9 أخطاء يجب عليك تجنبها في الخطة الإنتاجية لصباح يوم عمل

الوقت المقدّر للقراءة: 1 دقيقة و 59 ثانية.

إن تنشيط الروتين اليومي هو جزء مهم من أي يوم عمل، ربما سبق لك أن تدربت على الاستعداد للعمل
خلال 10 دقائق، أو القيام بطقوس معينة للبدء بحماس، أو أنك فضلت الاسترخاء قليلاً لتصفية ذهنك
وترتيب أفكارك قبل البدء.
لكن، هل تعلم أن ما تفعله بمجرد وصولك للمكتب بنفس أهمية ضبط أوتار العزف قبل الحفلة الموسيقية؟
وهذا يعني أن تضع بالحسبان كل الأفعال التي تقوم بها وقد لا تلقي لها بالاً، وعلى سبيل المثال
متى ستجلس خلف مكتبك أو متى ستبدأ بشرب فنجان القهوة.

إليك 9 أخطاء يقوم بها البعض وتسبب تأخراً في إنتاجيتهم كل صباح:

أولاً: شرب القهوة بين الثامنة والعاشرة صباحاً:

حسب دراسة قامت بها كلية الطب في جامعة ’’جيزل – Geisel‘‘ في دارتموث فإنه من غير الصائب أن
تبدأ يوم عملك بشرب القهوة لان ذلك سوف يتضارب مع وقت إفراز هرمون التوتر في جسمك “الكورتيزول”
مما سيزيد توترك بالطبع.

النصيحة: اشرب القهوة بين العاشرة صباحاً حتى بعد الظهر أو بين الثانية بعد الظهر والخامسة مساءً  فقط،
إي عندما يكون هرمون “الكورتيزول” في أقل مستوياته.

ثانياً: تشويش ذهنك بالأفكار الجانبية قبل بدء العمل:

اطلب مساحتك الإعلانية

يقول خبير الإنتاجية ’’دايفد آلين‘‘ أن إشغال ذهنك بالكثير من المعلومات يجعلك تظن أنك مسيطر
على كل شيء، لكنه في الواقع شعور كاذب!

النصيحة: احتفظ بدفتر ملاحظات حيث يمكنك تفريغ كل الأفكار أو أي مهمة غير مكتملة في ذهنك.

 

ثالثاً: تفقد بريدك الالكتروني أولاً:

يقول البروفسور بجامعة ’’نيويورك‘‘ ’’آدم آلتر‘‘: يتطلب منك ٢٥ دقيقة لتدخل إنتاجيتك
حدودها القصوى بعد تفقد بريدك الإلكتروني، فلا تجعل هذه الرسائل تأخر قدوم الإنتاجية،
في حين أنك بحاجة في بداية اليوم إلى تنظيم بأفضل طريقة.

النصيحة: أجّل قراءة البريد لبعد ال٣٠ دقيقة الأولى من بدء العمل، كما يجب عليك إيقاف الإشعارات
على هاتفك المحمول عند التركيز بالعمل.

رابعاً: مباشرة اليوم بالاجتماعات:

تظهر الدراسات أننا ننفق ٢٣ ساعة على الاجتماعات أسبوعياً، لذلك يجب أن تحمي وقت إنتاجيتك
الثمين في الصباح الباكر من أن تضيعه بالاجتماعات.

النصيحة: لا تعقد أي اجتماع ببداية النهار إلا للأمور الضرورية فقط.

 

 

خامساً: الجلوس على الكرسي:

أظهرت دراسات في جامعتي ’’هارفرد‘‘ و’’كولومبيا‘‘ أن بقاءك واقفاً أثناء العمل يمنحك المزيد
من القوة والسيطرة.

النصيحة: يمكنك بدء العمل بجولة قصيرة على الأقدام، أو استعمل المكتب المخصص للوقوف
في الدقائق العشر الأولى من يوم العمل.

 

سادساً: الابتعاد عن الضوء الطبيعي:

أظهرت دراسة لمجلة ’’Journal Of Clinical Sleep Medicine‘‘ أن التعرض للضوء الطبيعي
في الصباح الباكر يزيد الإنتاجية ويحسن المزاج.

النصيحة:  افتح الستائر إذا كان مكتبك قرب النافذة، أما إذا كان بعيداً ففكر باقتناء مصابيح الضوء الطبيعي.

سابعاً: ترتيب مواعيد تسليم المهام اليومية بينك وبين نفسك فقط:

أظهرت دراسة لجمعية الطب النفسي أنه من الأفضل أن تشارك الآخرين بمواعيد تسليم المهام اليومية
من أجل زيادة الفعالية.

النصيحة: استخدام بعض الأدوات مثل ’’Any.do‘‘ أو ’’IDone This‘‘ للمساعدة بمشاركة مواعيد التسليم
مع باقي الفريق.

 

ثامناً: فتح متصفح الانترنت مباشرةً:

أظهر استبيان على الانترنت أن 36% من الموظفين يقضون ساعة على الأقل بتصفح البريد الشخصي
ومواقع التواصل الاجتماعي، فلا تبدأ يومك بهذه العادة السيئة.

النصيحة: لا تبدأ يومك بتشغيل المتصفحات، ويمكنك استخدام برامج متخصصة حسب نوع المتصفح
الذي تستعمله.

تاسعاً: البدء بعدة مهام بآن واحد:

في دراسة نشرت في ’’Experimental Economics‘‘ أظهرت تأثير تعدد المهام على الإنتاجية ووجدت
أن لها تأثيراً سلبياً كبيراً، حيث أن جودة المهام التي تنجز مع مهام أخرى أسوء من المهام التي تنجز منفصلة.

النصيحة: خطط ليومك ومهامك عن طريق تقسيم الوقت إلى مجموعات من 40 دقيقة لكل مهمة منفصلة بينهما مجموعات 20 دقيقة للمهام المتفرقة.

 

إعداد: Talal Sakal
مراجعة: فراس فنصة

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ