تطوير الذات

سلسلة Suits: ستة دروس حياتية يُمكنك تعلمها من “هارفي سبيكتر”

سلسلة Suits: ست دروس حياتية يُمكنك تعلمها من “هارفي سبيكتر”

الوقت المقدّر للقراءة: 3 دقيقة و 23 ثانية.

 

عندما نُعير انتباهاً أكثرَ للحياة، سنجد أنَّها مليئة بالعديد من اللحظات واللقطات التي قد تُغير حياتنا إذا أجدنا الاستثمار بها، قد لا يكون ذلك من خلال سوق للبورصة أو الأوراق المالية، وإنَّما من خلال قصَّة نسمعها من صديقنا، أو كتاب أو قصيدة نقرؤها، أو حتى سلسلة تلفزيونية قد نشاهدها! ودعونا نُركز في مقالتنا على هذه الجملة الأخيرة.

مسلسل “Breaking Bad” على سبيل المثال، يمكننا أن نتعلَّم منه دروساً في عزة النفس والولاء، والسلسلة الأمريكية الشهيرة ”Suits“ يُمكننا أن نتعلَّم منها الثقة بالنفس، وخاصةَ تلك الشخصية الخيالية الرائعة التي تتجسّد بـ ”Harvey Spector – هارفي سبيكتر“.

هارفي سبيكتر هو مدرسة في الثقة بالنفس، سواءً على الصعيد الاجتماعي، أو على صعيد الأعمال، هارفي هو “جيمس بوند” علاقات العمل، وبلا مُنازع.

استخلصنا لكم في مقالتنا 6 دروس من شخصية هارفي سبيكتر سُتغير لكم حياتكم إلى الأبد .. إذا أتقنتموها:

1- ثق بنفسك:

في البرنامج التلفزيوني “Suits”، يظهر هارفي سبيكتر دائماً بمظهر الشخص الأنيق والواثق، قد يتّسم أحياناً بالغرور، فهو لا يعتذر عمّا هو عليه، حيث نلاحظ أنَّ الناس يعرفون هذا الشيء عنه، ولكن يتقبلونه كما هو، فهو يرسم حدود مملكته بنفسه. لن نرى في المسلسل هارفي قلقاً حول آراء الناس تجاهه سواءً أكانت إيجابية أم سلبية، بل في بعض الأحيان يجعل هارفي تلك الآراء السلبية تصب في مصلحته.

إن كنت تتساءل الآن كيف يمكنك تطبيق هذا الأسلوب في حياتك، ما عليك إلا أن تؤمن بفكرة واحدة، وهي أنَّ الناس تراك تبعاً لما تظهره، أي إذا شككت في نفسك و قدراتك، فإنَّ الأشخاص حولك يتصرفون بالطريقة ذاتها.

 

2- مظهرك مُهم جداً:

يقول هارفي في الحلقة الأولى من المسلسل:

“سواءً أحببت ذلك أم لا، إنَّ استجابة الأشخاص لك تعتمد على مظهرك فعليك أن تهتم بهذا التفصيل الدقيق.”

وهو على حق لأننا نستجيب للإشارات التي يرسلها لنا الأشخاص في المحيط الاجتماعي سواءً كانت جيدة أم لا من خلال مظهرهم، ففي ثوانٍ قليلة يقوم الناس بالحكم عليك، كما ستفعل أنت، فإن كنت تبحث عن السلطة فعليك إثباتها بالملابس التي ستظهر بها، و إذا كُنت طبيباً نفسياً تُريد إظهار التعاطف والليونة، ارتدِ الملابس المناسبة التي تظهرك بتلك الصفات حيث ستظهر بلباس مريح غير رسمي كمن يبحث عن السيطرة. طريقة ارتدائك، وتحركاتك أو لغة جسدك يمكن أن تلخص شرحاً كبيراً عمَّا تريده..

والطريقة الأمثل لاستخدام هذه المعلومة لصالحكم هي أن تقرر كيف تريد أن يُنظر إليك، وابدأ باتخاذ خطوات صغيرة تجاه تصرفاتك وقم بأفعال تتماشى مع الصورة التي تريد أن تظهرها.

3- كن مرناً في اختيار حلولك:

في أحد المشاهد، يسأل هارفي مُساعده المُتدرب “مايك روس“ ماذا تفعل عندما يضع شخصُ ما مسدساً على رأسك؟
يجيبه مايك: “ما الذي تتحدث عنه؟ إما أن تفعل ما يقوله لك أو يطلق النار عليك.”

فكان رد هارفي له: “خطأ! إما أن تأخذ المسدس، أو تظهر واحداً أكبر، أو تحاول خداعهم أو أي حل آخر من مئات الاحتمالات التي لانهاية لها.”

يختار هارفي التركيز على الحلول، وباتباعك لهذه الطريقة فإنك لن تحل مشاكلك فقط، بل ستكون قادراً على مساعدة الآخرين أيضاً وبهذا الأسلوب ستكسب احترامهم وإعجابهم لأنك أكثر تركيزاً على حل المشكلة بدلاً من اليأس والاستسلام.

4- التواصل البصري مُهم جداً:

من خلال لقطات المسلسل، نرى أنَّ هارفي واثق بنفسه بما فيه الكفاية، حيث أنَّه يحافظ على التواصل البصري مع عملائه وزملائه وأعدائه، وبالطبع النساء الحسناوات!

ربما تتساءل لماذا هذا التصرف يترك تأثيراً قوياً على الأشخاص الذين يتعامل معهم؟

لأنك عندما تتواصل بصرياً مع شخص آخر فهذا يدل على أشياء كثيرة، منها أنك مُهتم به وبمشكلته، كما يشير أيضاً إلى مدى ثقتك بنفسك. إنَّ التدرب على بقائك مًسترخٍ و منفتح خلال هذا التواصل مع عائلتك، أصدقائك و حتى الأشخاص الجدد الذين تقابلهم سيجعلهم يلاحظون الفرق ويشعرون بحضورك وتفاعلك معهم بصدق في كل لحظة، نحن نتكلم عن التواصل وليس التحديق العدواني أو ماشابه!

5- استمر بالحركة!

منذ بداية المسلسل، نجد أنَّ هارفي سبيكتر يُعرف بأنه أفضل شخص بمجاله في مدينة نيويورك. لماذا؟ لأنَّه يركز على مهمَّة بعد مهمَّة، يقول هارفي: “لا أملك أحلاماً، ولكن لديَّ أهداف و الآن حان وقت الهدف التالي.”

يعود بنا هذا الاقتباس الرائع إلى مؤسس ستاربكس، عندما أبلغه مجلس إدارته بالتخبط الذي أصاب مُنتجها الجديد، حيث وصلت الخسائر إلى ملايين الدولارات، وكانت ردة فعله بسيطة: “خطأ تكتيكي و مازلنا في البداية.”

في بعض الأحيان عندما نضع أهدافاً من الممكن أن نخطئ أو ننجح، ولكننا سنتعلم من الاثنين معاً لنستطيع أن نحدد أهدافنا المستقبلية ونبدأ بالعمل على أهدافٍ جديدة فهذه هي الطريقة التي يمكننا أن ننمو ونتوسع من خلالها.

6- آمن بنفسك:

يُعرّف هارفي الجودة بأنَّها الإيمان بالنفس، ومدى ثقتك بقدراتك العقلية ومواردك الحالية ووضعك الحالي، حيث يوجد العديد من المعتقدات في الحياة تعود إلى المهارة لا الخيال، رواد الأعمال يصنعون نجاحهم على مبدأ “من الأفضل أن تطلب المغفرة بدلًا من طلب الإذن.” وذلك مُهم جداً، لأنه إذا انتظرنا الموافقة على خطواتنا المقبلة من الآخرين، فإننا لن نكون قادرين على البدء بالعمل والنمو أو الانتصار.

إنَّ الإيمان بنفسك سيحول النبوءة إلى حقيقة، فالفشل السريع هو الذي يدفعك للعمل نحو الأمام .تعلم لكن تصرف وفقاً لما تعتقد أنَّه الخطوة المناسبة فمن دون العمل، لن يتولد أي شيء ..

قد يكون هارفي معالج نفسي أو رجل دين سيء ولكن هو تجسيد لأحد النماذج الناجحة لرجال الأعمال، التي تعمل على التخطيط وإنجاز الأمور، ما يجعل منه الرجل المنشود!

 

إعداد: Yousra Homssi.

مراجعة: Maher Dahman.

Yousra Homssi
الكاتبYousra Homssi
Bioengineering Specialist.
Content Creator.

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ

Pin It on Pinterest

Share This