الشغف

ليزلي براون: من عامل في الصرف الصحي إلى أعظم المتحدثين التحفيزيين في العالم

ليزلي براون: من عامل في الصرف الصحي إلى أعظم المتحدثين التحفيزيين في العالم

الوقت المقدر للقراءة: 2 دقيقة و 2 ثانية.

” ليس بالضرورة أن تكون عظيماً لكي تبدأ …لكن لا بد أن تبدأ عظيمًا”

هذه إحدى مقولات أعظم المتحدثين التحفيزيين في العالم أو لنقل أيضاً أحد أفضل مذيعي الراديو في العالم، وواحد من أفضل الكتّاب التحفيزيين الدوليين.  

سنتحدث في مقالنا اليوم عن ’’ليزلي براون – Leslie Brown‘‘ ، ذلك الإنسان الذي حطم أرقام قياسية في الإرادة والتصميم ليتحول من عامل في الصرف الصحي إلى أعظم المحفزين في العالم.

 

  • من هو ’’ليزلي براون – Leslie Brown‘‘؟

ولد ’’ليزلي كالفن براون‘‘ مع توأمه ’’ويسلي‘‘ في مبنى متهدم في ’’ليبرتي سيتي‘‘ سنة 1945، ولكن في عمر 6 أسابيع تم تبنيهم من قبل امرأة تعمل في إحدى المقاهي هناك واسمها ’’مامي براون‘‘ .

التحق بمدرسة رسمية مع إخوته ولكن عند وصوله إلى الصف الخامس اعتبره أساتذته غير كفؤ وبطيء الاستجابة مقارنة بالأطفال الآخرين.

بدأ يصدق آراء الآخرين، كما وبدأ يعتبر نفسه أنه بطيء الاستجابة ولكن بفضل دعم والدته التي تبنته و فضل أحد معلميه في  المدرسة الثانوية تمكن من حشد طموح لحياته.

 

  • ’’ليزلي براون – Leslie Brown‘‘ والأعمال التي قام بها في بداياته:

كانت وظيفته الأولى عامل صرف صحي، لكنّ العمل لم يكن بمقدار طموحه فتحول نحو البث الإذاعي مع مثابرته لدخول عالم الفارس اللاسلكي، ولكن بعد فترة من المثابرة نال إعجاب مدير الإذاعة فتم تعيينه في منصب أخصائي المعدات التلفزيونية.

بعد سنوات انتقل إلى ولاية ’’أوهايو‘‘ يبحث عن فرصة أفضل في برنامج إذاعي على مستوى مرموق، فكانت فرصته محققة بعد ما أثبت حضوره وقوته ضمن فريق العمل، فقد تم ترشيحه من قبل المدير  للحصول على مقعد في الهيئة التشريعية لولاية ’’أوهايو‘‘ في مجلس النواب التاسع والعشرين وحصل بالفعل على هذا المقعد لثلاث فترات متتالية وفي الفترة الثالثة تم تعينه رئيس لجنة الموارد البشرية.

 

  • ’’ليزلي براون – Leslie Brown‘‘  والحديث التحفيزي:

في عام 1990 اكتسب ’’براون‘‘ جمهوراً أوسع عندما سجل سلسلة من الخطابات التحفيزية لخدمة البث العام التلفزيوني، خِطَبه في البداية لم تستهدف المدراء والخريجين بل كانت موجهة لنزلاء السجون والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة .

وفي عام 1993 أطلق برنامجه التلفزيوني الخاص ’’عرض براون‘‘ كوسيلة لإيجاد حلول للعديد من مشاكل عامة الناس، ومع ذلك بسبب معتقداته القوية تم استبدال العرض ببرنامج آخر بعنوان ’’Ronlonda‘‘.

وبعد إلغاء عرضه، عمل لفترة قصيرة في محطة الإذاعة ’’WPKS‘‘ في نيويورك وترك وظيفته لاحقاً من أجل التركيز في المقام الأول على خطبه التحفيزية.

بحلول عام 1993 بدأت الإمبراطورية التي أسسها كمتحدث تحفيزي تجني أكثر من أربعة ملايين ونصف مليون سنوياً، وذلك من خلال ظهوره التلفزيوني.

 

  • ’’ليزلي براون – Leslie Brown‘‘  والكتب التي قام بتأليفها:

نشر كتاب في منتصف التسعينيات بعنوان ’’عش حلمك‘‘، كان كتاباً يلهم المرء لوضع الأهداف ومطاردتها حتى بلوغها.

وفي عام 1996 نشر كتاب له بعنوان ’’لم تنته حتى تفوز، كيف تصبح الشخص الذي تريده دائما؟” وقد نال هذا الكتاب استحسان الكثير من الكتاب المبدعين.

 

  • ’’ ليزلي براون – Leslie Brown‘‘ والجوائز التي حصل عليها:

عام 1989 حصل على أول جائزة في ’’الرابطة الوطنية للمتحدثين‘‘ في أمريكا، وأيضاً حصل على جائزة ’’مجلس الأقران للتميز من CPAE‘‘

وفي عام 1991 تم تصنيفه من بين أفضل خمسة متحدثين بارزين في جميع الأوقات و في جميع أنحاء العالم من خلال ’’توست ماستر إنترناشونال – Toastmasters‘‘ هي مؤسسة غير ربحية تعليمية تنظم أندية حول العالم لمساعدة الناس في التواصل والتحدث أمام العامة وتعليمهم مهارات القادة.

إذاً الإرادة منتصف الطريق، وحين تمتلك الإرادة تصبح أكثر قدرةً على مواجهة مستحيلات الحياة وصعوباتها، والآن أخبرنا هل شعرت بالحماس والإرادة للوصول إلى أحلامك مثل صديقنا براون؟

إعداد: خالد المقداد
مراجعة: حسين هندي

Khaled Almekdad
الكاتبKhaled Almekdad

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ

Pin It on Pinterest

Share This