تطوير الذات

6 أمور لا تعتذر عنها أبداً في بيئة العمل

لا تعتذر في العمل

الوقت المقدّر للقراءة: 2 دقيقة و 6 ثانية.

من الطبيعي أنه ضمن بيئة العمل يكون هناك أوقات يلزم فيها تقديم اعتذار حقيقي، لكن العديد من الأفعال لا تستدعي الاعتذار، وهي أحد المشاكل التي يجب التغلب عليها وخصوصاً في العمل.
إن كنت تعتذر عن بعض الأمور التي لم تخطئ بها، فقد يكون ذلك دلالة على ضعف الثقة والأمان الذي تحتاج إلى تجاوزه.
من المهم أن تكون جريئاً وواثقاً في قدراتك ومسؤولياتك، فالثقة هي مهارة مهنية جذابة، وبدونها لن يجدك صاحب العمل ولن تبني علاقات صحية مع الموظفين وزملائك وعملائك، فهي دائماً صفة مهمة في المسار الوظيفي لأي شخص ناجح.

فيما يلي بعض الأشياء التي لا تستحق الاعتذار مطلقاً.

1- لا تعتذر عن أخذ المساحة الشخصية:

كل شخص لديه مساحته الشخصية الخاصة به، وتختلف تلك المساحة من شخص لآخر، ومن الأفضل أن تم مراعاتها في بيئة العمل، لأن غزو هذه المساحة تجعل البعض يشعرون بعدم الارتياح، كما أن احترامها يزيد من السيطرة على المواقف والاحترام المتبادل.

لا تعتذر في العمل

2-لا تعتذر عن عدم معرفتك كل شيء:

البحث الدائم عن المعلومة من شأنه استمرارية عمل العقل والمحافظة عليه، وبالتالي لو وجدت الفرصة لتعلم شيء جديد فلا تهدرها، فعدم الإلمام بشيء ما لا يستوجب الاعتذار، ومحاولة تعلمه يدل على العقلية المنفتحة التي تملكها.
إلا إذا كنت حقاً وسيطاً روحياً وتعلم كل شيء، فأنت محظوظ بالفعل.

3- لا تعتذر عن وضع الحدود على وقتك:

إنك تعمل لعدد معين من الساعات في اليوم، فلا شك أنك لن تكون متاحاً في منتصف الليل أو في يوم العطلة.
كن واضحاً بشأن ساعات عملك ليكون من حقك قضاء وقت شخصي، الأمر الذي يعتبر مثالاً جيداً للأشخاص الآخرين في فريقك للبدء بوضع بعض الحدود والسعي لموازنة حياتهم، وهذا من شأنه مساعدة كل فرد في فريقك على تحقيق أفضل أداء ممكن، إذ أن أي إنسان بحاجة إلى الطعام والنوم، كما أن لديك وظائف بيولوجية منتظمة.

4- لا تعتذر عن كونك موهوباً:

جميعنا لدينا أساليب عمل مختلفة، وعلى الرغم من أن الصواب والخطأ لا يتطلبان الاعتذار أيضاً، ففي بعض الأحيان، يشعر الناس بعدم الارتياح إذا قاموا بتسليم جزء من المهمة مبكراً.
من الجيد أن تكون سريعاً ومسؤولاً، فإن تقديم العمل في وقت مبكر يدل على أنك منظم وقد خططت لوقتك بشكل جيد.

 

5- لا تعتذر عن عدم العمل أو المساعدة أكثر من استطاعتك:

احترامك لوقتك وإمكانياتك يعني ببساطة احترامك لعدم قدرتك على إنجاز العمل ضمن الوقت المتاح وحسب الخطة، لذا إن لم تتمكن من الانتهاء من مهمة طلبت منك فإنه أمر لا يستدعي الاعتذار، وقدرتك على قول “لا” لشيء تدرك أنك لن تتمكن من إنجازه ليس سوى دليل على شخصيتك القيادية الناجحة، كما أن هناك بعض التجارب والنتائج لا يمكنك التحكم فيها، بغض النظر عن جودة أدائك لعملك.

6- لا تعتذر عن أخذ إجازة:

العطلات ضرورية ليس لأن الإنسان بحاجة إلى فترات راحة فحسب، بل أيضاً لصحتنا العقلية وسعادتنا.
لا يمكن للعمل أن يتطور ما لم نأخذ الوقت الكافي لنهتم بذواتنا، فالاستلقاء على الشاطئ أو الاسترخاء في منطقة ريفية سيساعدك على الابتعاد عن جو العمل وشحن طاقتك من جديد.
الاعتذار عن طلب العطلة الخاص بك ليس أمراً منطقياً؛ فالأمر يشبه اعتذارك عن طلب الراتب.

على الرغم من اعتقادك بأن اعتذارك دليل على الاحترام أو التقدير، إلا أن الاعتذار عن الحالات السابقة ستجعلك تبدو ضعيف الثقة بقدراتك المهنية، لذا فأنت تحتاج إلى اتباع نهج مختلف وإيجاد طرق أخرى للتعبير عما تعنيه حقاً.

هل لا تزال تريد أن تقول “آسف”؟

إعداد: خالد سيف الدين
مراجعة: سارة شهيد

Khaled Seif alden
الكاتبKhaled Seif alden
Business devlopment Content creator

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ

Pin It on Pinterest

Share This