تطوير الذات

8 أخطاء جسدية يجب تجنبها أثناء العروض التقديمية

اخطاء لغة الجسد عند التقديم

قد تقوم بالتحضير لعرض تقديمي تلقيه أمام زملائك في الدراسة أو العمل على أتم وجه، بينما تغفل في إيصال ما قمت بتحضيره من معلومات ورسائل بسبب تشتيتك للجمهور لأنك كنت تبدو غير مرتاحٍ بالشكل الكافي أو لست واثقاً كما يجب، و لمساعدتك في فهم ما يمتنع فعله أثناء تقديمك لعرض تقديمي.

إذ أظهرت العديد من الدراسات المتعلقة بلغة الجسد أن العامل الأكثر تأثيراً هو التواصل غير اللفظي لمقدم العروض التقديمية، في الحقيقة يصل تأثير لغة الجسد أكثر من 55% من حجم تأثير المحاضر لدى إلقاء محاضرته لذا سنقوم اليوم بمشاركتكم أسوأ 8 أخطاء يرتكبها المحاضر مرتبطة بلغة الجسد وكيفية تصحيحها بسهولة:

 

 

1- وضع رجليك أو ذراعيك بوضعية التصالب:

 

عندما تضع ذراعيك بهذه الوضعية فإنك ترسل رسالة دقيقة بأنك غير منفتح على الآخرين وأنك تشعر بالتهديد لوجودهم، إذ تبدو بوضع دفاعي، وهذا تماماً عكس الرسالة التي تريد أن تنقلها للجمهور.

وبطريقة مماثلة، فإن وضع رجليك بهذه الوضعية ليس بالأمر الجيد أيضاً، إذ يعبر عن العصبية ونقص الاحترافية وهذه أيضاً أمور لا تريد نقلها للجمهور.

عندما تقوم بإلقاء عرض تقديمي، يترتب عليك أن تسهّل عملية التواصل، وعليك أن تعطي انطباع أنك شخص يمكن التواصل معه وعليك أن تبدو واثقاً من الرسالة التي تريد إيصالها، ولتتمكن من تحقيق هذا عليك أن تُبقي ظهرك مستقيماً ورأسك مرتفعاً وصدرك وذراعيك مفتوحين.

اخطاء أثناء تقديم العرض

 

2- إدارة ظهرك للجمهور:

 

إياك وأن تدير ظهرك للجمهور إلا إذا كنت ترغب بخسارة انتباهم مباشرة في اللحظة التي تقوم بها بذلك، إن إدارة ظهرك للجمهور يخبرهم بأنك غير مكترث لهم بتاتاً وكما أن هذا تصرفٌ وقح.

إن الجمهور بحاجة لرؤية وجهك وعينيك وفمك إذا كانوا يريدون التفاعل مع ما تقوله، وإذا كنت تريد أن تلفت انتباههم إلى أمر ما على الشاشة قم بالوقوف جانباً وأشر إليه، وقد يساعدك في ذلك استخدامك لمؤشر ليزري.

 

3- تجنب التواصل البصري:

 

قد يكون تجنب التواصل البصري أمراً آمناً وغالباً ما يقوم به الناس لتجنب المواجهة، لكن مقدم العرض عليه أن يشعر بالثقة والأمان وإحدى الطرق التي تُشعره بذلك هي الحفاظ على تواصل بصري مع الجمهور، وكما أنه كلما حافظت على تواصل بصري مع الجمهور كلما زاد انتباههم لك ولما تقوله لأنهم سيشعرون بأنهم جزء مما تقول.

 

4- التحديق بموضع محدد لدى الجمهور:

 

لا يعتبر تحديقك بموضع واحد لدى الجمهور خياراً جيداً لأن الناس يلاحظون عندما لا تنظر إليهم وإنما تقوم بتحريك عينيك للأعلى فقط، إن التحديق بموضع محدد يجعلك تبدو وكأنك غير واثق من نفسك.

بدلاً من ذلك، نقّل ناظريك بين الجمهور فذلك سيشعرهم بأهميتهم جميعهم لديك وسيزيد انتباههم لما تقول.

 

5- البقاء واقفاً في نفس المكان خلال كامل العرض:

 

إن كنت من أولئك الذي يحافظون على وقوفهم في مكان واحد خلال كل العرض خشية التعثر والسقوط فعليك أن تعلم أن التبعات السيئة لهذا كثيرة، و لتجنب هذا ارتد حذاء مريحاً ولا ينصح بارتداء الأحذية ذات الكعب العالي.

إن دماغك بحاجة حركات لإبقائه متيقظاً، لذا فإن تحركك في المجال المتاح لك أثناء تقديمك لعرض ما يُعتبر طريقة فعالة في الحفاظ على الجمهور منتبهاً ومشدوداً، لذا لا تفوت عليك فرصة الاستفادة من هذه الأداة بسبب خوفك من أمر غالباً لن يحدث.

اخطاء عند تقديم العروض

 

6- المشي بسرعة كبيرة ولمسافات طويلة:

 

مع أننا ننصح أن تقوم بالتحرك أثناء قيامك بإلقاء محاضرتك ولكن يُفضل ألا تبالغ في القيام بذلك، إذا استمريت في التحرك أثناء إلقاءك للمحاضرة أو كنت تتحرك بشكل سريع سيشعر الجمهور أنك متوتر و سيبدؤون هم أنفسهم بالشعور بالتوتر كذلك وهذا بالتأكيد ليس هدفك.

عليك أن تتحرك عندما يبدو التحرك منطقياً أو عندما يساعد في نقل رسالتك فمثلاً: عندما تريد الإشارة إلى أحد الحضور فمن الجيد الاقتراب منه للحديث عنه، وعندما تريد الحديث عن 3 نقاط مختلفة، فمن الجيد أن تتحدث عن النقطة الأولى وأنت في موضع محدد ثم تتحرك خطوتين للحديث عن النقطة الثانية وتتحرك أيضاً خطوتين إضافيتين للحديث عن النقطة الثالثة.

 

7- تكرار الإيماءات بكثرة:

 

هل شاهدت أحد المحاضرين الذين يعيدون استخدام نفس الإيماءات بغض النظر عن الرسالة التي يريدون إيصالها؟ هل هذا يبدو منطقياً؟ لا على الإطلاق، يجب أن تخدم إيماءاتك الرسالة التي تريد إيصالها وليس كعكاز تستخدمه عندما لا تعلم ما تفعله بيديك.

عليك أن تستخدم الإيماءات فقط عندما يبدو استخدامها أمراً منطقياً وعندما تساعدك في إيصال رسالتك، وما عدا ذلك تصبح الإيماءات عقبات في وجه التواصل لذا حاول أن تنوّع فيها  قدر الإمكان و دعها تصدر منك بطريقة طبيعية وعفوية.

أغلاط في تقديم العروض

 

8-التململ:

 

يوحي التململ بالعصبية والتوتر والتوتر كما أنه يسبب تشويشاً كاملاً، إذ ينشغل الجمهور فيه بدلاً من انشغالهم بما تقوله مما يجعل وصول الرسائل المطلوبة إلى الجمهور أمراً مستحيلاً وهذا وضوحاً ليس ما تريده.

لتجنب التململ كن حريصاً على أن تعي حدوثه، ويساعد إدراكك لجسمك في هذا.

 

وأخيراً يعتبر التمرين على إلقاء محاضرتك كاملة بشكل مسبق من أفضل الطرق التي تساعدك على تقديم عرض أفضل، بما في ذلك التدرب على تحركاتك وإيماءاتك، ويفضّل أن تتمرن بوجود جمهور وسجّل أداءك لتتمكن من مشاهدته لاحقاً للوصول إلى الأداء الأفضل.

إعداد: مروى شكور

مراجعة: شهد أبو سرية

Marwa Shakour
الكاتبMarwa Shakour
Master In Public Administration.
Content Creator.

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ

Pin It on Pinterest

Share This