التسويق

أترغب برفع حالة الجودة، لابد من فهم كيفية إدارتها أولاً

أترغب برفع حالة الجودة، لابد من فهم كيفية إدارتها أولاً

الوقت المقدر للقراءة: 1 دقيقة و16 ثانية.

 

 

لنبدأ أولاً بتعريف الجودة: الجودة هي حالة ديناميكية ترتبط مع المنتجات، الخدمات، الأشخاص، العمليات والبيئات التي تلبّي أو تتجاوز التوقعات، وكذلك تساعد على إنتاج قيمة أعلى.

حتى نستطيع فهم إدارة الجودة، يجب علينا أولاً وضع المبادئ الأساسية، وهي:

1-    مبدأ التركيز على العملاء: وذلك من خلال وضع التوقعات المطلوبة، وتلبية رغبات العملاء.

2-    مبدأ التركيز على الاستراتيجية: وذلك عن طريق الالتزام طويل الأجل بالجودة ومفاهيمها.

3-    مبدأ التركيز على القيادة: يكون ذلك  بوضع الاستراتيجية القيادية.

4-    مبدأ التركيز على مسار العمل: مراقبة نتائج الأقسام.

5-    مبدأ التركيز على الأشخاص: بتقديم التدريب اللازم لهم.

6-    التركيز العملي: عن طريق التخطيط، التنفيذ، الدراسة ومن ثم القيام بالعمل.

7-    التحسين المستمر، الابتكار، التطور والتّعلم من الممارسات القائمة.

8-    أنظمة التفكير: وذلك عن طريق خلق التآزر بين الأجزاء.

 

ولكن ما الذي يجعل من الوصول إلى جودةٍ أفضل أمراً صعباً؟ سنستعرض بعض الأخطاء في المناهج الإدارية التقليدية التي تضعف الجودة:

1-    ضعف القيادة.

2-    التركيز قصير الأجل فقط.

3-    ضعف التركيز على العملاء، ما يحتاجونه ويرغبون به .

4-    التكلفة.

5-    الافتقار لأنظمة التفكير.

6-    عقلية الموارد البشرية.

 

 

للجودة عدة فوائد منها الملموسة وغير الملموسة:

 

وتتلخص الفوائد الملموسة بالتالي: التخلص من تكلفة الجودة الرديئة، تبديد الموارد، تقليل وقت الانتظار، تصحيح سير عمليات الإنتاج، عدم الإنتاج الزائد عن الحاجة، والتجهيز بسرعةٍ أكبر للنّقل وتحريك المنتجات والخدمات.

أمّا عن  الفوائد غير الملموسة: زيادة رضا العملاء، زيادة رضا القوة العاملة والمحفزات، وكذلك تحسين الأثر على البيئة المحيطة.

 

نظريات الجودة ونماذجها:

سلسلة معايير الآيزو 9000 ISO (النظرية الأمريكية للجودة)

طريقة التفكير اللين Lean Thinking (النظرية اليابانية للجودة)

نماذج التقييم الذاتي.

كيف يتم تطبيق الجودة؟

يتم تطبيق الجودة من خلال مرحلتين أساسيتين، وهما:

المرحلة الأولى: تتم بتركيز القدرات.

المرحلة الثانية: اتخاذ الإجراءات لتطبيق الجودة.

الخطوات التي يجب اتباعها في المرحلة الأولى يجب أن يتم خلالها:

  • الإعداد الصحيح للمنظمة من أجل التحول.
  • تطوير التزام الإدارة العليا.
  • تحديد الرؤية، الرسالة، الإجراءات والمبادئ التوجيهية.

أما المرحلة الثانية فتشمل:

  • تطوير مشاريع التحسّن المستمر.
  • تحديد الأدوات المطلوبة لتطبيق الجودة.

 

إعداد: Hasan Qannout

تدقيق: Loubna Zino

M. Hasan Qannout
الكاتبM. Hasan Qannout
Master of Business Administration in Management.
Bachelor of Arts program in Business Administration Systems & Studies.
Experienced With More Than 15 Years In The Management Consultancy, Financial Services, Constructions Materials, And Retails Wholesales.

شارك برأيك

avatar
  اشترك  
نبهني بـ

Pin It on Pinterest

Share This