المسار المهني والأكاديمي

كيف تحقق أحلامك بوجود وظيفة ثابتة

Handsome businessman with eyeglasses working from home

كيف تحقق أحلامك بوجود وظيفة ثابتة

الوقت المقدر للقراءة: 2 دقيقة و49 ثانية

هل تعمل حالياً في وظيفة عادية بدوام كامل من الساعة 9 وحتى الساعة 5 رغم أنّك تقوم بعمل لا تحبه ويمنعك من تحقيق أحلامك، فقط لوجود دخل مادي لتعيش منه؟

لربما تجلس على مكتبك في العمل وتحلم حول الأشياء التي تفضّل القيام بها دوماً في ذهنك. أو ربما قد بدأت تعاني في عملك وسئمت وضعك الحالي أو أنّك على استعداد للبدء بالتغيير والمضي قدماً!

هناك شيء واحد أنت متأكد بشأنه بنسبة 100٪، أنّه قد حان الوقت لاتخاذ إجراء ما والبدء بالخطوة الأولى. لقد حان الوقت للتخلص من مرض: “يوماً ما سأبدأ بتحقيق حلمي” والبدء بالقيام بالأشياء التي تجعلك سعيداً جداً أثناء قيامك بوظيفتك في الوقت الحالي.

سنستعرض في هذا المقال أهم الخطوات التي تساعدك في تحقيق أحلامك:

  1. حدّد رؤيتك الواضحة لما تريده

ما هو تعريفك للنجاح من وجهة نظرك؟ فكل شخص نظرته الخاص، على سبيل المثال: تطلعاتي هي أن أعيش أينما أريد وأسافر قدر الإمكان وأساعد الناس في نفس الوقت.

وقد تتمنى أن يكون لك تأثير إيجابي في المجتمع، أوأن تمتلك الكثير من المال – أو كليهما. وربما تحلم بوجود ضمان مالي حتى تتمكن من رؤية العالم بأسره أو الاعتناء بأسرتك.

إن لم تكن تعرف بالضبط إلى أين أنت متجه في حياتك وما الذي ترغب بتحقيقه، فمن المحتمل أنك ستهدر وقتك أو ينتهي بك الأمر دون أن تحقق أي شيء.

وكما يقول ’’يوغي بيرا – Yogi Berra‘‘: “إن لم تكن تعرف إلى أين أنت ذاهب، فسينتهي بك الأمر في مكان آخر”.

فمن خلال تحديد رؤيتك ومواصلة التركيز عليها والاحتفاظ بها بالقرب من قلبك، يكون النجاح حليفك في المستقبل.

1- اعرف مسار عملك

والآن بعد أن عرفت ما تريد تحقيقه، ومن أجل متابعة تحقيق أحلامك وتصل إليها، يجب أن تعرف كيف ستحقق هذه الرؤية من خلال التخطيط الدقيق للوصول لحلمك.

ولعل أفضل طريقة ممكنة هي القراءة المستمرة ومحاولة المساهمة في أي شيء قد يساعدك ولو بخطوة واحدة من أجل الوصول لحلمك.

حدد أهدافك بدقة

  1. اجعل أهدافك اليومية واضحة

إن الوقت الذي تكرسه لعملك محدود الآن، لذلك عليك أن تخطط لأيامك ومهامك بشكل مدروس.

ومن وجهة نظري أوصي بشدة بقراءة مبدأ 80/20: سر تحقيق المزيد في أقل وقت للكاتب ’’ريتشارد كوخ – Richard Koch‘‘ للمساعدة في تحديد أهم أهدافك وإنجاز الأشياء.

لن يوضح لك الكتاب فقط كيف تكون أكثر فاعلية يومياً، ولكنه سيُظهر لك أيضاً كيفية الحصول على نتائج أفضل في وقت أقل.

كما أن معاهدة نفسك وإدارة الوقت سيساعدانك على متابعة أحلامك، بحيث تصبح جاداً في تنفيذك للأمور.

 

2- تحلَّ بالصبر

بما أن وقتك محدود، فمن المهم للغاية أن تضع في اعتبارك أن الصبر مطلوب تماماً.

“روما لم يتم بناؤها في يوم واحد”، هذه العبارة صحيحة تماماً.

فإذا كنت ترغب في بناء أحلامك أو بناء شيء سيكون موجوداً بعد سنوات قادمة، فسيستغرق الأمر بعض الوقت لتحقيقه. لذلك، لا تفزع عندما لا تكون أكثر ثراءً بمليون دولار الأسبوع المقبل.

وعملك لن يتحقق بين ليلة وضحاها فعليك تقديم تضحيات على طول الطريق. ولكن من خلال وضعك للخطط الاستراتيجية، بالإضافة للذكاء والدقة فيما يتعلق بالأهداف اليومية التي تحددها – ستكون في طريقك للعيش حياة مناسبة لشروطك، مهما كانت تلك الشروط.

 

3- ابقَ منضبطاً

بدون الانضباط، لن تحصل على أي شيء من أجل تحقيق حلمك، إن إدارة شركة ما تتطلب مثابرة وقدرة على التحكم في محيطك قدر الإمكان.

بالطبع، ستكون هناك متغيرات لا يمكنك التحكم فيها، مثل البحث عن مكان فيه إنترنت سريع عندما يكون هناك موقع ويب لكي تقوم بإنشائه أو رسائل بريد إلكتروني تحتاج للرد عليها.

Image result for work on laptop in cafe

ولكن إذا كنت جاداً في بناء مستقبلك، فابحث عن طريقة للتغلب على هذه المشكلة.

قم بالاستعانة بصديق واطلب استخدام الإنترنت الخاصة به. أو اعثر على مقهى مع خدمة الواي فاي المجانية.

لمتابعة أحلامك، عليك أن تظل منضبطاً وأن تتغلب على الأشياء الصغيرة التي تعيقك.

 

4- استخدم وقتك بحكمة

كم من الوقت تهدر حقاً؟

قم بالرجوع إلى مبدأ 80/20. فبعد قراءة هذا الكتاب، سيكون لديك فهم قوي للأنشطة القليلة التي ستمنحك أهم النتائج.

إن كنت تمضي الكثير من الوقت على الهاتف بينما لا يزال لديك 7 أشياء في قائمة مهامك – فاطلب من أصدقائك ومعارفك إرسال بريد إلكتروني إليك بأهم الأشياء التي يحتاجون إلى مناقشتها.

إذا كنت تعلم أنه لن يكون لديك أي وقت للعمل غداً في عملك بسبب بعض الالتزامات الخارجية، فابق في وقت متأخر الليلة، استخدم الوقت الحالي لديك حتى تحرز تقدماً في الغد.

تذكر إن وقتك ثمين، لا سيما عندما تعمل من الساعة 9 إلى 5 وليس لديك ساعات نوم كبيرة لتكرسها لتحقيق أحلامك، فاغتنم الساعات المتبقيّة.

 

وفي النهاية تذكر أن البدء في العمل لن يكون أمراً سهلاً، ولكن بما أنك وصلت إلى نهاية هذا المقال، فإن ذلك يدل على الشجاعة التي تمتلكها واللازمة لبدء العمل.

إعداد: عبدالرحمن قضماني
مراجعة: سارة شهيد

1
شارك برأيك

avatar
1 تعليق المواضيع
0 ردود المواضيع
1 المتابعين
 
التعليق الاكثر تصويتاً
التعليق الاكثر تفاعلاً
1 كاتب التعليق
Nibal كتاب التعليقات الاخيرة
  اشترك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبهني بـ
Nibal
زائر
Nibal

مقال ثري، شكرا.

Pin It on Pinterest

Share This