إدارة الأعمال

3 أسئلةٍ يَطرحُها مسؤولو التَّوظيف لدى ”Facebook“

3 أسئلةٍ يَطرحُها مسؤولو التَّوظيف لدى ”Facebook“

 

الوقت المقدّر للقراءة: 1 دقيقة و 43 ثانية.

تَتصدَّر شركة ”فايسبوك – Facebook“ قائمةَ أفضل الأماكن للعمل فيها، لذلك ليس بغريبٍ أن تستقبل في اليوم الواحد الآلاف من طلبات التوظيف.

لاختيار المرشح الأفضل، تُصرِّح مسؤولة التوظيف ”ليز واماي – Liz Wamai“ أنَّه يتمُّ إجراء العديد من ”المقابلات المُعدة مسبقاً“، والتي تُطرَح فيها الأسئلة ذاتها على جميع المتقدِّمين المتنافسين على المنصب نفسه.

توضِّح ”ليز“ أنَّ هذا الأسلوب من المقابلات فعَّالٌ وناجحٌ، وذلك لقدرة مسؤولي التوظيف على مقارنة وتقييم الأجوبة تبعاً للأسئلة القياسيَّة الموضوعة.

وتَكشُف ”ليز“ عن أهمِّ 3 أسئلةٍ تطرح في مقابلات العمل لدى Facebook:

أوَّل سؤالٍ يُحبِّذ مسؤول التوظيف لدى ”Facebook“ سؤاله هو: “ماذا تفعل في أفضل يومَ عملٍ لك؟”، إذ يُبيِّن هذا السؤال نقاط القوة لدى المُتقدِّمين والأنشطة التي يفضِّلون القيام بها.

Image result for male interview panel

 

السؤال الآخر الذي يُعجِب ”Facebook“ هو: “متى تفقد تَحكُّمك في الوقت بأفضل شكلٍ ممكنٍ؟”.

تُوضِّح الإجابة هنا لمسؤول الموارد البشريَّة، كيفيَّة قضاء الشخص لوقتِه ونوع الأنشطة التي تجعل وقته “يطير”، تُظهِر هذه الأوقات كيفيَّة وماهيّة تحفيز الشخص؛ وأيضاً تَكشُف هذه الإجابة الأمور التي تجعل الشخص يغوص في جو العمل وينخرط به دون أن يُدرِك الوقت.

أمَّا السؤال الـ 3 الذي تطرحه ”ليز“، فيُركِّز على “كيفيَّة مساهمة المُرشَّح وماهي خططه لتحقيق رؤية وقيم شركة Facebook”.

يُبيِّن هذا السؤال مدى معرفة المرشح برؤية ”Facebook“ ورسالتها التي لم تتغير منذ إنشاء الشركة، والتي هي: “جَعْلُ العالم أكثر اتصالاً”.

Image result for mission vision and values hands

في الواقع، قام مِراراً المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة الفيسبوك ”مارك زوكربيرغ -Mark Zuckerberg“ بتوظيف الأشخاص الذين يشاركون الشركة الرؤيَّة ذاتها.

وصرَّح ”زوكربيرغ“ لشركة ”Fast Company“ عام 2015: “لقد كانت عمليَّة بناء بيئةٍ مشتركة وثقافةٍ واحدة، ثقافةً يرى الناس فيها رؤية الشركة كما أراها أنا”؛ بعد ذلك بسنتين نشَر  ”زوكربيرغ“ بياناً أعرَب فيه من جديدٍ عن رغبته بعالمٍ أكثرَ شموليَّةً وتواصلاً.

 

تشرح ”ليز“ السؤال أعلاه، بأنَّه الطريقة التي تُظهِر فيها كيف أن مختلف أجزاء شركة  ”Facebook“ تعمل على تحقيق رؤية الشركة وقيمها.

 

على الرُّغم من أنَّ موظَّفي ”Facebook“ قد يطرحون أسئلةً صعبةً، للحصول على إجاباتٍ ثاقبةٍ، إلَّا أنَّهم يتجنَّبون ”الأسئلة المُلغَّمة – Gotcha Questions“.

بشكلٍ عامٍ يطرح مسؤولو الموارد البشريَّة هذا النمط من الأسئلة على المرشَّحين، لمشاهدتهم يتذمَّرون ولحثِِّّهم على التفكير مليِّاً في الأجوبة، إلَّا أنَّ “الأسئلة المُلغَّمة” وفقاً لـ ”ليز“ لن تُعطيَ أجوبةً تُبرهِن مدى كفاءة الأشخاص ومهاراتهم.

إعداد: رؤى علي
مُراجعة: جاكلين توما

Roaa Ali
الكاتبRoaa Ali
Banking And Insurance Specialist.
Volunteer at "The Syrian Trust For Development"
Volunteer at "كنا وسنبقى"
Volunteer at "فريق عمرها"

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ

Pin It on Pinterest

Share This