إدارة الأعمال

25 استراتيجية لتطوير عملك على الإنترنت.

الوقت المقدر للقراءة: 6 دقيقة.

لطالما نحتاج تقييم الإنجازات والمهام التي نقوم بها في عملنا، وفي هذا المقال سنتناول أهم الاستراتيجيات المفيدة في تطوير قطاع الأعمال وكيفية ازدهارها على شبكة الانترنت:

 

الاستراتيجية 1: تطوير موقع إلكتروني عصري لزيادة الأرباح:

لتطوير الأعمال التجارية، لابد من إنشاء موقع إلكتروني للشركة سواء كانت تقدم منتجات أو خدمات، ويجب أن يعرض الموقع محتوى تفصيلى للمنتجات أو الخدمات التي تقدمها الشركة ومعلومات الاتصال وتعريف عام عن المشروع أو الشركة أو العروضات أو معلومات عن الخصومات، وأدلة تفصيلية لمساعدة العملاء لاستخدام المنتجات أو الاستفادة من الخدمات، إضافة إلى إتاحة الفرصة للعملاء لفتح حسابات على موقع الشركة وإنشاء ملفات تعريفية خاصة بهم وتخزين معلومات اتصالهم، لتساعدهم على التواصل مع الشركة وتحديد طلباتهم ووضع قائمة تفصيلية للطلبات وحالة كل طلب.

 

الاستراتيجية 2: إضافة معلومات الشركة لموقع Google:

يمكن الاستعانة بخدمة ’’Google place‘‘ والتي يقدمها موقع’’ Google‘‘ من خلال إنشاء قائمة على مواقعها بالمواقع الجغرافية لشركتك، وإتاحة مشاهدة الصور والفيديوهات، وأي نشاط تجاري، عناوين الشركة ومعلومات الاتصال، حيث يؤدي ذلك إلى زيادة العملاء المحتملين وبالتالي زيادة أرباح الشركة لما يزيد عن 35%.

 

الاستراتيجية 3: إنشاء روابط نصية:

تعتمد هذه الاستراتيجية على إنشاء روابط تحتوي كلمات تتصل بموقع أو صفحة على الإنترنت، لذلك يجب وضع روابط نصية في أعلى صفحة الويب الخاصة بالشركة، ليقوم موقع ’’Google‘‘ بإضافتها إلى الروابط الموجودة لديه، وهذا ما يعطي الموقع أهمية عالية عند البحث عن الشركة في محركات البحث سواء بكلمة أو جملة لها علاقة بالروابط النصية، وتساهم هذه الروابط في ظهور الموقع بين نتائج البحث.

 

الاستراتيجية 4: اختر الكلمات الرئيسية الفعالة لمحركات البحث:

تحتاج إلى استخدام عبارات رئيسية لجذب الزائرين المناسبين لموقع الويب الخاص بك، بدلاً من مجرد كلمات رئيسية فقط. ويساعد ذلك محركات البحث على مطابقة المستخدمين بالنتائج الأكثر صلة بهم.

يجد مستخدمو محرك البحث ما يتطلعون إليه من خلال البحث عن كلمات رئيسية محددة أو عبارات كلمات رئيسية واختيار النتيجة الأكثر صلة، بحيث يجب أن تحاول استخدام كل عبارة كلمات رئيسية تعتقد أن شخصاً ما قد يبحث عنها للعثور على موقعك.

الاستراتيجية 5: تعزيز الموقع الإلكتروني للشركة:

إن نجاح أي شركة على الإنترنت يرتبط بتصنيف موقعها على الشبكة العنكبوتية، لذا فعليك دائماً إضافة مشاركات جديدة، وتحديثات مستمرة لموقع الويب، وإنشاء خريطة واضحة للموقع، وإضافة روابط داخلية عديدة في كل صفحة، وفي حال كان هناك رابط محلي يجب عليك إضافته لموقع الويب الخاص بشركتك.

ويجب مراعاة الكلمات الرئيسية والمفتاحية المستخدمة في كل صفحة، كما تم توضيحه في الاستراتيجية رقم 4.

 

 

الاستراتيجية 6: تشجيع العملاء لكتابة مراجعات عن أدائك:

أظهرت التقارير أن 82% من العملاء يتأثرون بشكل مباشر من المراجعات المنشورة على موقع الشركة، و لتحفيز العملاء لكتابة تعليقات إيجابية وشهادات عن أداء الشركة قم بتشجيعهم من خلال تقديم منتجات مجانية أو خصومات أو مجموعة من العروضات.

 

الاستراتيجية 7: ربط عملائك بمواقع التواصل الاجتماعي:

لا شك أن مواقع التواصل الاجتماعي هي أهم حلقة وصل لعملاء الشركة في العالم الافتراضي، لذلك بمجرد إنشاء موقع الشركة الإلكتروني يجب ربط أي تحديثات للمنتجات أو أية دراسات توضح فوائد المنتجات، إضافة الأسعار بملف تعريف الشركة على مواقع التواصل الاجتماعي مثل “Facebook ,Instagram”، والاستفادة من التطبيقات الخاصة بهذه المواقع واستغلالها في إقامة مسابقات للفوز بفرصة تجريب منتجات جديدة أو التمتع بآخر الخدمات، إضافة إلى نشر أخبار ومعلومات سريعة، وأسئلة تفاعلية لزيادة التفاعلية مع العملاء والوصول إلى أكبر عدد ممكن.

الاستراتيجية 8: صناعة فيديوهات إبداعية إعلانية:

إن محتوى الفيديوهات هو وسيلة دعائية فعالة لإعلام العملاء عن منتجات الشركة وعما تنتجه من خدمات، ويمكن صناعة فيديوهات توضيحية لكيفية استخدام المنتجات، أو التمتع بخدمات الشركة، ويمكن مشاركة العملاء بمحتوى الفيديوهات من خلال الحديث عن تجاربهم مع المنتجات، أو بفيديو توضيحي لرؤية وأهداف الشركة، ويتم عرض معلومات عن تاريخ الشركة ومعلوماتها الاتصالية، وغيرها الكثير من الأفكار الإبداعية التي يمكن وضعها في قالب دعائي باستخدام الفيديوهات.

 

الاستراتيجية 9: إدارة الإعلانات الممولة:

إدارة المواقع وتمويله يمكنك من اختيار مواقع الويب التي ستنشر إعلانات شركتك، وتحديد المناطق الجغرافية للضيوف الذين يشاهدون الإعلانات، كما يساعد في تحليل معدل تحويل كل إعلان وحساب الأرباح اليومية التي يحصل عليها كل إعلان ينتج عنه، كما يمكنك أيضاً تقديم عروض أسعار على الإعلانات المدفوعة التي تحتوي على كلمات رئيسية محددة، ويمكنك تحديد المواضع المحددة للإعلانات.

ويمكن الاستفادة من تطبيق إدارة الصفحات التي يقدمها موقع’’Facebook‘‘ والتي تدير صفحتك الرئيسة على الموقع وأيضاً على صفحتك على’’Instagram‘‘.

 

الاستراتيجية 10: وضع خطط شهرية لأرباح الشركة:

من المهم وضع خطة أو دراسة تشير إلى الأرباح الشهرية المتوقعة للشركة خلال عام كامل، وتتضمن الخطة تعداداً لأهم العوامل المؤثرة في المنتجات والإيرادات، والمراجعات من العلماء، ويمكن من خلال هذه الخطط حساب صافي الأرباح الناتجة عن كل عملية بيع، إضافة إلى توقع عدد المبيعات أو الخدمات المقدمة، بناءً على كل استراتيجية تسويق تم وضعها مسبقاً.

الاستراتيجية 11: أهداف بعيدة الأمد:

الهدف طويل المدى هو شيء تريد تحقيقه في المستقبل والتي تتطلب الوقت والتخطيط. كونها لا يمكنك القيام بها هذا الأسبوع أو حتى هذا العام فهي عادة ما تكون خلال عدة سنوات.

في بعض الأحيان يستغرق الأمر العديد من الخطوات لإكمال هدف طويل الأجل. هذه الخطوات الأصغر يمكن أن تكون أهدافك قصيرة المدى.

 

الاستراتيجية 12: الإدارة الصحيحة لاستثمار الأموال

تتضمن هذه الاستراتيجية إنشاء نموذج للمنتجات المحسنة والمعدلة، مع تحديد سعر كل منتج والآثار المحتملة لكل استثمار والمصروفات الشهرية التي يمكن أن تخفضها كل خدمة، إضافة إلى التطورات الحاصلة على أوصاف للتكنولوجيا الجديدة التي يمكن أن تحسن المبيعات وتعزز الرضا العام للعملاء. وحسابات إجمالي المبالغ المستثمرة في الشركة.

وأخيراً هذه الاستراتيجيات تجمع بين تحقيق أهداف إدارية مستقبلية تتمثل في زيادة أرباح الشركة سواء كانت استراتيجيات متبعة على الإنترنت أو داخل المنظمة التخطيطية للشركة.

 

الاستراتيجية 13: دراسة استراتيجيات الشركات المنافسة

الإدارة الناجحة لأي شركة تهتم بوضع استراتيجيات داخلية وخارجية لإدارة أصولها المادية وغير المادية، وتركز الاستراتيجيات الخارجية لأي شركة ناجحة دراسة المنافسين وتقييم الوضع الحالي للشركة ووضع السياسيات العامة لتعزيز القدرة التنافسية في السوق.

ويتم ذلك من خلال تحليل استراتيجيات السوق المستخدمة في السوق والتي يتبناها المنافسون، إضافة إلى الاطلاع على ابتكارات واختراعات الشركات المنافسة، وما تقدمه من خصومات وعروضات ودراسة آنية لوضع مواقعها الإلكترونية وحرك العلماء على منتجاتها لوضع استراتيجية تنافسية وسياسة خاصة لتطوير وضع الشركة الحالية.

الاستراتيجية 14: تحديد حاجات ورغبات الزبائن.

التركيز على الدراسات الاستقصائية والاستبانات ودراسات السوق التي تهتم بمعرفة حاجات ورغبات الزبائن، والتركيز على تطلعاتهم والخبرات التي اكتسبوها من خلال تعاملهم مع منتجات/خدمات الشركة، ويمكن الاستفادة من الإحصاءات الإلكترونية التي تقدمها بعض المواقع والتطبيقات، وأظهرت الدراسات والتقارير ” أن الدراسات الاستقصائية تزيد أرباح الشركة حوالي29%”.

 

الاستراتيجية 15: قائمة بالموردين والمزودين وتكاليفهم.

تتناول هذه الاستراتيجية عمل قائمة بأسماء الموردين والمزودين والشركات الخارجية، إضافة إلى أسماء الأنشطة التجارية وميزات كل نشاط مقدم، وعمل قائمة مفصلة للتكاليف التشغيلية والتكاليف المتوقعة.

وتساعد هذه الاستراتيجية على تذكر الضمانات والعروضات التي يقدمها المزودين، واستغلالها على النحو الأفضل لمصلحة الشركة، إضافة إلى سرعة التعامل مع الشركة الخارجية.

 

الاستراتيجية 16: حماية أصول الملكية الفكرية للشركة

الشركة التي تملك أصول للملكية الفكرية سواء كانت علامة تجارية أو براءة اختراع أو سر تجاري أو نموذج صناعي، ستكون هذه الاستراتيجية مهمة لها من خلال الإدارة الرشيدة لأصولها، واتباع الاستراتيجيات الداخلية والخارجية، بالإضافة لإسباغ الحماية القانونية لها لمنع أي اعتداء من قبل الغير، وحماية حقوق النشر والتأليف للشركة.

وامتلاك الشركة لأصول الملكية الفكرية يعطيها ميزة تنافسية على الشركات المنافسة الأخرى، وضمان بقائها في السوق وبالتالي زيادة إيراداتها.

 

الاستراتيجية 17: تضمين برامج إحصائية

وجود برامج إحصائية للموقع لتحديد الأرباح الخاصة بكل صفقة فرعية، وعدد الصفحات التي يزورها العملاء بشكل مستمر، ومتوسط سعر الطلبات ومواقع الويب التي تمت زيارتها من قبل العملاء الحاليين والجدد، إضافة لوجود تحليلات مئوية للعملاء الحاليين والمحتملين، وإجمالي الربح التي حققته الشركة من كل زائر للموقع.

 

الاستراتيجية 18: التخصيص’’customization‘‘

أحدث استراتيجية للعلامة التجارية حيث إنها تلعب دورًا مهمًا في زيادة الكفاءة، وتضمن الحد الأقصى من الموارد المتاحة، وتقليل الفاقد غير المبرر، وفيما يخص التخصيص على الشبكة العنكبوتية يشبه موقع الويب الجيد صالة العرض المشرقة والأنيقة التي تعرض منتجاتك / خدماتك وتعطي فكرة وافية عن رفاهيتك، في الموقع المصمم بشكل جميل مع الخطوط المقروءة والاستخدام الذكي للكلمات الرئيسية والآخر الذي يقدم تفاصيل موجزة ومقنعة عن المنتجات / الخدمات يثبت أنه مفيد للأعمال.

 

الاستراتيجية 19: تنظيم المنتجات المعادة

تختص هذه الاستراتيجية لشركات الأعمال التي تقدم المنتجات من خلال تبني سياسة تسمح للعميل بإرجاع العميل في غضون مدة معينة من شرائه للمنتج، بحيث تستفيد الشركة من تحديد السلبيات لكل منتج، وتحديد مدى رضا الزبون وحول ماذا فيما يخص المنتج، وبالتالي زيادة المبيعات من خلال معرفة ما يرغب به الزبون وما يحتاجه، إضافة إلى معرفة تطلعاته وخبراته المستقبلية.

ويتم ذلك باستخدام برامج لحساب النسب المئوية للمنتجات المعادة من قبل الزبائن وما يكلف الشركة مقابل ذلك، وتتطلب هذه السياسة وجود ضمانات تقدمها الشركة للمستفيد، وتحديد الإجراءات الضمان وشروط وحالات إبطال الضمان.

ويمكن استخدام برامج تسمى “أتمتة العميل” لتنظيم هذه الاستراتيجية.

الاستراتيجية 20: إسناد الأعمال للشركات الخارجية

شركات التسويق والعلاقات العامة تعتبر شركات خارجية تقدم خدمات دعائية وإعلانية وترويجية، إضافة إلى خدمات الاستشارات التجارية والترجمة للنهوض بمنتجات وخدمات الشركة، وتحسين أداؤها حيث “أظهرت تقارير عديدة أن الشركات الخارجية تقلل تكاليف الأعمال التجارية الصغيرة خاصة بنسبة لا تقل عن 35%”.

 

 

الاستراتيجية 21: توزيع كتيبات ترويجية

لغة التسويق والإعلانات تعرفها بالبروشورات وهي وسيلة دعائية، وفي حال كانت شركتك محلية يمكن توزيعها في نطاق المنطقة الجغرافية لشركتك كونها وسيلة لإعلام العملاء عن منتجاتك أو الخدمات التي تقدمها، ويمكن أيضا تصميم بروشورات الكرتونية تحمل على ويب الشركة وتتضمن آخر المنتجات/الخدمات التي تقدمها الشركة مع صور أو فيديوهات، معلومات الاتصال، أخر الخصومات والعروضات.

الاستراتيجية 22: تقديم الخصومات والعروضات بشكل دوري

الموقع الإلكتروني للشركة وملفات التعريف الخاصة بالشركة، يمكن استغلالها لطرح آخر العروضات والخصومات التي تقدمها الشركة، إضافة إلى استخدام مواقع التواصل الاجتماعي التي تعد أكبر منصة تعريفية وإعلانية لأي شركة على الإنترنت.

ويمكن دراسة العملاء الحاليين والمتوقعين من خلال الإحصاءات والتفاعلات وعدد النقرات على مواقع الويب الخاصة بالشركة، وأفادت العديد من التقارير “الخصومات الصغيرة قد تزيد من مبيعات الشركة بنسبة 17% تقريبا”.

 

الاستراتيجية 23: تحديد دقيق لتكاليف الشحن

توضح هذه الاستراتيجية تكاليف نقل المنتج الى العميل، من خلال استخدام تطبيقات تتيح حساب تكاليف الشحن، وشركات الشحن التي تقدم خدمات لوجستية، يتمكن العميل من اختيار الشركة التي تناسبه.

 

الاستراتيجية 24: دعم خطوط المساعدة

أهم الاستراتيجيات المستخدمة لتقديم أي مساعدة أو إجابة لاستفسارات العملاء، والتي تتيح إمكانية وصول العملاء إلى المعلومات أو المنتجات أو الخدمات عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني او صفحة الويب الخاصة بالشركة أو حتى الرسائل القصيرة عبر الموبايل.

لذلك لابد من إعداد قائمة بالأسئلة الشائعة وجعلها متاحة لكل العملاء للاستفادة من الأسئلة المطروحة مسبقاً.

 

الاستراتيجية 25: المسؤولية المجتمعية:

المسؤولية الاجتماعية أو ’’ المسؤولية الاجتماعية للشركات‘‘ هي نظرية تؤكد أن الشركات، بالإضافة إلى تعظيم قيمة المساهمين، لديها التزام بالعمل بطريقة تعود بالنفع على المجتمع. بمجرد إنشاء شراكات مع المنظمات الخيرية، يمكنك السماح للعملاء بتقديم التبرعات عند إتمام عمليات الشراء، وستتمكن من وضع شعار المؤسسة الخيرية على الحزم والمنتجات المخصصة.

وقد أظهرت التحليلات المختلفة أن هذه الاستراتيجية يمكن أن تعزز بشكل كبير مبيعات الشركة وقد تزيد النسبة المئوية للعملاء الذين ينشرون مراجعات إيجابية من عمل ما.

 

وفي ختام المقال، أخبرنا هل تتبع أياً من هذه الاستراتيجيات في تقييم وتطوير عملك ومسارك المهني؟!

 

إعداد: أمل أبو زنط

مراجعة: حسين هندي

Amal Abuzant
الكاتبamal abuzant

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ

Pin It on Pinterest

Share This