أخبار

تقارير تفيد بقرب إفلاس “OneWeb”، وقد تكون “SpaceX” هي التالية

تقارير تفيد بقرب إفلاس “OneWeb”، وقد تكون “SpaceX” هي التالية

 

الوقت المقدّر للقراءة: 1 دقيقة و 33 ثانية.

ذكرت تقارير صحيفة “Financial Times” أن شركة “OneWeb” –وهي إحدى الشركات التي تطمح إلى توزيع خدمة الانترنت عبر الفضاء- قد تعلن إفلاسها يوم الجمعة المقبل.

وجاءت هذه التقارير لتؤكد تقارير أخرى نشرها موقع “Bloomberg” في 19/آذار تحذر من أن المسؤولين في “OneWeb” كانوا يفكرون في إعلان الإفلاس، كما أكدت الشركة نفسها أنها سرحت الأسبوع الماضي العديد من الموظفين الذين كانوا يشكلون عبئاً على طاقتها الاستيعابية بنسبة 10% بحسب موقع “TechCrunch”.

وذكرت صحيفة “Financial Times” نقلاً عن مصادر غير معروفة يوم الجمعة أن شركة “OneWeb” ــ التي جمعت حتى الآن 3.4 مليار دولار من مستثمرين من “SoftBank”، و”Virgin Group”، و”Qualcomm”، و”Bharti” ــ حاولت تأمين ما قد يصل إلى ملياري دولار إضافية من بنك “SoftBank” المتعثر، ولكن الاضطرابات المالية الناجمة عن انتشار جائحة فايروس كورونا المستجد “COVID-19” أدت إلى إنهاء هذه المحادثات باكراً، وتشير المعلومات إلى  أنهمن المرجح أن ما يقارب 500 موظفاً في “OneWeb” يتم تسريحهم من العمل بحلول الأسبوع المقبل، وأن إنتاج الأقمار الصناعية التابعة للشركة في فلوريدا سيتوقف بالنتيجة.

وقد أطلقت شركة “OneWeb” حتى الآن ما يقرب من 70 قمراً صناعياً إلى المدار الأرضي المنخفض، وهذا أقل بكثير من هدفها الأولي المتمثل بإطلاق 600 قمراً صناعياً تهدف لتوفير الخدمات التجارية في القسم الأخير من عام 2020، كما رفضت الشركة التعليق على تقرير صحيفة “Financial Times”.

الأنظار تتجه إلى “Musk”!

ما يلفت الانتباه هو السباق الخفي المحموم بين “OneWeb” و “SpaceX” الذي يضع كل الضغط على “SpaceX” المدعومة من قبل الملياردير الريادي “إيلون ماسك-Elon Musk” وعلى مشروعه “Starlink”. وتعمل “SpaceX” على إطلاق أقمارها الصناعية التي تحمل علامة “Starlink” في الفضاء عبر شركة النقل الفضائي “Starship”.

ولكن وفقاً لـ “تيم فارار-Tim Farrar” المحلل في مؤسسة “TMF” فقد كانت “SpaceX” تعمل هذا العام لادخار المزيد من الأموال لطموحاتها المدارية، وعلى سبيل المثال، أشار “فارار” إلى تقرير نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال-Wall Street Journal” يشير إلى أن “SpaceX” تمارس الضغوط على مسؤولي لجنة الاتصالات الفيدرالية لجعل العلامة التجارية “Starlink” مؤهلةً للحصول على تمويل “صندوق الفرص الرقمية الريفي-Rural Digital Opportunity Agency” الذي تبلغ قيمته 20.4 مليار دولار.

وسوف تشرع لجنة الاتصالات الفيدرالية في التمويل شركات الاتصالات التي توافق على تقديم اتصالات بالإنترنت في المناطق الريفية من الولايات المتحدة في أكتوبر/تشرين الأول.

ومن الواضح أن هذا التمويل يهم “ماسك” ومبادرته “Starlink”، حيث صرح في وقت سابق من هذا الشهر إن أحد أهدافه الرئيسية من وراء هذا المشروع هو “أن يكون ضمن الفئة العصية على الإفلاس”.

إعداد: فراس فنصة

Firas Fansa
الكاتبFiras Fansa
Civil Engineering.
Content Creator

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ

Pin It on Pinterest

Share This