كيف أضع خطة عمل لمشروعي الخاص

الوقت المقدّر للقراءة: 4 دقيقة و 20 ثانية.

إذا كنت تفكر في البدء بمشروعك الصغير، فمن المرجح أنك تعرف ماهي خطة العمل وسمعت بأن أي عمل تجاري هو بحاجة لوجودها، ولكن هل حقاً تكونت لديك صورة واضحة عن الهدف من وجود خطة العمل؟ وهل من المهم أن تضع خطة العمل لمشروعك الخاص؟ كيف يمكن لهذه الخطة أن تكون مفيدة لعملك؟

سنعرض لك في هذا المقال مقدمة عن أهمية خطة العمل ومجموعة من النصائح التي ستكون الأساس لإنشاء خطة عمل فعالة لمشروعك الجديد.

 

توضيح خطط العمل للمشاريع الصغيرة:

اطلب مساحتك الإعلانية

 

إن خطة العمل في أبسط أشكالها عبارة عن وثيقة تحدّد الأساسيات المتعلقة بمشروعك مثل السلع، والخدمات، والسوق المستهدف، وأهداف المشروع، وكيفية تحقيق تلك الأهداف.

إن خطة العمل هي واحدة من الخطط المُهمّة التي ينبغي أن تضعها عندما تبدأ بمشروعك التجاري الجديد، الخطط الأخرى المُهمّة هي الخطة التسويقية و الخطة المالية. إن خطة العمل ينبغي أن تتضمن كل هذه الخطط معاً، بالإضافة إلى دمج عناصر خطتك التسويقية والمالية في وثيقة واحدة شاملة.

لماذا أنت بحاجة لوجود خطة العمل عند البدء بعملك ؟

هنالك العديد من الأسباب التي تجعل من خطة العمل مهمة، على الرغم من أن هذه الأسباب قد تختلف حسب طبيعة العمل التجاري وما هو الغرض من استخدامك لهذه الخطة، ولكن النقطة المشتركة أن جميع هذه الأعمال تجد أن خطة العمل أمر ضروري جداً.

بعد كل هذا، كيف يمكنك أن تجعل مشروعك ينطلق ويزدهر بدون أي نوع من الخطط المكتوبة لمساعدتك؟

بعض الأسباب التي تجعل من خطة العمل أمراً مُهمّاً للبدء بالمشروع والتي يمكن أن تنطبق عليك:

– إن خطة العمل مطلوبة إذا تقدمت إلى المصرف للحصول على قرض، أو عند عرض مشروعك على المستثمرين، أو اجتذاب شريك لك في المشروع.

– واقعياً لن تكون قادراً على تحويل فكرتك لفرصة حقيقية دون دراسة السوق المستهدف، ومعرفة المنافسيين، والقيام بدراسة الجدوى الاقتصادية.

– إن خطة العمل الجيدة لا تحدّد فقط أين أنت الآن وأين تريد أن تكون، بل تساعدك على تحديد الإجراءات والنشاطات التي تحتاجها للوصول إلى أهدافك.

– إن خطة العمل ستزودك بالمعلومات الأساسية عن مشروعك التجاري، والاستراتيجيات، وثقافة الموظفين، بما في ذلك المدراء وطاقم العمل، مع نمو مشروعك.

– القسم المالي من خطة العمل يمكن أن يكون الأساس لميزانية المشروع ويزودك بالأدوات المفيدة لإدارة التدفقات النقدية الشهرية.

 

أنت الآن أدركت أهمية خطة العمل، والسؤال التالي الذي يجب أن يؤخذ بيعن الاعتبار هو أي نوع من الخطط هي الأفضل لمشروعك الصغير؟

خطط العمل الأساسية أم  خطط العمل المبسطة؟

 

هنالك بالتأكيد الكثير من أنواع خطط العمل، وتشمل خطط البدء، ومستندات التخطيط الداخلي، والخطط الاستراتيجية، وخطط العمليات، وخطط العمل التي وضعت للتركيز على نمو وتطور المشروع؛ لكل نوع من هذه الخطط أهداف مختلفة، لكن بشكل عام كل هذه الأنواع تقع ضمن شكلين رئيسيين – خطة عمل أساسية ( تسمى أيضاً رسمية أو منظمة) أو خطة عمل مبسطة ( والتي تدعى غالباً خطة العمل).

 

خطة العمل الأساسية هي ما يفكر به معظم أصحاب المشاريع الصغيرة (وغالباً مايخشون) عند سماعهم لمصطلح “خطة العمل”، فعادة ماتكون وثيقة رسمية وطويلة جداً تحتوي على كمية هائلة من المعلومات وتعتبر عظيمة وجميلة لكثير من أصحاب المشاريع الجديدة.

وبشكل عام تشمل خطة العمل الأساسية الأقسام التالية :

 

  •         الخلاصة التنفيذية: وتضم العناوين الرئيسية للمعلومات المُهمّة في خطة العمل (في كل الحالات تعتبر الخلاصة التنفيذية القسم الأساسي الذي يتم قراءته قبل اتخاذ أي قرار).
  •         وصف الشركة: أين يقع مكان المشروع، ماهو حجم الشركة، رؤية ورسالة الشركة، مالذي سوف تفعله و مالذي تأمل في تحقيقه.
  •         المنتجات والخدمات: ماذا سوف تبيع؟ مع التركيز على الفائدة التي تنوي تقديمها لعملائك.
  •         تحليل السوق: دراسة مفصلة عن سوق المشروع لمعرفة مكان تقديم المنتجات أو الخدمات، ودراسة حجم السوق المستهدف والمنافسين.
  •         استراتيجية التسويق: معرفة ما هو المكان المناسب لعرض المنتجات أو الخدمات و ماهي استراتيجية التسعير المناسبة بناء على تحليل السوق، والترويج، وبيع المنتج أو الخدمة.
  •         الدراسة الإدراية: يتم فيها وضع الهيكل التنظيمي للمشروع، وتحديد الشركاء، وكيف تتم إدارة المشروع.
  •         الدراسة المالية: تتضمن تفاصيل رأس مال المشروع الآن، وما الذي يحتاجه المشروع في مراحل تطوره في المستقبل، بالإضافة إلى  تقدير التكاليف التشغيلية الجارية لمعرفة صافي ربح المشروع خلال فترة زمنية معينة .

خطة العمل المكونة من صفحة واحدة هي خطة عمل مُبسّطة وموجزة يمكنك استخدامها كما هي أو كنقطة انطلاق لخطة العمل الأساسية؛ إن هذه النسخة من خطة العمل أقل حجماً من خطة العمل الأساسية، ستبقى بحاجة لجمع المعلومات التي يمكن أن تكون محددة ومفصلة لمشروعك بشكل أكبر لإنشاء الخطة المفيدة حقاً لك، وعليك أن تكون مستعداً للإجابة عن الأسئلة التالية عند إنشاء خطة عمل مبسطة:

  •         الرؤية: ماذا ستنتج؟ كيف سيبدو مشروعك في سنة واحدة، ثلاث سنوات، خمس سنوات؟
  •         الرسالة: ما الغاية من وجود المشروع؟ لماذا سوف تبدأ بهذا المشروع، وماهو الغرض؟
  •         الأهداف: لكي تكون قادراً على تحقيق الرؤية يجب أن تضع مجموعة من الأهداف الذكية، والسؤال المُهم هنا؟ ما هي أهدافك وهل وضعت أهدافاً ذكية؟ وكيف سيتم تقييم نجاحك في تحقيق الأهداف.
  •         الاستراتيجيات: كيف ستقوم ببناء مشروعك الخاص؟ ماذا ستبيع؟ ما هو المنتج الفريد الذي ستقدمه إلى السوق (أي ما الذي يجعل مشروعك مختلفاً ومتميزاً عن منافسيك)؟
  •         رأس مال البدء: ما هو المبلغ الإجمالي لرأس المال الذي تحتاجه لإطلاق مشروعك؟
  •         التكاليف المتوقعة: ماهي التكاليف الشهرية المتوقع إنفاقها بعد إطلاق المشروع ، خلال ثلاثة أشهر، ستة أشهر، وفي سنة واحدة؟
  •         الدخل المرغوب فيه: ماهو الدخل الشهري المتوقع مباشرة بعد إطلاق المشروع، خلال ثلاثة أشهر، ستة أشهر، وفي سنة واحدة؟
  •         خطة العمل: ما هي بنود العمل والمهام المحددة التي تحتاج إلى إكمالها الآن؟ ما هي الأحداث المستقبلية؟ ما الذي يجب إنجازه من خلال تلك الأحداث الرئيسية لتحقيق أهدافك؟

وبمجرد الإجابة عن كل من هذه الأسئلة، سيكون لديك خطة عمل يمكنك استخدامها على الفور لاتخاذ الإجراءات اللازمة في عملك.

 

مجموعة من الأدوات لمساعدتك على إنشاء خطة العمل الأفضل

إن إنشاء خطة عمل سيأخذ منك الكثير من الوقت والاهتمام، ولكن هنالك أدوات تخطيط متاحة للمساعدة في تبسيط العملية، والكثير من هذه الخطط متاحة بسهولة وبشكل مجاني، بما في ذلك نموذج خطة عمل بسيطة ونموذج خطة العمل الأساسية.

ودعونا لا ننسى الأدوات الشهيرة على الإنترنت مثل SBA Business Plan Tool، وخدمات مثل RocketLawyer التي توفر لك الكثير من الوقت اللازم لتنسيق وتنظيم خطة عملك، كما تبدأ مع خطة العمل الصغيرة الخاصة بك، إن استكشاف هذه الأدوات لوضع خطة العمل تساعدك في تبسيط العملية إلى أبعد من ذلك.

خطأ واحد يقوم به العديد من أصحاب المشاريع الصغيرة وهو إنشاء خطة عمل فقط لأنه يُقال أنهم بحاجة لها، وبعد ذلك يتم نسيانها تماماً، بمجرد الانتهاء من إنشاء خطة عمل، يمكنك اعتبارها أداة داخلية تستخدمها بشكل مستمر في نشاطك التجاري، وتحديثها حسب الضرورة بحيث تبقى متطورة، ويجب أن تتذكر أن خطط الأعمال الصغيرة الأكثر فعالية هي تلك التي تستخدم كوثيقة حية في الأعمال التجارية للمساعدة في توجيه القرارات والحفاظ على عملك في المسار الصحيح.

 

إعداد: Jiana Ashji.
مُراجعة: Manar Damani.

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ