إدارة الأعمال

“أكبر من أن ينهار”….أكبر عملية إفلاس في التاريخ

“أكبر من أن ينهار”….أكبر عملية إفلاس في التاريخ

الوقت المقدر للقراءة: 2 دقيقة و 49 ثانية

عند دخولك لموقع ʼʼليمان برذرز – ʻʻLehman Brothers  أحد أكبر البنوك الاستثمارية في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، ستجد العبارة التالية:

“تقدمت شركة ʼʼليمان برذرز – ʻʻLehman Brothers القابضة بطلب الحماية من الولايات المتحدة الأمريكية نتيجة إفلاسها.”

لكن ما الذي حدث؟ كيف أفلس أحد أكبر البنوك الاستثمارية في العالم؟ لمعرفة ذلك يتوجب علينا العودة إلى البداية.

 

الاسم: ʼʼليمان برذرز – ʻʻLehman Brothers Holding Inc.

نوع الشركة: بنك استثماري عالمي يخدم العملاء من المؤسسات والحكومات والأفراد ذوي القيمة العالية.

يشمل نشاط الشركة ما يلي:

  1. زيادة رأس المال للعملاء من خلال الاكتتاب على الأوراق المالية والإيداعات المباشرة.
  2.  تمويل الشركات والخدمات الاستشارية الاستراتيجية استثمارات الأسهم الخاصة.
  3.  مبيعات الأوراق المالية وتداولها.
  4.  تداول العملات الأجنبية ومشتقاتها وبعض السلع الأساسية.
  5.  تقديم الخدمات المصرفية والاستشارية حول عمليات الاندماج والاستحواذ.

عدد الموظفين: 25 ألف موظف حول العالم.

أصول الشركة: أكثر من 639 مليون دولار أمريكي.

ترتيب الشركة: رابع أكبر بنك استثماري في الولايات المتحدة الأمريكية.

تأسيس الشركة: 1850م.

انهيار الشركة: 15/9/2008.

البدايات…

بدأت شركة ʼʼليمان براذرزʻʻ بأصول متواضعة، حيث تعود جذورها إلى متجر صغير أسسه المهاجر الألماني ʼʼهنري ليمانʻʻ في مونتغمري، ألاباما في عام 1844. وسرعان ما انضم إلى الشركة شقيقيه ʼʼيمانويلʻʻ وʼʼمايرʻʻ في عام 1850 ومنه حصلت الشركة على اسمها الذي رافقها حتى إفلاسها ʼʼليمان برذرزʻʻ.

نمت الشركة ووصلت إلى الصدارة على الصعيدين المحلي والدولي وخاصة مع نمو الاقتصاد الأمريكي لتصبح بذلك قوة عالمية، وواجهت الكثير من التحديات على مر السنين. نجت منها جميعها ونذكر منها: إفلاس السكك الحديدية في القرن التاسع عشر، الكساد العظيم في ثلاثينيات القرن الماضي، الحربين العالميتين، انهيار شركة ʼʼأميركان اكسبرس ʻʻ1994،  التخلف عن سداد الديون الروسية 1998.

ومع ذلك على الرغم من كل الكوارث السابقة أثبتت الشركة قدرتها على النجاة، إلى أن انهار سوق الإسكان في الولايات المتحدة الأمريكية.

Image result for Lehman Brothers

بداية الجشع…

خلال منتصف العقد الأول من القرن العشرين، كانت طفرة الإسكان في الولايات المتحدة الأمريكية في أوجها، وأصبح ’’ليمان‘‘، مثله مثل العديد من الشركات الأخرى، يشارك بشكل متزايد في إصدار الأوراق المالية المدعومة برهن عقاري.

ومع ذلك، انتقل ʼʼليمانʻʻ إلى المستوى التالي بين عامي 2003 و 2004 من خلال التوسع في إنشاء القروض بشرائه شركات مختصة في قروض الرهن العقاري. مما جعله  أحد أسرع البنوك الاستثمارية نمواً.

وبحلول عام 2007، كان ʼʼليمانʻʻ يعلن عن إيرادات كبيرة بلغت 19.3 مليار دولار وإيرادات صافية قياسية بلغت 4.2 مليار دولار.

المزيد من الجشع…

بحلول الربع الأول من عام 2007 بدأت مشاكل سوق الإسكان بالظهور، حيث ارتفعت حالات التخلف عن سداد القروض العقارية عالية المخاطر إلى أعلى مستوى لها.

ولكن المدير المالي لـ ʼʼليمانʻʻ أعلن أن مخاطر عدم السداد كانت محتواة بشكل جيد ولن يكون لها تأثير يذكر على أرباح الشركة.

وبناءً عليه حافظت إدارة الشركة على استثماراتها في سوق الرهن العقاري بل وزادت منها، رغم مشاكل سوق الإسكان الكبيرة.

ومع استمرار إدارة ʼʼليمان برذرزʻʻ بالاستثمار بكثافة في سوق الرهن العقاري، وازدياد مشاكل سوق الإسكان في الولايات المتحدة الأمريكية أعلن الشركة في بداية عام 2008 عن خسارتها الأولى منذ عقود -بلغت نحو 2.8 مليار دولار.

كما أعلنت أيضاً أنها ستخفض من استثماراتها في سوق الرهن العقاري بالإضافة إلى تسريح ما يقارب 2,500 موظف لديها وإغلاق العديد من الأقسام في محاولة منها لإعادة ثقة المستثمرين والجمهور المهزوزة.

مع ثقة البنك الكبيرة بأنهم أكبر من أن ينهاروا، كانت محاولات إعادة الهيكلة والتصحيح سطحية وغير مؤثرة.

ومع انهيار سوق الإسكان في الولايات المتحدة الأمريكية في بداية شهر أيلول نتيجة عدم سداد المقرضين، ومع المبادرات الفاشلة التي تبناها البنك للتحوط من قروض الرهن العقاري. أصبح البنك مكشوفاً بالكامل أمام المستثمرين مما تسبب في خسارتها لـ 77% من قيمة أسهمه في الأسبوع الأول، وسط انخفاض سوق الأسهم حول العالم.

 

Image result for Lehman Brothers

الأيام الأخيرة…

رغم جميع الإنذارات التي وصلت لإدارة البنك فقد بقيت ثقتهم عالية، إلى أن أوقف ʼʼبنك التنمية الكوريʻʻ المحادثات التي كان يطمح عن طريقها ʼʼليمانʻʻ ببيع جزء من أصوله الخطرة في 9/9/2008.

حينها بدأت إدارة ʼʼليمانʻʻ بالذعر نتيجة الضربة القوية التي تعرضت لها وبدأت بتكثيف محاولاتها لحماية نفسها وإعادة الشركة إلى بر الأمان، بإعلانها عن هيكلة كاملة لجميع أعمالها وبتسييلها لجزء من أصولها.

ولكن جميع محاولاتها كانت متأخرة، فقد بدأ عملاء البنك بالانسحاب، وقد أعلن البنك عن خسارة كبيرة تقدر ب 3.9 مليار دولار وفي محاولة أخيرة منه

حاول البنك ببيع جميع عملياته إلى مجموعة من البنوك الأخرى بصفقة استحواذ هدفها إنقاذ البنك من الإفلاس.

ونتيجة عدم نجاح تلك الجهود، أعلن البنك في 15/9/2008 إفلاسه رسمياً مما أدى إلى انخفاض قيمة أسهمه بنسبة 93% عن ماكانت عليه قبل 3 أيام.

Image result for Lehman Brothers

كانت إدارة ʼʼليمانʻʻ حتى لحظة إعلان إفلاسه تنتظر دعم الحكومة الأمريكية لها لمنعها من الانهيار -كما فعلت مع بنوك أصغر منها حجماً وأقل أهمية- ولكن مع فشل الحكومة الامريكية في دعمها وعدم قدرة البنك على إحتواء أضراره، أعلن البنك إفلاسه منذراً بأكبر أزمة مالية في تاريخ العالم.

برأيك هل كان قرار الحكومة الأمريكية بعدم دعم بنك ʼʼليمانʻʻ صحيح، أم أنه كان يتوجب عليها منع أكبر عملية إفلاس في العالم من الحدوث؟

إعداد: محمد مياز الحسيني
مراجعة: سارة شهيد

Mayaz Housseiny
الكاتبMayaz Housseiny
Content Auditor Member at JCI-Damascus Master's Degree in banking and Finance at HIBA Bachelor's Degree in Banking and Insurance at Damascus University Best project chairperson in JCI-Damascus 2017. Looking forward to fulfill my passion in financial advising.

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ

Pin It on Pinterest

Share This