طرق تحسين ترتيب موقعك على محركات البحث.

الوقت المقدّر للقراءة: 3 دقيقة و 36 ثانية.

 

تحدثنا في مقالتنا السابقة عن مصطلح ”SEO“ والذي يمثل ”تحسين محركات البحث – Search Engine Optimization“، وأظنك الآن تعلم مدى أهميتها في نجاح موقعك ولكن عندما تُطلق علامتك التجارية وتقوم بصنع محتواك الخاص، يتعين عليك حينها البدء ببناء تواجد قوي على شبكة الإنترنت.

من المحتمل أنك ستجد نفسك في حيرة حول ماهية أفضل الممارسات للنجاح في ”SEO“ تحديداً؟

وكيف التأكد من أن موقعك سيكون سهل الإيجاد في هذا البحر الشاسع الذي يسمى إنترنت؟

 

ولكشف غطاء الغموض عن هذه التصنيفات الصعبة، قم بمتابعة القراءة لتعرف المزيد عن الأمور التي تهم محركات البحث، وكيفية دمج تحسين محركات البحث ”SEO“ في إستراتيجية المحتوى.

اطلب مساحتك الإعلانية

نظراً لعدم نشر محركات البحث لخوارزمياتها، فإن معرفة كيفية الحصول على ترتيب المواقع تأتي من البحث والتجربة والخبرة وبعض المصادر الأخرى، ومع ذلك هناك عدد قليل من الحقائق “المقبولة” لترتيب موقعك، والتي تحددها مئات، إن لم يكن الآلاف، من العوامل داخل الموقع وخارجه، فلنتعرف على أكثرها تأثيراً على تصنيف موقعك في محركات البحث:

1- العوامل الداخلية:

تأكد تماماً من أن ما تقدمه من محتوى يجب أن يكون فريداً وذو جودة عالية وذو صلة بهدف موقعك.

فعليك الاهتمام بأمرين: أولهما مايقرأه المستخدم من محتوى، والآخر ما تقرأه محركات البحث من بيانات وصفية (وتتضمن كلاً من: عنوان الصفحة،  وصف المحتوى، إشارات الصور).

ماذا يعني كل هذا؟

يعني أن عليك أن تضع المستخدم في الحسبان عند إنشاء المحتوى، وأن تركز في كل صفحة أو مقال على الكلمات المفتاحية والعبارات الهامة التي قررت استهدافها.

[على سبيل المثال: إذا كان هدفك أن تنشئ محتوى عن “الآزياء الصديقة للبيئة”، فقم بنشر تدوينة وصور تتعلق بهذا الموضوع .]

 

2- العوامل الخارجية:

تقوم” Spiders – عناكب محركات البحث“ بالزحف باستمرار إلى الإنترنت وفهرسة المحتوى لتفهم الغرض منه أكثر.

لذا كلما رأى ” Google – جوجل“ أنه يتم الإشارة إلى موقعك بمحتوى ذا صلة على مواقع آُخرى، كلما أرتقى تصنيف موقعك في محركات البحث.

وعلى سبيل المثال: فلنعتبر أن هناك سمسار عقارات في القاهرة، ويريد أن يتصدر نتائج لبحث عبارة “سمسار عقارات في القاهرة”، فإذا رأى جوجل 10 مقالات عن عقارات القاهرة في مواقع موثوقة عن العقارات وذات وصول عالي وهذه المقالات تشير إلى موقع هذا السمسار، فإن هذا يعتبر عند جوجل 10 أصوات موثوقة.

وبعبارة أخرى إن هذه المواقع التي تشير إليك، كأنها تقول لـ جوجل أنها توصي بهذا الموقع ولهذا سيقوم  جوجل بتوصية المستخدمين بموقعك أيضاً.

وكلما كان الموقع الذي يشير إليك ذو صلة بمحتوى موقعك كلما كان ذلك أفضل.

 

– ما مدى أهمية إنشاء المحتوى – حقاً – في رفع تصنيف موقعك؟

إنشاء المحتوى مهمٌ للغاية، فقد تم تصميم محركات البحث لتجعلك تخرج منها بأسرع وقت من خلال مساعدتك في  إيجاد ما كنت تبحث عنه، وتسعى لأن يكون ذلك من المحاولة الأولى.

ففي الصفحة الأولى من نتائج محركات البحث، يقومون بتزويدك بـ 10 نتائج لمواقع لديها محتوى متنوع حول ما تبحث عنه، وتحاول التأكد من وجود تتطابق للمعلومات التي يطلبها المستخدم و المعلومات التي يقدمها المحتوى، لذا فإنشاؤك لمحتوى جيد وفريد يعطي سبباً وجيهاً لـ جوجل  لرفع ترتيب موقعك.

 

فمثلاً: إذا قام شخص بالبحث عن كلمة “بيض”، فمن المرجح أن جوجل سيزوده بصفحات لوصفات البيض وصفحات تعريف بالبيض وحتى آخر أخبار البيض، ولنفترض أن موقعك يهتم بتقديم الوصفات، فكلما كان لديك المزيد من الوصفات الأصلية عن البيض (محتواك الخاص، ليست وصفات وروابط من مواقع آُخرى)، كلما أظهر ذلك لـ جوجل قوة المحتوى الذي تقدمه، وبالتالي من المرجح أنه سيتم رفع ترتيب موقعك لكلمة البحث “بيض”.

 

————–أقرأ أيضاً:————–

كل ما تود معرفته عن ”تحسين محركات البحث – SEO“
 ————————————-

– ماهو أكبر سوء فهم منتشر حول ”SEO“ (والأسلوب الذي تتبعه الشركات)؟

غالباً ما تركز الشركات بشكل كبير على تصنيف الكلمات المفتاحية، في حين أنهم ينسون التركيز على النتائج، فترتيب موقعك في أعلى النتائج البحث لا معنى له إذا لم يقم الزوار بالضغط على نتيجة موقعك والدخول إليه.

وأيضاً لا يجب أن يعتريك الخوف من استخدام الكلمات المفتاحية الطويلة (تلك العبارات التي تتكون من 3-5 كلمات)، لأن مما يدعو للدهشة أن تلك العبارات لها معدل استجابة أعلى من الكلمات المفتاحية ذوات الكلمة الواحدة، وهذا ينتج عن استخدام الباحثين لعبارات طويلة تصف تماماً مايردونه مما يؤدي إلى العثور على ما يبحثون عنه بشكل أدق وأسرع، ولهذا مع الوقت أصبح استخدام العبارات الأطول أشهر من قبل الباحثين.

 

– كيف يتم اختيار الكلمات المفتاحية التي يجب استخدامها في ”SEO“؟

إن عملية اختيار الكلمات المفتاحية تعتمد على كل من الفن والعلم، فالفن هو أن تكون قادراً على الدخول إلى عقل المستخدم لمعرفة ما هي الكلمات التي يمكن أن يستخدمها لإيجاد المحتوى الذي تقدمه، لذا قم بالتفكير كمستخدم، ما الكلمات أو العبارات التي ستستخدمها لإيجاد موقعك؟

وأما العلم فهو عبر اختيار الكلمات المناسبة التي ستحقق لك  أعلى الزيارات، وفي هذا المجال تقدم لك أداة مجانية شهيرة تدعى Google Adwords“  يد المساعدة لتبدأ.

 

– ما هي الطرق الأمثل التي تمكنك من قياس نجاحك في الـ ”SEO“؟

بدايةً سارع بوضع أهداف واقعية وتحسينها بإستمرار، مهما كان هدفك مبيعات أو زيارات على الموقع أو زيارات للمتجر أو أي هدف آخر، فإن هنالك أداة رائعة تساعدك بهذا الخصوص ألا وهي ”Google Places for Business“، وهي أداةٌ مجانية جزئياً تساعدك بإدارة عملك وتزويدك بإحصاءات عن أداءك.

مهما كانت أهدافك، اجعل دائماً Google Analytics“ أفضل أصدقائك، وهو من أفضل المواقع المجانية التي تقوم بتتبع الزيارات على موقعك وعرض جميع المؤشرات والإحصاءات بطرائق مفصلة ومنسقة وتُعرّفك على تأثير الكلمات المفتاحية التي سبق واستخدمتها لتعلم مقدار تأثير كل منها في تحقيق أهدافك ومن ثم تحسين استراتيجيتك.

 

إعداد: Abdlraoof Massarani

مراجعة: Shahd Abu Sirryeh

 

تابعنا على:

شارك على:

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ