السيرة الذاتية - CV

3 أمور تنقل سيرتك الذاتية مباشرة إلى القمامة

3 أمور تنقل سيرتك الذاتية مباشرة إلى القمامة

الوقت المقدّر للقراءة: 3 دقيقة و 12 ثانية.

 

جميعنا يعرف ما علينا فعله لجعل سيرنا الذاتية أكثر تأثيراً (الوضوح وذكر الإنجازات لا الواجبات وما إلى ذلك)، لكن ماذا لو لم تفعل ذلك، وما هي الأخطاء التي يمكن أن ترتكبها والتي لا تجعل خبير التوظيف يتجاوز سيرتك الذاتية وحسب، بل أفظع من ذلك…قد يرميها في سلة المهملات!

في الواقع، لدى خبراء التوظيف العشرات وربما المئات من السير الذاتية التي يعملون عليها كل يوم، ويتطلب عملهم تنقيح هذه السير الذاتية واختصارها إلى عدد يمكن القبول به، لذا سيقومون ببساطة بالتخلص من السير التي لا توافق ما يبحثون عنه.

دعنا نقدم لك النتيجة التي حصلنا عليها من لقائنا ببعض خبراء التوظيف:

 

1-لا تملك المتطلبات الرئيسية:

تقول “كريستينا لورد-Christina Lord” خبيرة توظيف تقنية في موقع com:”أولاً والأكثر أهميةً، اقرأ متطلبات الوظيفة وأكد على امتلاكك للخبرة والمهارات التي يبحث عنها خبير التوظيف، هذا هو العامل الأساسي والأول تطبيقاً لاستبعاد السير الذاتية غير المتطابقة، تأكد أنك اطلعت على المتطلبات قبل التقدم إلى الوظيفة، واذكر أي مهارات مشابهة لتلك المطلوبة.”
يبدو هذا بديهياً، لكن المتقدمين إلى الوظائف يرتكبون هذه الأخطاء أكثر مما تتصورون، بسبب ما يتردد عن بعض استشاريي التوظيف و المواقع التي تعنى بالتوظيف الذين ينصحون بالتقدم إلى الوظائف حتى بدون التأكد من المؤهلات المطلوبة، وعلى الرغم من أنه لا ضير من التطلع إلى الأمام، إلا أنه ما من شيء سيرمم صورتك عندما سيقرأ خبراء التوظيف في سيرتك الذاتية أن لديك خبرة إدارية لا تتجاوز ثلاث سنوات لا عشرة كما ذكر في توصيف الوظيفة، أو أنه ليس لديك المهارات التقنية اللازمة للوظيفة. تؤيد “جوانا توماس-Joanna Thomas” خبيرة الموارد البشرية في وكالة في بورلينغتون ذلك: “السير الذاتية لا تؤخذ بعين الاعتبار إذا لم تكن المهارات الأساسية متوفرة في المتقدم.”
وقد يقع بعض المتقدمين في أخطاء مماثلة، حيث قد تكون لديهم المتطلبات الرئيسية ولكنها مشوشة ببعض المعلومات غير المهمة، تنصح السيدة توماس بعدم ذكر هذه المعلومات المشوشة ضمن السيرة الذاتية، مما يخفف على خبير التوظيف عناء البحث الإضافي عن المهارات والقدرات وتنقيحها، فمثلاً إذا كنت عازماً على التقدم لوظيفة في مجال التسويق، ولكنك تملك مزيجاً من الخبرة يجمع بين المبيعات والتسويق، صمم سيرتك الذاتية لتركز على خبرتك وقدراتك في مجال التسويق، واحذف كل ما له علاقة بالمبيعات.

 

 

2- ليست ثقافتك مناسبة للوظيفة:

من أهم الأمور التي تؤرق خبير التوظيف هي البحث عن متقدم تتناسب ثقافته كما تتناسب مهارته مع الوظيفة المطلوبة، ويستحوذ ذلك الشخص على إعجابهم، وعندما يعثر الخبير على هذا المتقدم يرمي كل السير الذاتية التي يبدو أصحابها يبحثون عن عمل لا أكثر.
لتفادي هذه الحلقة المفرغة، أنت بحاجة لأن تجعل سيرتك الذاتية مفاجئة بناءً على المنصب والشركة، مشيراً بصورة متعمدة إلى العلاقة الوثيقة بين خبراتك ومهاراتك وشخصيتك من جهة وكيف ستخدم هذه المؤهلات ذلك المنصب، استخدم المصطلحات الرنانة وركز على الإنجازات التي تترك أثراً قوياً، ودع شخصيتك تظهر بين السطور، تذكر السيدة توماس على سبيل المثال متقدماً ذكر في اهتماماته أنه لا يمل من شرب القهوة الأمريكية المثلجة ليلاً ونهاراً، لم تظهر هذه العبارة شخصيته وحس الدعابة لديه وحسب، بل كان ذلك يناسب وكالة السيدة توماس التي كانت تطلب متقدماً مبدعاً للعمل في مقهى الوكالة الداخلي.

 

3- لا تعير اهتماماً للتفاصيل:

عندما يتعلق الأمر بسيرتك الذاتية، فإن الشيطان يكمن في التفاصيل!
يتململ خبراء التوظيف عادةً من تفاصيل دقيقة قد لا تعيرها اهتماماً، كالخط الذي تستخدمه في رسالة التحفيز أو السيرة الذاتية، أو الهوامش التي تتلاعب بها لجعلها كما يجب أن تكون، أو الشخص الذي أرسلت إليه أوراقك (يجب أن يكون خبير التوظيف بالاسم، وليس “سيدي” أو “سيدتي” أو “إلى من يهمه الأمر”)
سيلاحظون أيضاً أنك لم ترسل كل الأوراق المطلوبة في مرحلة معينة (السيرة الذاتية أو رسالة التحفيز مثلاً)، تأكد أنك أرسلت كل ما هو مطلوب منك، هل الوظيفة تتعلق بمسمى مدير مشروع؟ إذاً عليك أن تذكر ذلك في رسالة التحفيز، لا تذكر أي اختصارات اختصاصية غير مفهومة. تنفق الشركات الكثير من الوقت في وضع التسميات الصحيحة للوظائف، وعندما يقوم خبراء التوظيف بالبحث عن متقدم لوظيفة مدير المشروع، سيسبب اختيار الشخص الخاطئ الكثير من المتاعب للشركة.
تنصح السيدة توماس بالثقة بالنفس واستيعاب السيرة الذاتية وعدم الاعتماد على مصحح القواعد أو الإملاء التلقائي المتوفر في برامج تحرير النصوص، بل بقراءة السيرة الذاتية عدة مرات وعرضها على أحد المقربين لأخذ الملاحظات.

يمكن أن يشكل التقدم إلى إحدى الوظائف تحدياً كبيراً بسبب الرهبة التي يسببها، لكن إذا اتبعت هذه القواعد البسيطة يمكنك أن تضمن أن سيرتك الذاتية تخطت عقبة سلة المهملات، ومن الأفضل أن تصمم سيرتك الذاتية على أن تلائم متطلبات الشركة والوظيفة، وعندها ستزيد فرص ترشيحك إلى القائمة المختصرة الخاصة بالوظيفة.

 

إعداد: Firas Fansa

مراجعة: Abdlraoof Massarani

Firas Fansa
الكاتبFiras Fansa
Civil Engineering.
Content Creator

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ

Pin It on Pinterest

Share This