القوانين الثابتة في التسويق

القانون التاسع في التسويق – قانون التضاد

القانون التاسع في التسويق – قانون التضاد

الوقت المقدّر للقراءة: 50 ثانية.

ينصّ القانون التاسع في التسويق حسب كتاب The 22 Immutable Rules in Marketing لكاتبيه Al Ries و Jack Trout على ما يلي:


“إذا كنت تطمح لأخذ المركز الثاني في مجالك، فإنَّ استراتيجيتك ستتحدّد وفقاً لصاحب المركز الأول.”


إنَّ أفضل استراتيجية يمكن أن تتبعها شركة تحتل المركز الثاني في فئتها هي تحليل مواطن قوّة وضعف الشركة الأولى، ومن ثم تقديم عكس ما تقدّمه هذه الشركة، وبهذا تكون الشركة صاحبة الرقم 2 قد أقصت جميع منافسيها ممن هم أدنى منها على سلَّم ترتيب الشركات.

بهذه الطريقة، تقدّم الشركة رقم 2 نفسها في السوق كأفضل خيار للمستهلكين الذين يفضّلون –لسببٍ أو لآخر- عدم التعامل مع الشركة رقم 1، وهذه الطريقة أفضل بمراحل من مقارعة الشركة 1.

وكملخّص لما سبق، حتى تكون شركتك فعّالة ولها حصة سوقية كبيرة، عليك أن تجعلها مختلفة بدلاً من أن تركز على أن تجعلها الأفضل، ففي معظم فئات المنتجات تنحصر معركة التسويق بين الشركة صاحبة الاسم العريق القديم والشركة الجديدة التي تقدَّم المنتج نفسه ولكن بأفكار مختلفة.

وكمثال على قانون التضاد، قطاع المطاعم، فإذا كان مطعم ما يحتل المرتبة 1 في أذهان الناس في بلد معين، بإمكان المطعم رقم 2 أن يقدّم شيئاً خارجاً عن المألوف لا يقدّمه المطعم رقم 1، كأن يصبح مطعماً نباتياً بالكامل وبذلك يكون قد استهدف شريحة جديدة من الناس.


إعداد: Ehab Nasser
مراجعة: Manar Damani

0 0 vote
Article Rating
Ehab Nasser
الكاتبEhab Nasser
Content Creator
Master in Technology Management,
Information Technology Specialist,NGOs
اشترك
نبهني بـ
guest
1 تعليق
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
Ghadeer Al Hasan
Ghadeer Alhasan
3 سنة منذ

مشكور بداية على تعبك ، فكرة المقال واضحة ,لكن تفاصيلها غامضة، المعنى كيف أقول أني أنافس شركة 1 إذا أقدم خدمات تعاكس خدماتها ، فأنا بهذا التصرف أقوم باستهداف شريحة جديدة من الناس ليس لها علاقة بشريحة الشركة 1 يعني لا انافسها ، فالمنافسة تكون على نفس المنتج على نفس الخدمات وليس على شرائح مختلفة من الناس فمثال المطعم الحيواني ضد النباتي ليس تنافسي كل شريحة من الناس تفضل ذوق مختلف من الطعام فأين التنافس في ذلك، بالأساس الشرائح مفصولة، مثال أكثر ملائمة هو محل “أبو شاكر” بمدينة دمشق والذي يقدم عصائر بطرائق مبتكرة ومنافسه الحقيقي محل “أبو عبدو” كلاهما… أقرأ المزيد

Pin It on Pinterest

Share This