التسويق

استخدام تقنيات الذكاء الصنعي في دعم التسويق وزيادة الانتشار

الوقت المقدر للقراءة : 1 دقيقة و 40 ثانية

عندما طور العاملون في مجال التكنولوجيا مفهوم الذكاء الصنعي قبل عقود، أرادوا ابتكار تقنية يمكن أن تحاكي الذكاء البشري، لكن ما توصل إليه الذكاء الصنعي في معالجة البيانات الضخمة وتحليلها فاق بكثير القدرة البشرية.

في الواقع، إن البيانات الضخمة ستكون عديمة الفائدة إذا تم الاعتماد على العقول البشرية فقط لمعالجتها. 

يعد العاملون في مجال التسويق من أكبر المجموعات التي تستفيد من تقنيات الذكاء الصنعي والتعلم الآلي لزيادة عدد عملائهم، وسواء كانوا يعملون بأسلوب B2B أو B2C، يستخدم المسوقون الذكاء الصنعي والتعلم الآلي للوصول إلى العملاء بطرق عديدة نورد فيما يلي بعضاً منها:

 

1- استخدام الذكاء الصنعي وتقنيات التعلم الآلي لمراقبة شبكات التواصل الاجتماعي:

هل تشعر بأن شخصاً ما يستمع إلى محادثاتك الخاصة؟ أو يراقب نشاطك على شبكات التواصل الاجتماعي؟!

يستخدم المسوقون اليوم الذكاء الصنعي وتقنيات التعلّم الآلي لمراقبتك وتتبعك على قنوات التواصل الاجتماعية الخاصة بك، مع ملاحظة المحادثات التي تدور عن بعض العبارات أو الكلمات الرئيسية أو العلامات التجارية.

ولكن لماذا يقوم المسوقون بذلك ؟ 

لأن ذلك يساعدهم على فهمك بشكل أفضل ومعرفة أنواع المنتجات أو الخدمات التي تهتم بها أكثر. 

إن التحول الرقمي الحاصل موجه نحو التخصيص حيث كل ما يريده العملاء اليوم أن تُعرف ما هي اهتماماتهم وأن تُفهم متطلباتهم بسرعة.

تسمح مراقبة العملاء على شبكات التواصل الاجتماعي للمسوقين بمعرفة العملاء ومعرفة اهتماماتهم  دون الحاجة إلى قضاء آلاف ساعات العمل في التعرف عليهم. 

 

2- استخدام الذكاء الصنعي  والتعلم الآلي لتحليل سلوك  المنافسين:

 

يستخدم المسوقون نفس أدوات التعرف على العملاء  للتعرف على سلوك منافسيهم، من خلال تتبع محادثاتهم عن تجاربهم مع العملاء وكذلك تتبع نشاطاتهم حيث يمكنهم ذلك من فهم نقاط الضعف عندهم واستغلالها لصالح شركتهم من أجل استقطاب عملاء جدد.

 

 

3- استخدام  الذكاء الصنعي والتعلم الآلي لإنشاء المحتوى:

 

إن تقنيات الذكاء الصنعي أصبحت متطورة الآن بما فيه الكفاية لإنشاء محتوى يوفر للعملاء المعلومات القيمة عن المنتج، سواء كان ذلك من خلال الإجابة التلقائية التي تتم عند استعلام العميل عن  المنتج ما، أو من خلال الرد الآلي على تعليق على وسائل التواصل الاجتماعي ، أو من خلال إصدار تقارير الأرباح بشكل سريع. 

إن استخدام هذه التقنيات يوفر على فريق التسويق الآلاف من ساعات العمل التي يمكن أن يتم استخدامها بشكل أفضل في أنشطة أخرى أكثر فائدة.

 

 

4- استخدام الذكاء الصنعي والتعلم الآلي لتحسين المحتوى:

 

يمكن للمسوقين تصميم أنواع المحتوى التي يتم عرضها على العملاء باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، سواء أكانت مقاطع نصية أو صوراً أو مقاطع فيديو. يمكن أن تساعد تقنيات الذكاء الصنعي أيضاً في تحديد الكلمات المحددة التي يستجيب لها العملاء بشكل أفضل.

الذكاء الصناعي في التسويق

ربما لم تكن لديك أي فكرة عن المبلغ الذي تم رصده لإرسال آخر بريد الإلكتروني تم تسويقه لك، حيث أن  المسوقون الذين يستخدمون الذكاء الصنعي والتعلم الآلي لا يرسلون مثل هذه الرسائل عن طريق الصدفة، بل يوظفون لمساعدتهم خوارزميات معقدة.

إعداد : مكرم الشياح

مراجعة : زين علي

Mukarram Shayah
الكاتبMukarram Shayah
MBA
Operation Management
Business Model
Information Technology Engineer
Artificial Intelligence Specialist

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ

Pin It on Pinterest

Share This