السيرة الذاتية - CV

لماذا أنت بحاجة إلى كتابة ملخص سيرتك الذاتية 4 مرات

لماذا أنت بحاجة إلى كتابة ملخص سيرتك الذاتية 4 مرات

 

الوقت المقدّر للقراءة: 3 دقيقة و 30 ثانية.

كم مرة جلست محدقاً في الشاشة أمامك تنتظر الإلهام وتبحث عن أفكار لتستخدمها في الكتابة عن نفسك؟

في الحقيقة، إن التنقل بين المواقع المختلفة عبر الإنترنت يجعل من تسويقك لنفسك أمراً أكثر تعقيداً، لكن في الوقت ذاته، هناك نسبة كبيرة من أصحاب العمل الذين يقومون بالاطلاع على حساباتك على الإنترنت قبل توظيفك.

بالطبع لن يقوموا بالاطلاع على سيرتك على ’’تويتر – Twitter‘‘ بنفس الطريقة التي يطلعون بها على سيرتك في ’’لينكد إن LinkedIn‘‘، لكنهم سيطّلعون على كليهما، وعلى الرغم من أن كتابة العبارات نفسها بجميع المواقع بشكل مكرر قد يبدو تكتيكاً  جيداً، إلا أنه ليس الحل الأفضل.

وفيما يلي نماذج تساعدك في كتابة سيرتك الذاتية بشكل دعائي عبر 4 من أهم المنصات عبر الإنترنت:

  1. ملخص ’’لينكد إن‘‘:

ابدأ بتحديد كيفية استخدامك لحسابك في’’لينكد إن‘‘، هل أنت راضٍ عن وظيفتك، وتتطلع إلى توسيع شبكتك شبكة معارفك؟ أم أنك تهدف إلى الحصول على منصب في شركة أحلامك؟

بغض النظر عما تبحث عنه، فإن الملخص الذي ستكتبه يجب أن يعبر عن نشاطك في الموقع، فالحساب الذي يهدف إلى بناء علاقات مع المستخدمين في مجال معين، يُقرأ بشكل مختلف عن حساب يهدف صاحبه بشكل جدي إلى الحصول على عمل جديد.

 

أما بالنسبة للجزء الصعب وهو الكتابة عن التفاصيل الشخصية، فيجب أن تبدأ بقائمة من الأمور التي يجب كتابتها دون الحاجة للقلق بشأن ترتيبها.

أولاً: اكتب وصفاً عاماً لمنصبك، مثلاً المدير الميداني للمبيعات.

ثانياً: انتقل إلى اختصاصك أو اذكر بعض الإنجازات، مثلاً: مبيعات الأدوية أو تم اختياري كعضو في هيئة الأدوية بوزارة الصحة.

ثالثاً: شارك هدفك، مثلاً: أرغب في التعرف والتعاون مع المختصين في مجال مبيعات الأدوية.

 

بعد كتابة هذه المعلومات الرئيسية، يمكنك صياغتها الآن على النحو التالي:

“كمدير ميداني للمبيعات  مع أكثر من 8 سنوات من الخبرة في السوق، اطلعت بشكل كبير على كل ما يتعلق بسوق الأدوية، وبعد إتقاني لكل ما يتعلق بهذا التخصص لتحقيق أهداف الشركة، تم تكريمي بدعوة للانضمام إلى هيئة الأدوية في وزارة الصحة، حيث أقضي الآن معظم وقتي في العمل على استراتيجيات لتبادل الأفكار والاتصال مع المختصين في هذا المجال.”

 

يمكنك في هذا السياق سرد أي إضافات أخرى، كمواقف شخصية حصلت معك خلال العمل، أو مناصب سابقة، أو مهمات نوعية قمت بها بنجاح، وبإمكانك أيضاً استشارة المراجع التي أدرجتها في سيرتك الشخصية لمعرفة ما يميزك.

 

  1. الملخص على ’’تويتر‘‘:

Image result for twitter in business

يمكن أن تساعدك السيرة الذاتية المكونة من 160 حرفاً على إبراز مهاراتك وميزاتك، لذلك يجب أن تفكر بكتابة ما يعبر عن عملك ولكن باختصار.

 

ابدأ بكتابة ما تقوم به بشكل واضح، وفكر لماذا يمكن أن تكون تغريداتك محط اهتمام المتابعين، ومن ثم قم بجمعها مع بعضها، مثلاً:

“هندسة البرمجيات، في @Belly مع عدة أعمال في مجال الترميز والتطبيقات النقالة، عضو في’’IEEE‘‘ منذ 8 سنوات.”

 

يمكن لهذه السيرة الذاتية أن تستخدم نفس التفاصيل الموجودة بحساباتك الشخصية الأخرى لكن بشكل مختصر، كما ننصحك بتجنب الصيغة التالية إن لم تكن مضطراً لاستخدامها:

“عضو فخور لمدة 8 سنوات في’’IEEE‘‘ ومهندس برمجيات في ’’ Belly‘‘، شغوف بالابتكارات وكل ما يتعلق بالترميز والتطبيقات النقالة.”

  1. الملخص على الموقع الإلكتروني للشركة:

Image result for website

أنت جزء من فريق كبير ضمن الشركة لذلك فإنك بحاجة لإنشاء ملف شخصي على الموقع بشكل يشرح تفاصيل عملك، وبالطبع لا بأس بتجاوز بعض التفاصيل مثل عنوانك، مقابل إضافة الأمور التي تميزك كمحترف، ويمكنك الاستعانة بهذه الأسئلة الأربعة قبل البدء في الكتابة:

  1. كيف ساعدت شركتك؟ هل قمت بإنجازات مثل تحسين المبيعات أو تدريب موظفين جدد؟
  2. ما هي أكثر إنجازاتك إثارة للإعجاب بالنسبة لمستواك في بداياتك المهنية؟ هل قمت مثلاً بتجاوز جميع أهداف المبيعات بنسبة 84٪، أو تم اختيارهم كأفضل بائع؟

3.ما الذي يرفع  من شأنك في هذه البيئة؟ لنفترض أنك فخور بقدرتك على تحسين أو وضع المعايير الحالية لتحسين الأداء.

4.ما هو السبب الوحيد الذي لا تجده في توصيفك الوظيفي لكنه يعتبر سبباً من أسباب نجاحك؟ مثلاً التطوع أو الكتابة في وقت فراغك.

ويمكنك مثلاً صياغة الإجابات مع بعضها بشكل مختصرعلى النحو  التالي:

“لقد تجاوزتُ كل أهداف المبيعات بنسبة لا تقل عن 84٪، حيث حصلتُ على لقب أفضل بائع، وذلك بعد عملتُ على استراتيجيات التخطيط للمبيعات، وقد ساعدت الرؤية الخلاقة التي أتمتع بها في مجال تطوير المبيعات في بروز الشركة كجهة رائدة على المستوى الوطني، وذلك مع وجود فريق مؤهل للحفاظ على المستوى الذي ساهمت في الوصول إليه.”

  1. الملخص على الموقع الألكتروني الشخصي:

 

وهنا يمكنك أن تضع كل ما تريد عرضه لجمهورك وذلك في قسم “المعلومات الخاصة بي”، قد يكون من الصعب إنشاء محتوى شخصي لا يحتوي فقط على الأساسيات، لذلك من المفيد أن تتذكّر بأنك تسعى لتقديم خبرتك ومهاراتك في مجالك المهني، وليس ما يعبّر عن تفاصيلك الذاتية.

 

ويمكنك أن تسأل نفسك هذا السؤال ليساعدك في التفكير بما هو مناسب: لماذا تعمل في هذا المجال وما هو مدى تأثيرك فيه؟

خذ الإجابة و قم بصياغتها في صفحة “المعلومات الخاصة بي” حتى يستطيع الشركاء أو أصحاب  العمل المحتملين أن يدركوا ما يمكنك تقديمه لهم ولماذا ترى نفسك الشخص المناسب لذلك.

 

يمكنك أن تكتب مثلاً:

“أقوم بالعمل على أفكار تقنية معقدة وتقسيمها إلى صور سهلة الاستخدام لتحسين حملات التسويق الرقمي للشركات، كما تخصصت  بدراسة الإعلانات التقليدية كما أني مطلعٌ على مشاريع التصميم والتسويق التي تتعلق بتطوير تجربة المستهلك.

وتوضح محفظة أعمالي قدرتي على الاستفادة من كل بكسل بهدف تحقيق الفائدة للشركات الناشئة أو الشركات القائمة بالفعل والتي تحاول الوصول إلى المستهلكين.

لقد حازت خدماتي على العديد من جوائز التصميم، ومتحمس للمساعدة في إضافة شركتك إلى قائمة نجاحاتي.”

على الرغم من أن العديد من الأشخاص يكرهون التحدث عن أنفسهم، ولكن في الحقيقة هذا ما يجب عليك فعله لتلفت الانتباه، لذلك استخدم هذه النماذج والنصائح لتجعل عملية الكتابة عن نفسك أمراً أكثر سهولة وبالتالي الوصول إلى شركات أكبر وعملاء أكثر.

إعداد: سارة شاهد
مراجعة: فراس فنصه

0 0 vote
Article Rating
Sarah Shahid
الكاتبSarah Shahid
Master’s Student Specialized in Behavioral Economics. 4 years-experienced translator and content creator. Also Marketer , Researcher, Project Manger and Social Activist. Interested in Entrepreneurship, Books, Arts and Cultures.
اشترك
نبهني بـ
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

Pin It on Pinterest

Share This