياح تجاه عمله.

العمل ليس دائماً ممتع أو ساحر، ولهذا نحصل على أموال مقابل هذا العمل، ولكن عودتك إلى المنزل وراتبك في جيبك، لا يعني بأن تغفل عن الأمور الأخرى.

عندما ننفق الكثير من وقتنا وحياتنا في المكتب، فإننا وبلا شك نستحق أكثر من مجرد مبلغ مالي بقيمة الراتب الشهري، لذا كن لنفسك أيضاً.

إعداد: سارة شهيد
مراجعة: حسين هندي

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ