تطوير الذات

7 نصائح مطوَّرة لتحقيق ما تريده في حياتك

Silhouettes of a team on mountain peak. Sport and active life concept

7 نصائح مطوَّرة لتحقيق ما تريده في حياتك

الوقت المقدّر للقراءة: 3 دقيقة و 42 ثانية.

لا يملك معظم الناس تصوراً واضحاً عما يريدونه في حياتهم، حتى بعد أن يقوموا بالإنتهاء من الدراسة الجامعية، ورسم خطة مهنية، وسواء كنت قد باشرت ممارسة عمل ما أو تجارة، أو بدأت الحصول على الأموال، فقد تكون ما تزال تشعر بأنك لم تفعل شيئاً مهماً أبداً في حياتك.

نصائح اليوم يشاركها عدد من خبراء رجال الأعمال لمساعدتك في الوصول إلى ما تريده حقاً في حياتك والشعور بالإنجاز الفعلي:

1- تخلص من مخاوفك:

تقول ’’مولي بلوم – Molly Bloom‘‘ وهي سيدة أعمال وكاتبة:

” قضيت معظم حياتي وأنا أنظر إلى المجتمع، إلى أقراني وعائلتي و أحدد ما الذي يجب أن أفعله.

لقد حققت نجاحات عديدة وشعرت بالعديد من لحظات السعادة والفخر المذهلة، لكنها كانت عابرة.

ولكن عندما توقفت عن محاولة التفكير فيما أفعل وبدأت في التفكير بالنجاحات الكبيرة التي حققتها، سعادتي وسلامي الداخليين.

عندما قمت بمواجهة المخاوف التي كانت تزعزع الاستقرار في حياتي وتخطيتها، حينها فقط  بدأت بالشعور بالإتزان وعرفت أن الخوف يقتل جميع الاحلام أكثر من أي شيء آخر، فقمت بتحويل مركز الاهتمام إلى داخلي، تحديت نفسي، ماضيّ، وجميع مخاوفي.

قد لا يبدو بالنسبة إليك التركيز على نفسك كإجابة جيدة لمعنى النجاح،  لكن بناءً على تجربتي الشخصية، هذا هو الجواب الوحيد.”

نتيجة بحث الصور عن ‪Obliterate fear‬‏

2- تحلى بالشجاعة:

أما ’’ليز هيريرا- Liz Herrera‘‘ المؤسسة والرئيسة التنفيذية لشركة ’’I Build Your Brand‘‘ فتشرح رأيها في ماهية الإنجاز الفعلي في الحياة فتقول:

“عندما استقلت من عملي الناجح من أجل السعي وراء وظيفة أحلامي، ظن والديّ أنني قد فقدت صوابي!

نصحني الجميع بعدم فعل ذلك، لكنني تابعت على الرغم من أنها كانت مجازفة كبيرة، وذلك ما جعلني سعيدة.

تكمن المشكلة لدى العديد من الأشخاص أنهم يؤسسون حياتهم على ما يريده المجتمع او ما يقوله الأهل.

استغل الفرصة بينما لا تزال شاباً، فمن السهل  تجربة كل ما تحلم به.

أما إذا أصبحت أكبر في العمر وتفكر في انتهاز فرصة ما، فكل ما عليك فعله هو أن تعمل بجد أكبر.

فقط اسأل نفسك: “ما أسوأ ما يمكن أن يحدث؟” عندما تجيب عن هذا السؤال بشكل منطقي، ستدرك أن تجاربك ليست مخيفة على الإطلاق.”

3- استمع لقلبك:

“إن محاولتك للإجابة عن السؤال، “لماذا انت هنا؟”، هو الحل الأمثل لتحديد مسار حياتك.

للأسف، انت الشخص الوحيد الذي بإمكانه معرفة الإجابة عن هذا السؤال.

لكن لحسن الحظ، عندما تفعل ذلك، كل الهواجس والمخاوف لن يعود لها أثر أبداً.”

ويكمل ’’ جون هانا – John Hanna‘‘ مؤلف كتاب ’’طريق الثراء – Way of the Wealthy‘‘ فيقول:

“إن اليومان الأكثر أهمية في حياتك هما اليوم الذي تولد فيه واليوم الذي تكتشف فيه لماذا ولدت!.

إن جودة حياتك تعتمد على جودة أسئلتك، لذا اسأل نفسك السؤال التالي:

إذا كنت تعلم أنك لا يمكن أن تفشل، فما الذي ستتمنى فعله في حياتك؟ وما هي هديتك للعالم؟

 لا تقلق حيال المخاوف والشكوك، فقط أجب عن هذا السؤال وستكون على ما يرام.”

صورة ذات صلة

4- اكتشف ذاتك:

يشرح مؤسس ورئيس شركة ’’ListenTrust‘‘ ’’ طوني ريكياردي – Tony Ricciardi‘‘ فيقول:

“يعتقد البعض أنه يعرف ما يريد في الحياة حقاً، لكنه بالرغم من ذلك يترك المجتمع يقوده.

في السابق، كنت شخصاً تقليدياً بدأت بالمدرسة الثانوية ثم الجامعة، فالزواج، يليه المنزل، والأطفال.

لكني أقوم الآن بفعل كل ما أحبه في حياتي والأشياء التي تعكس”جوهري” الحقيقي.

لقد بدأت بمعرفة نفسي أكثر، اكتشاف أهدافي، والتخلص من المعتقدات المعيقة والمتراكمة، مثل عدم الشعور بالرضا عن نفسي أو أنني لا أملك الذكاء الكافي، تحلى بالمرونة والانفتاح على الفرص الجديدة.”

نتيجة بحث الصور عن ‪Make a priority list.‬‏

5- حدد قائمة أولوياتك:

ينصحك ’’بيتر هيرنانديز – Peter Hernandez‘‘ مؤسس ورئيس شركة ’’Teles Properties‘‘ بالعودة إلى الخلف وتقييم انجازاتك.

“أنا أقترح أن تقوم بصنع قائمة من 100 إنجاز أتممته منذ ولادتك وحتى الآن.

أبدأ بالأمور البسيطة، كأمور جيدة فعلتها عندما كنت طفلاً، أو كونك والداً جيداً أو جنة قيامك بإطلاق مشروع تجاري.

بعدها عندما تنظر إلى المستقبل، سيعطيك ذلك خطوة واثقة وشعوراً بالإنجاز فوراً.

اختر من قائمتك الإنجازات التي لها الأثر الأكبر على حياتك، أو الأقرب إلى قلبك.

بمجرد مراجعة القائمة وترتيبها حسب الأهمية، كرّس حياتك للقيام بالمزيد من الأشياء نفسها.

 وأخيراً اسأل نفسك “ما الذي أحب فعله ولم أفعله إلى الآن؟ كيف أستطيع مساعدة الآخرين وأكون في أوج العطاء؟” إنها أسئلة يجب أن تتأملها حقاً.”

6- فكر أبعد من نفسك:

” تبدأ القيمة للحياة بغاية لا علاقة لها بك بل إنها حول تسخير ما لديك لخدمة الآخرين.

في كثير من الأحيان، نرى رواد الأعمال الشباب يريدون أن يكونوا ناجحين للحصول على الشهرة والمال فقط، لكن هدفي لم يكن كذلك أبداً.

أنا بالفعل مهتم بتقديم المساعدة دائماً وجلب السعادة الى كل من حولي.

لقد واجهت الفشل في بداية عملي الخاص، لكنني وجدته وسيلةً لمساعدة روّاد الأعمال الآخرين على توسيع نطاق أعمالهم دون تكرار أخطائي ذاتها.

لقد ساعدت 144 شركة ناشئة تنهض من الانهيار من خلال إصلاحات بسيطة مثل بناء فريق أقوى، وخفض التكاليف.

وبالنهاية لا تقم باتخاذ قرارات لا تعلم لماذا تفعلها، فإنها لن تساعدك في التطور ولا في توسيع نطاق عملك الخاص.”

هذه كانت نصيحة ’’سويتا باتيل – Sweta Patel‘‘ مؤسسة شركة ’’Silicon Valley Startup Marketing‘‘، التي قدمت المساعدة لأكثر من 200 من الشركات الناشئة والمتطورة.

صورة ذات صلة

7- اشعر بالامتنان:

وفي النهاية تقدم لك ’’نفيسة حجت – Nafisé Hodjat‘‘ مؤسسة ومديرة شركة ’’SLS Firm‘‘ النصيحة الأخيرة فتقول:

“اعرف قيمتك، فبالرغم من أن المال والنجاح مهمان في الحياة، فأنت بحاجة إلى التطوير من نفسك، وإلى المغامرة والسعي الدائم للنجاح.

منذ عدة سنوات، تركت عملي لمدة شهر وذهبت للعيش في تايلاند.

هناك التقيت بالعديد من الأشخاص الذين ينفقون في حياتهم أقل بكثير مما ننفقه نحن عادة، ومع ذلك بدا أنهم سعداء و ممتنون للغاية.

في البداية شعرت بعدم الرضا عن الرحلة، لكن الحقيقة هي أنني أحببت تعلم التفاصيل الرائعة حول الثقافة التايلندية، وكيف يطهون طعامهم، إضافة إلى فشلي الذريع في تعلم لغتهم.

كل تلك الجوانب أضافت لي الكثير من المتعة والثراء.”

وفي النهاية ليس هناك طريقة واحدة أو صحيحة لقياسك نجاحك وانجازاتك المهنية والحياتية، ولكن وعيك لذاتك هو المكان الذي يجب أن تبدأ منه لفهم كيف تعيش حياة كاملة.

إعداد: زها فنصه
مراجعة: شهد أبو سرية

Zuha Fansa
الكاتبZuha Fansa
Architecture Specialist
Content Creator.

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ

Pin It on Pinterest

Share This