القوانين الثابتة في التسويق

القانون الـ 14 في التسويق – قانون الميزات

Light bulb lamps

القانون الـ 14 في التسويق – قانون الميزات

 

الوقت المقدّر للقراءة: 1 دقيقة و 40 ثانية.

 

ينصّ القانون الرابع عشر في التسويق في كتاب “القوانين الـ 22 الثابتة في التسويق – The 22 Immutable Laws of Marketing” والمُسمّى قانون الميزات على ما يلي:

 

’’إن لكل ميزة مُستخدمة في استراتيجية تسويقية ما، توجد ميزة معاكسة يُمكن لمنافسيك استخدامها بشكل فعّال في استراتجيّتهم التسويقية.‘‘

 

لكي تنجح خطتك في السوق، فإنك تحتاج إلى “كلمة” أو “ميزة” معيّنة تصبّ عليها تركيزك حتى يتميّز منتجك أو خدمتك عمّا يقدّمه منافسوك.

وحتى تجد هذه “الكلمة” أو “الميزة” ابحث عن الكلمة التي تستخدمها الشركة الرائدة في السوق ضمن حملاتها التسويقية، واستخدم الكلمة -أو الميزة- المُعاكسة تماماً!

 

والسبب في هذا الأسلوب واضح، فأنت -على الأغلب- لن تتمكّن من إزاحة الشركة الرائدة واحتلال مكانتها في السوق وفي أذهان العملاء، وبدلاً من أن تضيع جهدك ووقتك ومالك محاولاً ذلك، وجّه تركيزك على تقديم الميزات التي تغفل الشركة الأولى في السوق عن تقديمها للعملاء، وستجد دائماً العديد من الميزات والخاصيات التي تستطيع تقديمها لتكوّن سمعةً طيبةً لعلامتك التجارية في السوق وفي أذهان العملاء على حدّ سواء.

 

وكلما نجحت في إقناع العملاء بحاجتهم إلى هذه الميزة التي لا يقدّمها أحدٌ غيرك، كلما أمّنت حصتك السوقية، وخصوصاً أن الميزة التي تقدّمها كانت مُهمشة من قبل الشركات الرائدة في السوق، لذا فقد تصبح في أذهان العملاء رائداً في تقديم هذه الخدمة أو صنع هذا المنتج، وبإمكانك تحديد مدى نجاح استراتيجيتك في تطبيق قانون “الميزات” من خلال الخوف الذي ستبديه الشركة الرائدة في السوق بعد إطلاق منتجك.

 

غالباً ما تحاول الشركات تقليد الشركة الرائدة في السوق ومحاكاة قصة نجاحها، ولكن من الأفضل دوماً البحث عن الميزات المعاكسة أو الميزات التي غفلت هذه الشركة عنها وتقديمها للعملاء، فكلمة سرّ النجاح هنا هي “العكس”، لأن تقديم نفس الخدمة أو الميزة لن يفيد شركتك بشيء!

 

إن شركة “كوكا كولا – Coca-Cola” كانت السبّاقة في طرح منتجات المشروبات الغازية ولذلك فهي إلى اليوم الخيار الأول للأشخاص البالغين، ولكنّ شركة “بيبسي – Pepsi” استطاعت أن تحجز مكانها في السوق لأنها وجّهت تركيزها على الجيل الجديد، وفي فئة “معجون الأسنان” كانت شركة ” كريست – Crest” هي الشركة الأولى، ولكنّها غفلت عن العديد من المزايا التي استغلّها منافسوها ليقدّموا منتجات استطاعت المنافسة في السوق، حيث ركّزت الشركات الأخرى على ميزات منها “تبييض الأسنان” و “النَفَس المُنعش”.

 

إعداد: Manar Damani.

 

Manar Damani
الكاتبManar Damani
Chief Operating Officer.
Android مهندس برمجيات و مطور تطبیقات
مُهتم بعالم الريادة والأعمال

1
شارك برأيك

avatar
1 تعليق المواضيع
0 ردود المواضيع
0 المتابعين
 
التعليق الاكثر تصويتاً
التعليق الاكثر تفاعلاً
1 كاتب التعليق
Ghadeer Al Hasan كتاب التعليقات الاخيرة
  اشترك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبهني بـ
Ghadeer Al Hasan
زائر
Ghadeer Alhasan

مشكور على تعبك ، مافرق هذا القانون عن قانون “التضاد” كلاهما يوصى بدراسة استراتيجية الشركات السباقة لتقديم العكس أو تقديم ما غفلت عنه الشركات السباقة، كلاهما يصبان في نفس الطريق ما الفرق بينهما؟؟

Pin It on Pinterest

Share This